00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وفد من الهيئة برئاسة سعيد الطاير يزور أمريكا

«كهرباء دبي» و«مركز كينيدي» يبحثان تعزيز العلاقات وتبادل التجارب

سعيد الطاير خلال زيارة لمركز كينيدي للفضاء | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحثت هيئة كهرباء ومياه دبي ومركز كينيدي للفضاء، التابع لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) سبل تعزيز العلاقات المشتركة، وتبادل أفضل التجارب والممارسات العالمية في مجال استكشاف الفضاء والتكنولوجيا، والصناعات المرتبطة به.

جاء ذلك خلال الزيارة التي يقوم بها حالياً وفد من الهيئة برئاسة معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

ويرافق معالي سعيد محمد الطاير في زيارته، كلٌ من المهندس وليد بن سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز، والمهندس مروان بن حيدر، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الابتكار والمستقبل، والدكتور هشام إسماعيل، رئيس قسم الثورة الصناعية الرابعة بمركز البحوث والتطوير في الهيئة، وسعيد بالجافلة، مدير البروتوكول في مكتب معالي الطاير.

مركز كينيدي

وقد زار الوفد مركز كينيدي للفضاء، حيث كان في استقباله، أندريا فارمر مدير تطوير الأعمال. وقام الوفد بجولة تفقدية في جميع أنحاء المركز، واطلع على جهود ونشاطات وكالة الفضاء الأمريكية في استكشاف الفضاء، والمهمات الحالية الجارية.

جولة

وشملت الزيارة، جولة في قاعة مشاهير رواد الفضاء الأمريكية، التي يتم فيها تكريم رواد الفضاء الأمريكيين، وتم إنشاؤها من قبل رواد فضاء مهمة ميركوري سبعة. ويتم اختيار رواد الفضاء في قاعة المشاهير، من قبل لجنة خاصة لمؤسسة منح رواد الفضاء. ويعد مركز كينيدي أحد أكثر مناطق الجذب السياحي التي يتم تصويرها، حيث يضم في أرجائه مركبات ومعدات وصواريخ فعلية، لعبت دوراً مميزاً في استكشاف الفضاء. وقد جسد إطلاق صاروخ ميركوري-ريدستون 3، في عام 1961، تطلعات الولايات المتحدة الأمريكية بكاملها، وذلك عندما أكمل آلان شيبرد أول رحلة فضائية بشرية أمريكية. وفي حديقة مركز كينيدي، لا يقتصر الأمر على استعراض برامج ميركوري وجيميني وأبولو التابعة لوكالة ناسا، كمهارات هندسية وتكنولوجية، ولكن أيضاً يتم تقدير العلماء والمهندسين الذين حولوا أحلام القيام برحلات فضائية إلى واقع.

معرض ناسا

وزار معالي الطاير والوفد المرافق «معرض ناسا الآن»، الذي يضم عروضاً مؤقتة لمركبات فضائية مُعارة من وكالة ناسا وشركاء، مثل «بوينغ» و«سبيس إكس». ويمكن مشاهدة المركبات الفضائية التي تم تصنيعها لبرنامج ناسا للطاقم، وخدمات إعادة الإمداد والنقل إلى محطة الفضاء الدولية (ISS)، ونظام الإطلاق الفضائي التابع لناسا، وسيلة النقل المستقبلية لاستكشاف الفضاء السحيق، وبعض هذه المركبات الفضائية، حلقت فعلياً في الفضاء.

تجربة إطلاق

واطلع الوفد على «تجربة إطلاق المكوك أتلانتيس»، وهو أحد ثلاثة مكوكات فضائية معروضة في الولايات المتحدة، ويضم المعرض المركبة الفضائية أتلانتيس، ويحكي قصة برنامج مكوك الفضاء التابع لناسا على مدى 30 عاماً.

طباعة Email