«سلال» و«هوجندورن» توظفان «أجهزة الاستشعار» في 100 مزرعة

ت + ت - الحجم الطبيعي

في إطار سعيها لدعم الإنتاج المحلي من المنتجات الزراعية، أعلنت شركة سلال، الشركة الرائدة في مجال المنتجات الغذائية الطازجة والتكنولوجيا الزراعية في إمارة أبوظبي، عن تعاونها مع شركة هوجندورن، إحدى أكبر شركات التكنولوجيا في مجال البستنة على مستوى العالم، لإطلاق خدمة «الإرشاد الزراعي الرقمي» الرامية إلى توظيف أجهزة الاستشعار التي تتيحها تقنيات إنترنت الأشياء في 100 مزرعة محلية خلال العام الحالي.

وتفصيلاً، ستلعب أجهزة وأنظمة الاستشعار(IoT) دوراً حيوياً من خلال القيام بعدة وظائف مستدامة تتمثل في رصد المؤشرات الرئيسة مثل درجة الحرارة، والرطوبة، والاختلاف في البخار، والأشعة، ودرجة حموضة ورطوبة التربة، والتوصيلية الكهربائية وغيرها، كما ستحدد حالة نمو المحاصيل، واحتياجاتها من المدخلات الزراعية .

وأكد سالمين عبيد العامري، الرئيس التنفيذي لشركة سلال، أهمية توظيف التكنولوجيا الحديثة وتقنيات إنترنت الأشياء لتعزيز استدامة النظم الزراعية وأن تبني الحلول التكنولوجية أسهم في تحقيق قفزات نوعية في القطاع الزراعي، وأن اعتماد أحدث حلول التكنولوجيا الرقمية هو المفتاح لتحقيق الاستدامة الزراعية ومضاعفة الإنتاج.

وفي إطار الحرص على تطبيق برامج نقل المعرفة المتخصصة في تقنيات الزراعة الصحراوية، وتنفيذ مشاريع البحث والتطوير لدعم زيادة الإنتاج المحلي، أعلنت الشركة مؤخراً عن استثمار 200 مليون درهم لتطوير 80 مزرعة محلية في إمارة أبوظبي، لتزويدها بمرافق جديدة.

طباعة Email