00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ما هي المنهجية الجديدة لعمل الحكومة الاتحادية التي بدأ مجلس الوزراء تطبيقها اليوم؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

تقوم المنهجية الجديدة للعمل الحكومي التي أعلن مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، تطبيقها اليوم على الانتقال إلى دورات تحولية قطاعية قصيرة المدى تعتمد على المشاريع الكبرى وتحقيق النتائج الميدانية، والانتقال من المسؤولية المنفردة للوزارات إلى المسؤولية المشتركة لفرق العمل، وتغيير أنظمة الحوافز الحكومية لمكافأة الفرق المتميزة.

وتهدف المنهجية التي أعلن عنها صاحب السمو في سبتمبر الماضي في التشكيل الوزاري الجديد للحكومة، الانتقال إلى عمل حكومي أسرع من السابق، وأقرب إلى الواقع، وأكثر مواكبة للمتغيرات العالمية، حيث تقوم المنهجية الجديدة على 5 محددات رئيسية هي:

أولاً: العمل الحكومي في الفترة المقبلة ستقوده المشاريع التحولية الكبرى، وليس فقط الخطط الاستراتيجية طويلة الأمد.

ثانياً: دورات التغيير المقبلة ستكون مرنة وسريعة (من 6 أشهر إلى عامين) بعكس الدورات الاستراتيجية السابقة والتي كانت تتراوح من 5 إلى 10 سنوات.

ثالثاً: سيتم تحديد أولويات قطاعية.. يتبعها تحديد مشاريع تحولية واضحة.. وسيتم تشكيل فرق عمل وزارية لتنفيذ هذه المشاريع.. والاعتماد على كوادرنا الوطنية ممن لديهم فهم عميق للميدان وآليات التغيير في تحديد الأولويات الحكومية الجديدة.

رابعاً: الانتقال من المسؤولية المنفردة للوزارات إلى المسؤولية المشتركة لفرق العمل الميدانية وسيتم توقيع عقود أداء مع هذه الفرق لتنفيذ المشاريع ومتابعتها من مجلس الوزراء.

خامساً: سيتم وضع سلم الحوافز والترقيات بناءً على أداء الفرق التنفيذية وقدرتها على إنجاز المشاريع التحولية المعتمدة من مجلس الوزراء وتحقيق التكامل والتنسيق فيما بينها.

 

طباعة Email