00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تربويون: «التعلم الذكي» خطوة واعدة تساهم في اقتصاد المعرفة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد تربويون بإعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، عن لجنة جديدة للتعلم الذكي، وذلك خلال ترؤس سموه لاجتماع مجلس الوزراء الأول للعام الجاري 2022، والذي عقد في إكسبو 2020 دبي، وتأتي ضمن حزم من التغييرات المنهجية لعمل الحكومة الاتحادية خلال الفترة المقبلة، مؤكدين على أهمية تطوير بيئة ابتكارية للتعليم باستخدام التعلم التفاعلي الذكي، مما يساهم في اقتصاد المعرفة والثورة الصناعية الرابعة. 

 

ركائز التعلم 

وقال عدنان عباس نائب المدير العام لمدارس النهضة الوطنية، إن إطلاق لجنة جديدة للتعلم الذكي، خطوة واعدة ستضع التعليم في مكان رحب، والمطلوب هو تعلم يحاكي متطلبات العصر، ومشيراً إلى أن ركائز التعلم الذكي هي المتعلم والمعلم والمنهج والبيئة التعليمية، ولكل عنصر منهم دور فاعل في التعلم الذكي، ومضيفاً بأن غياب هذه الركائز يفشل العملية برمتها، والمطلوب هو استخدام التكنولوجيا بكافة أشكالها العصرية، مما يساهم في اقتصاد المعرفة والثورة الصناعية الرابعة، بالإضافة إلى محاكاة ثورة العصر وإنترنت الأشياء، والذي يتطلب جيلاً جديداً يستطيع التعامل بتقنية المعلومات بشكل جيد، ويستخدمها بوضع أفكار جديدة لتقدم الصناعات والمعلومات.

 

نتاج عمل 

وأضافت الدكتورة رحاب محمد الشافعي، معلمة في روضة بناة الغد، انطلاقاً من رؤية القيادة الرشيدة وأولويات وطنية تقوم على مبادئ الخمسين، نجد أن التعلم الذكي لم يكن وليد اللحظة ولكنه نتاج عمل وتطوير مستدام في الخدمات التعليمية المقدمة لأبنائنا الطلبة في جميع المراحل التعليمية، ولافتة إلى أن التعلم الذكي كآليات للتعلم تستخدم الأجهزة الذكية والتكنولوجيات الحديثة لتحقيق أهداف تعليمية بفعالية ومرونة.

 

منصة احترافية 

وأشارت إلى منصة محمد بن راشد للتعلم الذكي وهي غنية بالعديد من المصادر والتطبيقات الإلكترونية التي تجعل من التعلم متعة، وتم تدريب المعلمين على كيفية استخدام هذه المنصات والتطبيقات وتوظيفها بالطريقة المثلى واستثمارها في جميع جوانب العملية التعليمية، مما ساعد على إتاحة التعلم بفعالية وتشخيص لدعم المتعلم، وتوجيهه حسب السياق والأهداف. 

في السياق أوضح سليم عبد الدايم مرشد أكاديمي بمؤسسة الإمارات التعليمية الخاصة، أن اعتماد لجنة جديدة للتعلم الذكي، من شأنها أن تحقق الأهداف التعليمية وأبرزها تسخير تقنية المعلومات والاتصالات بهدف تمكين الهيئة التعليمية من قياس مخرجات ومهارات التعليم، وربط الطالب والمعلم بالمهارات المعرفية والتقنية المستقبلية، مما يصنع مخرجاً تعليمياً عالي المستوى، يستطيع التعامل مع آليات العصر، وينافس في السوق العالمي، نتيجة مجموعة المعارف والمهارات التكنولوجية والرقمية التي حصل عليها خلال رحلة التعليم، وبما ينعكس على أداء المؤسسات التعليمية والعمل على الربط الكامل بين المعلم والمدرسة.

طباعة Email