«هيئة الاتصالات» تطلق منصة «التحقق الرقمي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية أمس، منصّة التحقق الرقمي التي تسمح للجهات الحكومية والخاصة بالتحقق من صحة وموثوقية المستندات الصادرة عن الجهات الحكومية المشاركة في المنصة بشكل فوري ومن دون الحاجة إلى المستند الورقي أو طلب نسخة طبق الأصل.

وتعتمد المنصة على تقنية «البلوك تشين» التي تعمل كسجل رقمي مشترك، آنٍ، ومشفر، لمعالجة وتدوين المعاملات والعقود والمستندات المختلفة، بما ينظم عملية الوثوق في البيانات والمستندات الرقمية، والتحقق من مصداقيتها من خلال التدقيق الرقمي، ومشاركة البيانات والمستندات مع المحافظة على الخصوصية. كما تتيح المنصة تحويل المستندات الخاصة بالمتعاملين إلى مستندات رقمية موثوقة ذات خصوصية وبأعلى مستويات أمن المعلومات.

 

جهود مشتركة

وقال ماجد المسمار، مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، خلال مؤتمر صحفي أمس: إن إطلاق المنصة يعد ثمرة جهود مشتركة بالتعاون مع شركاء رئيسيين للمرحلة الأولى من المنصة وهم: وزارات الداخلية والتربية والتعليم والصحة ووقاية المجتمع والعدل وتنمية المجتمع والتغير المناخي والبيئة، والهيئة العامة للطيران المدني، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ ودائرة الأراضي والأملاك في دبي.

وأضاف المسمار: أنه مع إطلاق المنصة نخطو خطوة مهمة جديدة على طريق التحول الرقمي الشامل استناداً إلى تقنيات المستقبل كـ«البلوك تشين» التي تعد الأساس التقني لمنصة التحقق الرقمي.

وتابع المسمار: تنسجم المنصة الجديدة مع وعد حكومة الإمارات لخدمات المستقبل، حيث سيكون لها دور كبير في تطوير الخدمات الرقمية وقنوات الخدمة، والحفاظ على أمن وسلامة المتعاملين.



تصديق المستندات

ومن جانبها، قالت سعاد الشامسي، مدير أول تطوير الخدمات الرقمية في هيئة تنظيم الاتصالات: إن المنصة تتيح للجهات الحكومية والخاصة إصدار وتصديق المستندات الرقمية للأفراد والشركات كما تتيح التحقق الفوري من مصدر المستند الرقمي الموثوق، بالإضافة إلى صلاحية وصحة المستند من المصدر الرسمي «المنصة»، موضحة أن المنصة تتيح التحقق من المستندات مثل صحة الشهادات الدراسية والتوكيلات المختلفة الصادرة عن الجهات المعنية وكشف أي تعديلات أو إلغاءات تمت عليها.

ولفتت الشامسي إلى أن المنصة تتيح للأفراد طلب مستنداتهم الرسمية الرقمية وربطها بهويتهم الرقمية ومشاركة مستنداتهم مع مقدمي الخدمات بشكل فوري، مشيرة إلى أن المنصة الرقمية تعد البنية التحتية الوطنية للتعاملات الرقمية حيث قامت ببناء تطبيقات تمكن الجهات المختلفة من تحويل مستنداتهم إلى مستندات رقمية موثوقة عبر انتهاج سياسات الخصوصية وأمن المعلومات واللامركزية في البيانات.



المحفظة الرقمية


ومن جانبه قال اللواء سهيل سعيد الخييلي، مدير عام الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ بالإنابة: تم التعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات على إطلاق المحفظة الرقمية في «منصة التحقق الرقمي» ليتم التسهيل على الجهات الحكومية بتوفير المستندات بشكل فوري ومن دون الحاجة إلى المستندات الورقية أو طبق الأصل، حيث تم العمل على إنجاز المشروع من خلال المسرعات الحكومية.

وأكد العميد المهندس حسين أحمد الحارثي مدير عام الخدمات الذكية والأمن الرقمي بوزارة الداخلية: أن المنصة تأتي ضمن تعاون وعمل متكامل بين الجهات الحكومية المشاركة تحقيقاً لرؤية القيادة الرشيدة وتوجيهات حكومة الإمارات الساعية إلى تقديم أفضل الخدمات وفق أفضل الممارسات الدولية، لتعزيز جودة حياة المجتمع الإماراتي.



جودة الحياة


وقال المهندس عبدالرحمن محمد الحمادي، وكيل وزارة التربية والتعليم لتحسين الأداء: إن المنصة تعزز التميز في الخدمات الحكومية الرقمية بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة لتعزيز جودة الحياة وتشجيع الابتكار باعتباره أساساً لمنظومات العمل والممارسات الحكومية، لدفع عجلة التحول الرقمي في الدولة، وتوفير خدمات حكومية ذات جودة وكفاءة عالية، عبر منصة رقمية متكاملة وآمنة وسلسة للمتعاملين وتعتمد على تقنية «البلوك تشين».

ومن جانبها أكدت موزة إبراهيم الأكرف السويدي وكيل وزارة تنمية المجتمع: أن المنصة هي إحدى ثمار التعاون المشترك وتكامل الخدمات مع هيئة تنظيم الاتصالات، وذلك لتعزيز الربط الشامل بين أنظمة الجهات الحكومية والتي تهدف إلى توحيد رحلة المتعامل وتقليل الوقت المستغرق فيما يتعلق بتصديق الوثائق والشهادات الرسمية، دون الحاجة لزيارة مراكز سعادة المتعاملين، وضمان حماية المستندات الرسمية من اختراقها أو تغييرها ورفع مستوى الأمن الرقمي للبيانات الوطنية وتعزيز الأمن السيبراني.



تحول رقمي

ومن جهته، قال سلطان عبدالله سلطان علوان، وكيل وزارة التغير المناخي والبيئة بالوكالة، إن الوزارة ضمن مواكبتها لتوجهات القيادة الرشيدة بالتحول الرقمي للخدمات لزيادة مستويات إسعاد المتعاملين وتعزيز مرونة وانسيابية الخدمات عملت على تحويل كافة خدماتها إلى خدمات رقمية، كما أطلقت المنصة الرقمية لخدماتها، مشيراً إلى أن إطلاق منصة الثقة الرقمية ومشاركة الوزارة فيها من دوره تعزيز الاعتمادية والثقة في الخدمات المقدمة من قبل الجهات الحكومية.

وقال المستشار الدكتور سعيد علي بحبوح النقبي بوزارة العدل: نفخر بشراكتنا الاستراتيجية مع هيئة تنظيم اتصالات، وجهودهم المتواصلة والاستثنائية في تحقيق المستهدفات الحكومية، في تحويل جميع خدمات الحكومة إلى خدمات ذكية، بالإضافة إلى التعاون الدائم مع فرق وزارة العدل، في إنجاز الربط في العديد من الخدمات التي تقدمها الوزارة: مثل خدمات نظام الإشهادات والتوثيقات وتوثيق وتحرير العقود والمحررات والوكالات في إدارة الكاتب العدل، والتواقيع الرقمية والختم الرقمي، وتطبيق الدخول في الهوية الرقمية في جميع الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الوزارة 100%، ومنصة التحقق الرقمي باستخدام تقنية التعاملات الرقمية «البلوك تشين» في تحويل مستندات المتعاملين إلى مستندات رقمية موثوقة.



بيانات وطنية


ومن جانبه أكد علي العجمي مدير إدارة الصحة الرقمية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع على أهمية إطلاق المنصة التي تأتي في إطار استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية، الهادفة إلى توظيف تكنولوجيا المستقبل لخدمة الإنسان، من خلال تسجيل وتوثيق التعاملات الرقمية بتكنولوجيا بلوك تشين، وتخصيص بصمة مميزة للبيانات الرقمية لا يمكن اختراقها أو تغييرها، بشكل يؤدي إلى رفع مستوى الأمن الرقمي للبيانات الوطنية، ويخفض التكاليف التشغيلية، من خلال الحدّ من المعاملات الورقية، وبالتالي تسريع عملية اتخاذ القرار.

وبدوره قال سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك بدبي: يتماشى إطلاق المنصة، مع توجهاتنا في دائرة الأراضي والأملاك بدبي، التي نسعى من خلالها إلى توفير بيئة عقارية عالمية مبتكرة ومستدامة، حيث يعدّ التحول الرقمي فيها محوراً ومرتكزاً أساسياً. كما ستسهم المنصة في تعزيز الشفافية والثقة لدى مختلف الجهات المعنية في الدولة، بفضل ما تتمتع به من قدر كبير من المصداقية، والسرعة في التحقق من أي مستند صادر عن أي جهة حكومية على المنصة.



خطوة كبيرة

أكد سيف محمد السويدي مدير عام الهيئة العامة الطيران المدني، على أن إطلاق المنصة يعد خطوة كبيرة نحو التحول الرقمي لحكومة دولة الإمارات، مؤكداً على أهمية المنصة نحو الدفع بخدمات الهيئة العامة للطيران المدني باتجاه التكامل مع الشركاء الاستراتيجيين وهيئات الطيران المدني الدولية مما سيعمل على تسهيل عمليات توثيق الرخص والشهادات الصادرة من هيئة الطيران المدني بتقنية البلوك تشين.

طباعة Email