الصحف الهندية: إرهاب الحوثي يستهدف الإنسانية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تصدّر خبر الاعتداء الإرهابي من قبل الحوثيين، الذي استهدف مناطق ومنشآت مدنية في الإمارات، الصفحات الرئيسة في الصحف الهندية، وتناولته وسائل الإعلام الهندية باعتباره ملفاً وطنياً، ليس فقط بسبب مقتل هنديين، ولكن تم الاتفاق على رسالة موحّدة مفادها أن الهند والإمارات دولتان شقيقتان، ويعد الهجوم على إحداهما بمثابة هجوم على الأخرى.

صحيفة «إنديان إكسبريس» نشرت تصريحات عديدة لمصادر بالحكومة الهندية، أهمها تصريح وزير الشؤون الخارجية د.سوبرأمانيام جايشانكار، الذي أعلن تضامن الهند حكومة وشعباً مع الإمارات في أي قرار تتخذه بشأن الهجوم الإرهابي.

ونشرت صحيفة «إنديا توداي» تقريراً مفصلاً حول الحادث الإرهابي تحت عنوان «الإرهاب الحوثي يستهدف دولة السلام»، مشيرة إلى ضرورة التصدي لتلك الميليشيا، مع ضرورة وجود رد فعل عالمي واسع النطاق لحظر تلك الجماعة الإرهابية.

تدخل دولي

أما صحيفة «يوني إنديا» فنشرت تقريراً مفصلاً حول الحوثيين، ووصفت استهدافهم منشآت مدنية في الإمارات بـ«العمل الإرهابي الشنيع»، وحذرت من احتمالية حدوث عمليات إرهابية أخرى، داعية إلى تدخل فوري وسريع من مجلس الأمن والدول العظمى لردع تلك العمليات ومعاقبة مرتكبي هذا العمل الإرهابي الذي راح ضحيته أبرياء، وهدفه زعزعة الأمن والاستقرار في الإمارات راعية السلام والإنسانية في المنطقة. بدورها، ذكرت صحيفة «إكونوميك تايمز» أن هذا الاعتداء هو بمثابة اعتداء على الهند، مشيرة إلى أن العلاقات القوية بين الهند والإمارات ستكون المحرك الأساسي للحكومة الهندية التي أعلنت دعمها للإمارات في مواجهة هذا الهجوم الإرهابي.

وأشارت صحيفة «إن دي تي في» الهندية إلى الدور المنتظر من الولايات المتحدة في التدخل لردع تلك الجماعة الإرهابية.

وأفادت الصحيفة القومية الهندية «ذا ناشيونال» بأن دور الإمارات الملحوظ في محاربة الإرهاب، كونها جزءاً من تحالف دعم الشرعية في اليمن، جعلها هدفاً لهؤلاء الإرهابيين، ولذلك لا بد من اتحاد كامل لكل الدول المحبة للسلام حتى لا يظن هؤلاء المتمردون أن ضربتهم ستشكل خطراً أو تراجعاً عن مسار خطة السلام.

طباعة Email