احتفظت بالمركز الثاني من العام الماضي

«ايدلمان»: الإمارات الثانية عالمياً في الثقة بالحكومات

ت + ت - الحجم الطبيعي

حققت الإمارات المركز الثاني عالمياً في مستويات ثقة الشعوب بحكوماتها، وفقاً لنتائج «مؤشر ايدلمان للثقة 2022»، الصادر صباح اليوم عن مؤسسة «ايدلمان» الأمريكية للدراسات والاستشارات.

وبلغت مستويات ثقة الشعب الإماراتي في حكومته هذا العام 87 %، مسجلة ارتفاعاً نسبته 7 %، بالمقارنة مع إصدار العام الماضي من المؤشر. ولم يتفوق على الشعب الإماراتي في مستويات ثقته بحكومته سوى الشعب الصيني، والذي بلغت نسبة ثقته بحكومته هذا العام 91 %.

وبذلك، تكون الإمارات قد احتفظت بنفس المركز الذي شغلته في إصدار العام الماضي من المؤشر، علماً بأنها في العام الماضي، كانت قد جاءت بعد الصين والمملكة العربية السعودية، اللتين اقتسمتا المركز الأول. ومن الجدير بالذكر، أن الإمارات قد فازت بالمركز الرابع في نسبة ثقة الشعوب بالحكومة في إصدار عام 2020 من المؤشر، الأمر الذي يعكس زيادة مُطردة في ثقة الشعب الإماراتي بحكومته.

وبلغ المتوسط العالمي لثقة الشعوب في حكوماتها هذا العام 52 %، وبانخفاض نسبته 1 %، بالمقارنة مع إصدار العام الماضي من المؤشر.

وارتفعت ثقة الشعب الإماراتي هذا العام في كافة المؤشرات الفرعية، ضمن «مؤشر ايدلمان للثقة»، ومن أبرزها مؤشر «الثقة العامة»، ويعني ثقة عامة الشعب في المؤسسات الحكومية. ويرصد هذا المؤشر الفرعي، نسبة ثقة الشعوب في مختلف جوانب الحياة في الدولة بصفة إجمالية. وبلغت نسبة الثقة العامة لدى سكان الإمارات هذا العام 76 %، بارتفاع نسبته 9 %، بالمقارنة مع العام الماضي. وجاء الإمارات في المركز الثاني عالمياً في هذا المؤشر الفرعي أيضاً، بالمقارنة مع السادس في إصدار العام الماضي. وكانت صدارة المؤشر هذا العام من نصيب الصين، التي بلغت نسبة الثقة العامة لدى شعبها هذا العام 83 %. كما جاءت الإمارات في المركز الثاني عالمياً في نسبة الارتفاع، وأيضاً بعد الصين، التي بلغت نسبة الارتفاع لديها هذا العام 11 %.

ومن الجدير بالذكر، أن المتوسط العالمي لنسبة الثقة العامة لدى شعوب العالم، لم يتغير عن العام الماضي، وهو 56 %.

وكان من أبرز المؤشرات الفرعية التي شهدت ارتفاعاً لافتاً في الإمارات هذا العام أيضاً، مؤشر ثقة السكان في السلطات الصحية الوطنية. وارتفعت نسبة هذه الثقة لدى سكان الدولة إلى 87 %، بالمقارنة مع 81 % في إصدار العام الماضي. ونالت الإمارات هذا العام المركز الثاني على هذا المؤشر، بعد الصين، التي تصدرت بنسبة ثقة بلغت 93 %، علماً بأن المتوسط العالمي لثقة الشعوب في مؤسساتها الصحية الوطنية هذا العام لم يتجاوز 67 %.

وفازت الإمارات بالمركز الثالث عالمياً في مؤشر ثقة السكان في البنوك المركزية. وبلغت نسبة سكان الدولة في مصرف الإمارات المركزي هذا العام 86 %. وجاءت الصين في الصدارة بنسبة 91 %، وإندونيسيا في المركز الثاني بنسبة 88 %، فيما لم يتجاوز المتوسط العالمي للثقة في البنوك المركزي 63 %.

 وارتفعت مشاعر التفاؤل الاقتصادي لدى سكان الإمارات هذا العام، لتبلغ نسبتها 78 %، مسجلة قفزة بنسبة 6 %، مقارنة بالعام الماضي. وحلّت الإمارات هذا العام في المركز السادس عالمياً في مشاعر التفاؤل الاقتصادي.

وسجل سكان الإمارات في 2022 ارتفاعاً لافتاً أيضاً في مستوى ثقتهم في الأعمال التجارية، إذ بلغت 78 %، وبارتفاع نسبته 11 %، بالمقارنة مع 2021. وحلّت الإمارات في المركز الرابع عالمياً على هذا المؤشر الفرعي، بعد الصين، إندونيسيا والهند، على التوالي.

ومن اللافت، أن الإمارات واحدة من 5 دول فقط على مستوى العالم، شهدت تفوق نسبة سكانها في حكوماتهم على نسبة ثقتهم في الأعمال التجارية في 2022.

طباعة Email