00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حمدان المزروعي: «مفكّرو الإمارات» إنجاز وطني بارز

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الدكتور حمدان مسلم المزروعي، رئيس مجلس أمناء جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية، أن إطلاق مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، برعاية كريمة من سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، مشروع «مفكّرو الإمارات»، إنجاز وطني بارز يعكس حرص مؤسسات الدولة الرائدة على استقطاب العقول الإماراتية واستثمار خبراتها الفكرية والبحثية والمهنية في إثراء المحتوى الفكري الإماراتي، وإبراز دور المفكرين الإماراتيين محلياً وعالمياً.

وأضاف: آمن المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بأن التعليم هو أساس بناء الحضارات وصناعة المستقبل، ويتجلى ذلك في مقولته الخالدة: «إن رصيد أي أمة متقدمة هو أبناؤها المتعلمون، وإن تقدم الشعوب والأمم إنما يقاس بمستوى التعليم وانتشاره»، فقد حرص الوالد المؤسس على النهوض بالتعليم وجعله أساس المسيرة التنموية، وفي المكانة المميزة التي خصها للعلوم والمفكرين في الدولة، وعلى نهجه المبارك تسير قيادتنا الرشيدة التي تحرص على إبراز ودعم المفكرين والباحثين بما يخدم العلم والوطن.

وأكد أن الاهتمام بإنشاء منصة موحدة تجمع بين نخبة من مفكري الدولة وباحثيها خطوة استراتيجية مهمة لتشجيع الباحثين وتسخير خبراتهم وأعمالهم لدعم رؤية الدولة، وتحقيق أهداف التنمية الشاملة لخدمة المجتمع، وإيجاد حلول عملية للقضايا الأكثر إلحاحاً، فتنمية المجتمعات وازدهارها يتم من خلال البحث العلمي الذي يقوده الباحث وتدعمه القيادة الرشيدة، وتبنى على أساسه السياسات التي تخدم المجتمع وتلبي احتياجاته، ونحن اليوم نفخر بمؤسساتنا التعليمية وجامعاتنا الوطنية التي أصبحت منارات فكرية تدعم دولتنا بموارد بشرية رائدة وقيادات فكرية مبدعة وأبحاث علمية جادة.

طباعة Email