شراكة بين مركز الشباب العربي ووزارة الشباب المصرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

شكل منتدى شباب العالم في نسخته الرابعة، المنعقد حالياً بمدينة شرم الشيخ، منطلقاً مهماً لتعزيز وبحث أفق التعاون بين الإمارات ومصر للانطلاق بقدرات وآفاق تمكين الشباب العربي، حيث تم الإعلان عن «مبادئ شراكة» بين وزارة الشباب والرياضة المصرية، ومركز الشباب العربي سيتم الكشف عن تفاصيلها قريباً.



مركز الشباب


ويعد مركز الشباب العربي المظلة التي تستقطب المواهب الشبابية العربية المتميزة للاستفادة مما يتم تقديمه من برامج ومبادرات تنعكس إيجاباً على تطوير قدراتهم وإمكاناتهم، فيما كان ذلك أساساً لمباحثات جرت بين معالي شما المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، مع أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة المصري، خلال فعاليات منتدى شباب العالم، وذلك لبحث سبل وكيفية تفعيل وتعزيز التعاون الشبابي بين البلدين والعالم العربي.

حيث تم التأكيد على أهمية دور الشراكة لتعزيز التعاون في المشروعات والبرامج والمبادرات التي تحقق فائدة للشباب العربي وضرورة تشجيعهم على المشاركة المجتمعية الهادفة وتبادل الأفكار والخبرات في إطار تمكينهم، فضلاً عن حثهم على الاشتراك في (منصة أبحاث الشباب العربي) ونشر بحوثهم عليها.

وتعد منصة أبحاث الشباب العربي من أهم المبادرات التي أطلقها المركز، كما أنها تعد فرصة مثالية للباحثين من الشباب العربي لنشر أبحاثهم التي يمتلكون حقوق نشرها، كما أن الهدف من وراء المبادرة مشاركة أبحاث الشباب على أوسع نطاق ممكن لصناع القرار، والمؤسسات وكافة المهتمين، فيما تكمن قيمة الأبحاث في الفائدة التي تساهم بها لتحسين حياتنا في جوانبها المختلفة، وتأثيرها الإيجابي في مجتمعاتنا العربية.



منصة أبحاث


وتعتبر المنصة أداة لتحفيز ثقافة البحث في العالم العربي وتشجيع تبادل المعرفة وزيادة نشر نتائج أبحاث الشباب العرب في مختلف التخصصات، كما أنها توفر جسراً يمكن الباحثين الجدد وغيرهم من أصحاب التخصص العملي من الوصول إلى الأبحاث السابقة في شتى المجالات، والتي من شأنها أن تستثمر لمساعدتهم في رحلتهم البحثية أو أغراضهم التطبيقية.

وتم تصميم الخدمات التي تقدمها منصة أبحاث الشباب العرب بهدف تعزيز التعاون بين الباحثين بطريقة فريدة وسهلة، وإتاحة الفرصة للباحث للتحكم بالمعلومات التي يريد مشاركتها عن طريق آلية سهلة، فيما تعمل منصة أبحاث الشباب العرب وفق أهداف تدعم بناء وتبادل المعرفة والخبرات، وتعزيز التعلم والمشاركة الفاعلة، وتحفيز ريادة الشباب في مجال البحث العلمي، وعرض نتائج البحوث لدعم الباحثين الجدد، والسماح لهم بالبناء على نتائج أبحاث أقرانهم الشباب، والعمل على تقليص الفجوة البحثية في الوطن العربي من خلال تسليط الضوء على أبرز تحدياتها.

وتستهدف المنصة أيضاً تشجيع المزيد من الشباب العرب على نشر نتائج أبحاثهم ودعمهم للوصول إلى مستوى دولي في مجال نشر البحوث، وصولاً إلى تأسيس قاعدة أبحاث إلكترونية عربية، عبر توفير الأوراق البحثية المنشورة من قبل الشباب العرب في موقع واحد متاح لجميع طلاب المعرفة، فيما تتنوع الأبحاث المنشورة على منصة أبحاث الشباب العرب في كافة المجالات وبأعداد كبيرة، ما يعكس النجاح المهم الذي حققته المنصة، وعززت الأهداف التي أطلقت من أجلها.

طباعة Email