00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«التثقيف الصحي» بالشارقة تطلق استبيان الصورة الذهنية لمواقع تواصلها

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، استبيان الصورة الذهنية لمواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها، لمعرفة مدى ملاءمة المواد التوعوية التي تقدمها لأفراد المجتمع، إلى جانب الاطلاع على أكثر منصات التواصل الاجتماعي التي يستخدمها الجمهور لتلقي التوعية الصحية، وذلك بهدف تطوير آليات عملها وتحقيق استثمار أفضل لتلك المنصات لضمان انتشار أكبر لرسائلها التوعوية الصحية.


ويشتمل الاستبيان على 11 سؤالاً من ضمنها المعلومات الشخصية للفرد، ونوع حسابات إدارة التثقيف الصحي التي تتم متابعتها بشكل أكبر، ومدى فائدة المعلومات التي تقدمها الإدارة عبر برامجها ومحاضراتها التوعوية ودورها في توعية الفرد على تبني أنماط حياة صحية، ويمكن للجمهور المشاركة بالاستبيان عبر الروابط التالية، للغة العربية https:/‏/‏forms.gle/‏phs5tTyvTJ3BUUS87، وللغة الإنجليزية https:/‏/‏forms.gle/‏GCesHJJ8f4cy7VJ77.


تعزيز
وأكدت إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أن دور مواقع التواصل الاجتماعي لم يعد مقتصراً على بث وتداول المعلومات فقط، بل تعددت مجالاتها واتسعت نطاقاتها لتشمل قضايا ذات أبعاد مختلفة كتنمية الوعي في المجالات الصحية والاجتماعية، ومن هنا جاء إطلاق هذا الاستبيان لمعرفة ماهية الدور الحقيقي الذي تقوم به مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالإدارة في مجال الوعي الصحي لدى أفراد المجتمع من جهة، والاستفادة من المعلومات التي سيقدمها الجمهور لتطوير وتعزيز التوعية الصحية، مشيرة إلى حرص الإدارة على مواصلة العمل لتعزيز جهود الإمارة بالتوعية الصحية وتشجيع أفراد المجتمع على اتباع أنماط الحياة الصحية وممارسات العادات السليمة التي تحافظ على صحتهم وسلامتهم بما يرسم السعادة على وجوههم، وذلك انطلاقاً من توجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة.
آليات

وأشارت إيمان راشد سيف إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي زادت أهميتها على صعيد التوعية الصحية خلال جائحة كوفيد -19، ولذلك سعت الإدارة إلى تكثيف تواجدها عبر تلك المنصات وسخرت كافة إمكانياتها الرقمية لنشر رسائلها التوعوية من خلالها، حيث استفادت من البنية التحتية الرقمية والتطور التقني الذي شهدته الإمارات على مدار السنوات الماضية، إذ وفرت هذه البنية أساليب عمل متنوعة للإدارة لإيصال رسائلها التوعوية، منتهجة آليات عمل جديدة ومبتكرة قائمة على نشر المنشورات التوعوية حول العديد من الشؤون الصحية وتصوير المواد الفيلمية التثقيفية لتوعية المجتمع بكافة الممارسات الصحية، إلى جانب إجراء دراسات علمية وبحثية لقياس مستوى الوعي الصحي لدى أفراد المجتمع.

طباعة Email