00
إكسبو 2020 دبي اليوم

2021.. مركز دبي للسلع المتعددة يحقق أفضل أداء سنوي منذ تأسيسه

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، تحقيق أفضل أداء سنوي، منذ تأسيسه مع استقطاب المركز 2485 شركة جديدة إلى دبي في 2021، وتسجيل أفضل أداء له في أشهر يونيو، أغسطس، سبتمبر، ونوفمبر، ليرتفع بذلك عدد الشركات المسجلة فيه إلى أكثر من 20,000 شركة. 

ويأتي هذا الأداء القياسي بعد أن حقق المركز أيضاً أداء استثنائياً خلال العام 2020 مع انضمام 2025 شركة جديدة إلى منطقته الحرة، ونجح المركز في استقطاب شركات جديدة من مجموعة واسعة من القطاعات، بعد ما شهده من طلب قوي من الأسواق الدولية، بجانب توسعه في مراكز السلع المختصة التابعة له، وإطلاق مركز كريبتو، وسجل المركز إقبالاً كبيراً من الأسواق الرئيسية المستهدفة، ومنها الصين والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وروسيا، مما يعكس استمرار جاذبية دبي كوجهة رائدة للتجارة، وسهولة تأسيس وممارسة الأعمال التجارية في مركز دبي للسلع المتعددة.

وقال أحمد بن سليّم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة: شهد المركز خلال العام الماضي نمواً كبيراً في مختلف جوانب أعماله، ويبقى تركيزنا منصباً على ترسيخ مكانة دبي كوجهة رائدة ومفضلة عالمياً لممارسة الأعمال للشركات من مختلف القطاعات. يعكس هذا الأداء غير المسبوق القيمة، التي يقدمها مركز دبي للسلع المتعددة للشركات المسجلة فيه من خلال مرافقه المتميزة وخدماته عالية الجودة، والتقدم الكبير الذي نحققه في القطاعات الناشئة كمجال تقنيات التشفير. وخلال العام الماضي، لمسنا كيف تتقاطع تقنيات التشفير عبر القطاعات الاقتصادية المختلفة، مما يجعلني فخوراً بريادة المركز في دعم تطور هذا المجال الواعد في دبي. وفي ظل ما حققه فريق المركز من زخم كبير خلال 2021، فإنني على قناعة بأننا سنواصل تحقيق الإنجازات المهمة خلال العام 2022 ومنها اكتمال بناء برج أبتاون تاور. 

وأضاف: منذ عام 2018 وحتى 2021، انضمت 8347 شركة جديدة إلى مركز دبي للسلع المتعددة، وأصبحت سفراء لممارسة الأعمال التجارية في دبي، وكانت بيئتنا الداعمة لنمو وازدهار التجارة والتي طورناها وعززناها استراتيجيًا على مدى عقدين مساهماً رئيسياً في ما وصلت إليه دبي من ثقل اقتصادي كبير. ونتطلع إلى مستقبل مشرق وإلى تحقيق المزيد من الأرقام القياسية، والعمل جنبًا إلى جنب مع قيادتنا، والحكومات في الخارج، وأعضاء المركز والقطاع الخاص بشكل عام، ونواصل العمل معًا في دبي «.

وقالت فريال أحمدي، الرئيس التنفيذي للعمليات في مركز دبي للسلع المتعددة: فخورون باختتام السنة المالية 2021 بأداء قياسي وإنجازات مهمة، وهو ما سيرفع سقف طموحاتنا للعام 2022. لقد باتت منطقتنا الحرة وجهة مفضلة لأكثر من 20,000 شركة، مما يضع على عاتقنا مسؤولية كبيرة في الارتقاء بمستوى خدماتنا وحلولنا، ويشجعنا على بناء شراكات جديدة مثمرة، وتعزيز نمو التدفقات التجارية عبر دبي. ونحضِّر حالياً لعدد من المشاريع المهمة للعام الجاري، بما في ذلك مؤتمر دبي للماس الذي يستضيفه مركز دبي للسلع المتعددة في غضون 7 أسابيع من الآن، وإطلاق النسخة التالية من تقريرنا الرائد ’مستقبل التجارة‘ في وقت لاحق من العام».

 

بيئة داعمة لابتكارات التشفير 

 

ودشن المركز، بالشراكة مع «كريبتو فالي لابز»، رسمياً مركز كريبتو الذي يوفر منظومة شاملة تدعم نمو وازدهار الأعمال والشركات الناشطة في قطاعي التشفير والبلوك تشين. يقع المركز في برج الماس، وقد بات اليوم وجهة رائدة على خارطة تطوير وتطبيق تقنيات التشفير والبلوك تشين. ويرحب المركز بكافة الأعمال والشركات بمختلف فئاتها وأحجامها الناشطة في مجال التشفير، بدايةً من الشركات المتخصصة في تطوير منصّات التداول المدعومة بتقنية البلوك تشين ووصولاً إلى المؤسسات المعنية بطرح الأصول المشفّرة وإصدارها وإدراجها وتداولها.

 

وفي أبريل الماضي، وقع مركز دبي للسلع المتعددة اتفاقية بيع وشراء أرض مع شركة ريت ديفيلوبمنت لتأسيس أكبر منشأة لتكرير المعادن الثمينة وتنقيتها وتخزينها والأولى التي تكون قائمة بالكامل على تقنيات البلوك تشين في منطقة الخليج العربي. وستختص المنشأة الجديدة بتنقية المعادن الثمينة وتخزينها، بما فيها الذهب والفضة والبلاتين والبلاديوم والروديوم.

 

تقارير مستقبل التجارة

كما أصدر المركز نسختين مخصصتين من سلسلة تقاريره الرائدة «مستقبل التجارة». وتركز النسخة المخصصة لتقنيات التشفير على قطاع التمويل اللامركزي وتأثيره على التجارة العالمية. ومن المتوقع أن يحدث هذا القطاع الواعد نقلة نوعية في الأنظمة المالية الحالية مستفيداً من تقنيات البلوك تشين والتشفير الأخرى. ويتناول التقرير الذي يمكن تحميله مجاناً، وجاء بعنوان «تصورات حول التمويل اللامركزي»، ثلاثة مواضيع رئيسية تشمل إمكانية أن يحل التمويل اللامركزي مكان أنظمة التمويل التقليدية أو أن يتكامل معها؛ ودور التمويل اللامركزي كأداة تعود بالكثير من المنافع على الدول المتطورة والنامية؛ وأهمية إنشاء أطر عمل تقدمية للوائح التنظيمية لتسهيل التجارة والابتكار. ويتوفر التقرير باللغات العربية والإنجليزية والصينية (المندرين).

 

دعم نمو تجارة السلع 

 

عززت دبي خلال عام 2021 مكانتها الريادية كمركز عالمي لتجارة السلع. واستضافت بورصة دبي للماس، أكبر منشأة لاستضافة مناقصات الماس في العالم، 68 مناقصة للماس والأحجار الكريمة. وباتت دبي حالياً مركز الماس الأسرع نمواً في العالم.

وعلى صعيد تجارة الشاي، تعامل مركز الشاي التابع لمركز دبي للسلع المتعددة مع أكثر من 35,580 طناً مترياً من الشاي، بالإضافة إلى 6,482 طناً مترياً من منتجات الشاي ذات القيمة المضافة، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 14% عن عام 2020.

وقام مركز القهوة التابع لمركز دبي للسلع المتعددة بتخزين ومعالجة أكثر من 9000 طن متري من البن الأخضر والمحمّص مستوردة من مجموعة واسعة من الأسواق المُنتجة من مختلف أنحاء أمريكا الوسطى والجنوبية وآسيا وأفريقيا. كما تضاعف عدد أعضاء المركز منذ إطلاقه، ويمثّل ذلك دليلاً على النمو الكبير الذي حققه، حيث اتّجهت الشركات العالمية إلى دبي للاستفادة من حلول التخزين والبنية التحتية اللوجستية عالية الجودة التي تقدمها الإمارة في ظل ما تشتهد السوق من تحديات على مستوى سلاسل التوريد.

وفي وقت سابق من 2021، أعلن مركز دبي للسلع المتعددة عن خططه لإضافة مراكز جديدة إلى محفظة السلع الحالية لديه من خلال مشروع تأسيس مركز الكاكاو، كما تجري دراسة إنشاء مراكز أخرى لتجارة السلع في دبي مخصصة للعسل واللحوم والزعفران.

 

جذب الاستثمار 

 

وواصل مركز دبي للسلع المتعددة خلال عام 2021 الترويج لدبي كوجهة رئيسية للاستثمار الأجنبي المباشر، حيث أجرى جولات ترويجية واقعية وعبر الإنترنت في سبعة أسواق حول العالم لتسليط الضوء على الفرص التي تتيحها الإمارة. وبينما استقبلت دولة الإمارات العالم في إكسبو 2020 دبي، استضاف مركز دبي للسلع المتعددة عدداً من الوفود رفيعة المستوى من دول مثل البرازيل وهولندا وبوتسوانا وكولومبيا وفيجي وبولندا. وتركزت المحادثات حول كيفية توطيد علاقات مركز دبي للسلع المتعددة ودبي مع هذه الأسواق لتعزيز أواصر التجارة الثنائية والتعريف أكثر بالمقومات التي تجعل من دبي وجهة جذابة لممارسة التجارة.

 

كما عقد المركز سلسلة من الفعاليات الافتراضية وشبه الافتراضية والواقعية ضمن سلسلة حملاته الترويجية «وجد من أجل التجارة» في بلدان منها أوكرانيا ومدينة شنتشن الصينية. وصُممت هذه الفعاليات لتعريف المشاركين بأهمية مركز دبي للسلع المتعددة كبوابة رئيسية للوصول إلى الأسواق الكبرى في العالم، وما يوفره من خدمات متميزة للشركات، والبنية التحتية عالمية المستوى التي يقدمها. واستضاف المركز ما يزيد عن 302 ندوة افتراضية وفعالية خلال عام 2021 استقطبت أكثر من 32,635 مشاركاً ومتابعاً.

 

وجهة المفضلة عالمياً للشركات

 

واستقطب المركز في 2021 مجموعة واسعة من رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات متعددة الجنسيات إلى دبي بفضل مرافقه عالمية المستوى وخدمات الدعم الرقمية الفريدة التي يقدمها والتي توفر قيمة مضافة مهمة للشركات المسجلة فيه. وانضمت 2485 شركة جديدة إلى مركز دبي للسلع المتعددة في عام 2021 من 146 منطقة جغرافية مختلفة. وتقديراً لجهوده المستمرة للارتقاء بخدماته وأدائه الاستثنائي، حصل مركز دبي للسلع المتعددة في أكتوبر 2021 على جائزة «أفضل منطقة حرة في العالم للعام 2021» من مجلة «إف دي آي» التي تصدر عن صحيفة فاينانشال تايمز، وذلك للعام السابع على التوالي.

 

أبتاون تاور 

 

وتم إحراز تقدم كبير في مشروع أبتاون تاور، وهو أول برج شاهق الارتفاع يُطرح في مشروع منطقة «أبتاون دبي» الراقية متعددة الاستخدامات التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة. ومن المقرر تسليم البرج في الربع الثالث من عام 2022، حيث تجاوزت أعمال البناء المكتملة حالياً ارتفاع 270 متراً مع إنجاز أكثر من 12 مليون ساعة عمل دون تعطل بسبب الإصابة. وشهد أبتاون تاور اهتماماً كبيراً من الشركات مع بدء عمليات التأجير المسبق للمساحات المكتبية.

وبصفته المطور الرئيسي لمنطقة أبراج بحيرات جميرا، واصل المركز طرح سلسلة من المبادرات التي تهدف إلى الارتقاء بتجربة سكان وزوار مجتمعه الحيوي الذي تخدمه محطتا مترو. وتم إطلاق عدد من المشاريع الكبرى للتشجير وتحسين المظهر العام للمنطقة، إضافة إلى خدمات ذكية سيستفيد منها 100 ألف شخص يعيشون ويعملون بأبراج بحيرات جميرا.

 

تريليون درهم 

سجلت منصة ترايدفلو التابعة للمركز، وهي عبارة عن سجل ملكية رقمي وتفاعلي بالكامل، قيمة تداول إجمالية بلغت 1,1 تريليون درهم (299 مليار دولار)، بزيادة قدرها 48٪ عن عام 2020.

وعقد مركز دبي للسلع المتعددة مؤتمر دبي للمعادن الثمينة تحت شعار «تحولات قطاع المعادن الثمينة.. التكنولوجيا والتنظيم والاستدامة» بحضور أكثر من 300 شخص من المختصّين وخبراء الصناعة في القطاع، والذي ناقش أبرز العوامل والفرص التي ترسم ملامح توجهات السوق الدولية للمعادن الثمينة. وحصل المؤتمر على دعم رسمي من وزارة الاقتصاد الإماراتية.

طباعة Email