محرك رئيس لمواجهة التحديات في عالم الخدمات اللوجستية

محمد رحمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال الدكتور محمد رحمة نائب رئيس – زودياك في دي بي ورلد: إن مبادرة مقر المبرمجين بمقام محرك رئيس لمواجهة التحديات في عالم الخدمات اللوجستية والتجارة؛ فالاهتمام والاستثمار في مستقبل التطورات التقنية في الدولة يعنيان أننا بحاجة إلى جذب واستثمار واستقطاب أفضل العقول على مستوى العالم.

 

وأكد أحمد عودة المدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وشمالي أفريقيا لشركة «في إم وير» أن الشركة ستوفر كل الدعم لمبادرات الترميز الحكومية، بما في ذلك مبادرتا البرنامج الوطني للمبرمجين ومقر المبرمجين، من خلال منصة VMware Developer Platform Tanzu للمطورين وأكاديمية في إم وير لتقنية المعلومات وبرنامجها التدريبي الرائد.

وقال: نتطلع لبناء شراكة ناجحة مع مكتب الذكاء الاصطناعي في الدولة لتطوير نظام متكامل للترميز، وإلى تبوؤ مكانة رائدة في مجال الابتكار الرقمي، إذ ستوفر منصة VMware Tanzu للمبرمجين في دولة الإمارات العربية المتحدة إمكان الوصول إلى منصة قوية لتطوير وإدارة التطبيقات الحديثة والمبتكرة عبر الحوسبة السحابية، بينما ستتيح أكاديمية «في إم وير» لتقنية المعلومات للمواهب الشابة اكتساب المهارات والشهادات التي يحتاجونها لإتقان أساسيات الترميز وتطوير التطبيقات.

 

وأعرب صيفي إسماعيل رئيس مجموعة «يلا» المحدودة عن سعادته بالتعاون مع البرنامج الوطني للذكاء الاصطناعي من خلال مبادرة «مقر المبرمجين». وأكد أن مجموعة «يلا» ستعمل من كثب مع فريق «مقر المبرمجين» لتحقيق أهداف ومخرجات «البرنامج الوطني للمبرمجين» من خلال توظيف إمكاناتها المعرفية وخبراتها التكنولوجية في إعداد مبرمجي المستقبل.

 

وأكدت شارلوت مارغوس المديرة العامة لشركة لي واجن – الشرق الأوسط أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستتجاوز الهدف الذي حددته في جذب 100 ألف مبرمج، من خلال البيئة الجاذبة والبنية التحتية التي تمتلكها في مختلف المجالات إذ سيأتي بعض المبرمجين من خارج الدولة، إلا أن غالبيتهم سيتلقون تدريبهم داخل الدولة، ومن هذا المنطلق تؤكد شركة Le Wagon أنها على أتم الاستعداد والجهوزية لتدريب هؤلاء الموهوبين وتأهيلهم في رحلة بناء مهاراتهم في مختلف مجالات البرمجة. وتطمح حكومة دولة الإمارات إلى تحقيق المركز الأول عالمياً في نسبة عدد المبرمجين من تعداد السكان، والاستثمار في المواهب التكنولوجية وبناء قدراتها ومهاراتها التخصصية، وتوفير أفضل الفرص لها لتطوير الأعمال وإطلاق المشاريع والابتكارات والمنتجات والحلول الذكية القائمة على البرمجة، بما يسهم في تعزيز القطاعات الاقتصادية الجديدة والناشئة.

طباعة Email