00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تحذير من التحريض على عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية والسخرية منها

مختصون لـ «البيان»: تصرفات لا تليق بالجهود الجبارة للجهات الصحية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حذرت نيابة الطوارئ والأزمات والكوارث بالنيابة العامة الاتحادية من نشر أو إذاعة أخبار أو معلومات أو شائعات مضللة عن الإجراءات أو التدابير الاحترازية، التي تتخذها الجهات المختصة، أو التحريض على عدم اتباعها، أوالسخرية منها.

وقالت في بيان لها: «إنه في ضوء ما تم رصده على منصات التواصل الاجتماعي من نشر وتداول مواد مرئية وتسجيلات صوتية، تظهر فيها بيانات بعض المصابين بفيروس كورونا على تطبيق الحصن، مصحوبة بمقاطع غنائية وتعليقات، تدعو لعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية، وتتخذ منها مادة للسخرية، مما ينال من الجهود، التي تبذلها الدولة وأجهزتها المعنية في مكافحة جائحة (كوفيد19)، لذلك تدعو أفراد المجتمع إلى تجنب هذه السلوكيات، لما فيها من جرائم معاقب عليها، إذ من شأنها أن تؤثر سلباً على جهود الأجهزة المعنية بالدولة للتصدي لجائحة (كوفيد19)، والتأثير سلباً على المجتمع بما تبثه بين الناس على خلاف الحقيقة من شعور بالإحباط، وعدم جدوى إجراءات وجهود مكافحة هذه الجائحة، وحملها على محمل الهزل والسخرية».

وأشارت إلى أنه وفقاً للائحة ضبط المخالفات والجزاءات الإدارية للحد من انتشار فيروس كورونا «كوفيد19» فإن ارتكاب أي من تلك الأفعال يعرض مقترفها للجزاءات الإدارية أو للعقوبة الجزائية المقررة بمقتضى المرسوم بقانون اتحادي رقم 34 لسنة 2021 في شأن مكافحة الشائعات والجرائم الإلكترونية.

وتهيب نيابة الطوارئ والأزمات والكوارث بأفراد المجتمع ورواد ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بأن يتحلوا بالمسؤولية والحس الوطني عند تداول أي أخبار متعلقة بجائحة «كوفيد19» .

مختصون

وأكد عدد من المختصين لـ «البيان» أن ما تم رصده على منصات التواصل الاجتماعي من نشر وتداول مواد مرئية وتسجيلات تدعو لعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية ينال من الجهود التي تبذلها الدولة وأجهزتها المعنية في مكافحة الجائحة.

وقال الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للسرطان: «يتحتم على الجمهور بشتى شرائحه في المجتمع الالتزام التام بكافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي من شأنها أن تقنن عدد المصابين والوفيات في الدولة. كما أريد التنويه إلى أن سلوكيات الاستهتار والسخرية وعدم الالتزام بالإجراءات تعتبر جرائم معاقب عليها .

قوانين

وأوضح الدكتور عادل سعيد سجواني، أخصائي طب أسرة، أن الجهات الصحية والرسمية في الدولة لها نظم وقوانين مُحدثة أولاً بأول من شأنها أن تحقق مصلحة الناس.

وقال: «هناك للأسف الشديد من يسخر من التحديث المستمر، نظراً لعدم تفهمه وقصر استيعابه، في مقابل وجود لجان صحية على مستوى الدولة فيها خبراء يقومون بدراسة وقياس المعطيات العلمية والبيانات ».

وأشارت الدكتورة ملك امغرفاوي، مديرة مركز المسح الوطني فرع الخوانيج، إلى ضرورة وعي كل شخص في المجتمع تماماً بالمسؤولية الاجتماعية والقانونية والأخلاقية قبل تصوير مقاطع بدافع السخرية من جهود الدولة في مواجهة (كوفيد19)، لا سيما وأنها مقاطع لا تليق بالجهود الجبارة التي تبذلها الطواقم والجهات الصحية.

ردع

وقال الدكتور محمد سعد عبدالحليم، استشاري كلى في مستشفى توام: أدعو كل شخص في المجتمع إلى التفكير ملياً قبل البدء في استخدام هاتفه النقال ليصور مقطعاً يؤثر سلباً في المجتمع، سواء بدافع السخرية أو التحريض على عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية.

استياء

وأبدت فاطمة الزرعوني، طبيب عام، استياءها واستغرابها الشديد من قيام البعض بتصوير تطبيق الحصن، وإرفاقه بأغان وتعليقات غريبة بدافع السخرية، وتساءلت: «هل تفرغ هؤلاء لدرجة الوصول لمرحلة إطلاق النكات حول الجائحة، وكأن الوضع يحتمل ذلك!».

طباعة Email