38 ألف متر مربع مسطحات خضراء تحسن جودة الحياة في دبا الحصن

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف طالب عبد الله اليحيائي مدير عام بلدية دبا الحصن، أن البلدية أنجزت خلال العام الماضي مشاريع لإضافة مساحات زراعية جديدة، بالإضافة إلى إعادة تأهيل بعض الأماكن التي كانت تحتاج إلى إعادة زراعة، حيث بلغ إجمالي المساحات التي تمت تغطيتها حوالي 38 ألف متر مربع داخل المدينة، ساهمت في نشر الرقعة الخضراء وتلطيف أجواء المدينة وتحسين جودة الحياة، إلى جانب إعطاء جمالية لمختلف مناطق المدينة.

ونوه اليحيائي إلى أن البلدية لديها خطة سنوية خاصة بالمشاريع الزراعية، التي يتم من خلالها تحديد الأماكن التي تحتاج إلى زراعة، واختيار الأنواع ذات الطابع الجمالي من زهور وشجيرات والذي يتناسب مع كل مكان بالمدينة، كما تحرص البلدية على تغطية أكبر قدر ممكن من المسطحات الخضراء خلال كل خطة تضعها، وتعمل على تنفيذ شبكة ري آلية بالكامل وفق أفضل التقنيات الحديثة، حيث تم تطوير شبكات الري إلى النظام الأوتوماتيكي في مناطق: سارية العلم والميناء والحي الشمالي وتمديدها بإجمالي مساحة تبلغ 13500 متر مربع.

وأوضح أن قسم الحدائق والمتنزهات في البلدية قام بإنجاز عدد من المشاريع خلال عام 2021، أبرزها إعادة تأهيل مسطحات خضراء بمساحة إجمالية تقدر بحوالي 7050 متراً مربعاً في حديقة الشاطئ والحديقة العامة وحديقة الحي الغربي بمدينة دبا الحصن، كما أوضح تقرير قسم الزراعة التجميلية بزراعة وإعادة تأهيل جسر جزيرة الحصن بإجمالي مساحة 2500 متر مربع، وزيادة المسطحات الخضراء بإجمالي مساحة حوالي 2000 متر مربع، إضافة إلى حي الدوب وحديقة الشاطئ، وزراعة 4500 شتلة مزهرة على منحدرات جسر جزيرة الحصن من الجانبين ومدخل قرية التراث بإجمالي مساحة حوالي 7000 متر مربع، وزراعة 42000 شتلة ورود على مدار العام الماضي من أنواع «الماري جولد والبيتونيا والونكا» في دوارات المدينة وجزيرة الحصن. كما تم الإشراف على نقل 180 نخلة من واحة النخيل وزراعتها في منطقة مصنع الثلج القديم وجزيرة الحصن، حيث تم إعادة تأهيل مساحة 2000 متر مربع من المتسلقات فوق كاسر جزيرة الحصن، وأنتج مشتل القسم 6500 شتلة شجيرات مزهرة متنوعة، وذلك بهدف توفير احتياجات المدينة من النباتات المختلفة، ولكي تكون المدينة في أبهى صورها.

طباعة Email