00
إكسبو 2020 دبي اليوم

برعاية محمد بن زايد.. مهرجان الظفرة ينطلق اليوم

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق اليوم مسابقات مهرجان الظفرة بدورته الـ15، والذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، في مدينة زايد بمنطقة الظفرة بإمارة أبوظبي، ويستمر حتى 22 يناير الجاري.

وقال اللواء فارس خلف المزروعي القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، إن مهرجان الظفرة يجسد نهج القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، مشيراً إلى أن المهرجان أصبح الوجهة الأبرز لملاك الإبل منذ انطلاقته لمزاينات الإبل وجوائزها وجمهورها، في إطار رؤية إمارة أبوظبي للحفاظ على التراث وما يرتبط به من عادات والحفاظ على سلالات الإبل الأصيلة.

وأكد أن المهرجان الذي يعد عنواناً لتأصيل التراث وتعزيز الثقافة يسعى إلى المساهمة في تطوير السياحة التراثية والثقافية، واستقطاب الزائرين من جميع أنحاء العالم، وترجمة الرؤية الثقافية للإمارة من خلال الحفاظ على الموروث وإحيائه، وإيصال رسالة الإمارات الحضارية والإنسانية إلى العالم وتعزيز قيم الولاء والانتماء من خلال ممارسة التراث الإماراتي الأصيل، وذلك بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لصون مشاريع التراث والحفاظ عليه، وجعلنا ذلك نتابع المسيرة بخطى ثابتة، وبفضل دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة «راعي المهرجان»، وبفضل المتابعة الحثيثة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة أخذت مشاريع التراث والثقافة وتعزيز الهوية الوطنية وترسيخ القيم الأصيلة تتسع وتزدهر.

مزاينة

ونوه عيسى سيف المزروعي، نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية إلى تنمية المهرجان بعد توسع نطاق دورته الـ 15 بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ليشمل مزاينات الإبل في كل من سويحان ورزين ومدينة زايد، إلى جانب المزاينة الرئيسية في مهرجان الظفرة، والتي أقيمت بالتزامن مع الاحتفاء بعام الخمسين، في الفترة من 28 أكتوبر 2021 حتى 22 يناير 2022 ضمن موسم مزاينات الإبل في إمارة أبوظبي، متضمنة 313 شوطاً واستحداث جائزة «بيرق الإمارات» لفئتي «المحليات والمجاهيم» تتبع آلية جديدة تعتمد على النقاط وتعد الأولى من نوعها في مسابقات مزاينات الإبل، وإضافة أشواط جديدة لمزاينة الإبل خاصة بفئتي المهجنات الأصايل والوضح واستقطاب عشاق المسابقات التراثية.

وأضاف إن الدورة الخامسة عشرة تعكس الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة لمشاريع صون الموروث الثقافي الإماراتي والخليجي والمحافظة عليه، ونقله للأجيال المتعاقبة، وتعزيز المهرجانات التراثية وتنميتها وتطويرها، وتمكين ملاك الإبل للاستمرار في تربية الإبل ورعايتها وتنميتها، وتشجيعهم على اقتناء أهم السلالات العربية الأصيلة إضافة إلى دعم المهتمين بمسابقات الصيد بالصقور والخيول العربية الأصيلة والسلوقي العربي والرماية، ومزاينات الصقور والسلوقي وغنم النعيم.

وأوضح عبيد خلفان المزروعي، مدير إدارة التخطيط والمشاريع باللجنة، أن المهرجان يضم العديد من المسابقات والفعاليات التراثية المتنوعة، وفي مقدمتها مزاينة الإبل التي ستشهد 82 شوطاً للمحليات والمجاهيم والمهجنات الأصايل والوضح، ومسابقة المحالب «6 أشواط» للمحليات والمجاهيم، و9 مسابقات تراثية تحتفي بتراث الأجداد والآباء وهي سباق الخيول العربية الأصيلة، وسباق السلوقي العربي التراثي، ومسابقة مزاينة الصقور، ومسابقة مزاينة السلوقي العربي، ومسابقة الرماية، ومسابقة مزاينة غنم النعيم، ومزاينة التمور وتغليفها، ومسابقة اللبن الحامض، ومسابقة اطرح القعود، إلى جانب فعاليات ومسابقات سوق الظفرة التراثي ومكشات الظفرة وشارع المليون.

ودعا المزروعي في ظل الظروف لمواجهة تحدي فيروس كورونا كل المشاركين وزوار المهرجان إلى الاستمرار في الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية والإبقاء على إرشادات السلامة العامة والتعليمات ذات الصلة من التباعد الجسدي وارتداء الكمامات، سواء في المنصة أم الشبوك أم في السوق الشعبي، دعماً للجهود المبذولة في الدولة للوصول إلى مرحلة التعافي وحرصاً على السلامة العامة.

طباعة Email