خلال لقائه رئيس الوزراء اليمني

محمد بن راشد يؤكد وقوف الإمارات إلى جانب الأشقاء في اليمن

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" ، اليوم معالي الدكتور معين عبدالملك رئيس الوزراء في الجمهورية اليمنية الشقيقة وذلك في مقر جناح اليمن في "إكسبو 2020 دبي"، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية.

وجرى خلال اللقاء مناقشة مجمل العلاقات الثنائية ومستقبل التعاون بين البلدين في شتى المجالات، في ضوء روابط الأخوة التاريخية التي تجمع الشعبين الإماراتي واليمني، فضلاً عن استعراض مستجدات الأوضاع في اليمن لاسيما على الصعيد الإنساني، كما تطرق النقاش إلى أبرز التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وعدد من الموضوعات محل الاهتمام المشترك.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال اللقاء وقوف الإمارات إلى جانب الأشقاء في اليمن في كل ما يحقق لهم الاستقرار والرخاء ويمكنهم من تخطي المرحلة الراهنة لاستئناف مسيرة التطوير والتنمية بما يرقى إلى آمال وطموحات الشعب اليمني الشقيق ويكفل له مقومات التقدم والازدهار.

من جانبه، أعرب رئيس الوزراء اليمني عن تقدير بلاده لجهود دولة الإمارات الرامية إلى المساهمة في دعم خطط التطوير في البلدان الشقيقة عبر تبادل الخبرات والتجارب الناجحة في المجالات الحيوية التي تخدم مجمل أهداف التنمية المستدامة والشاملة في دول المنطقة، مهنئاً سموه على الاستضافة الناجحة للحدث العالمي الكبير "إكسبو 2020 دبي" والذي يعكس نهج الإمارات الدائم في بناء جسور التواصل والتعاون البناء مع العالم.

وتفقّد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم و معالي الدكتور معين عبدالملك جناح دولة اليمن المُقام في منطقة الاستدامة وما تضمه الأقسام الخمسة للجناح من معروضات تعكس جوانب من إحدى أعرق حضارات العالم، إضافة إلى احتفاء الجناح بالمعرفة كأساس لتقدم الحياة، مع استعراض الكيفية التي يمكن من خلالها المزاوجة بين المعرفة القديمة والحديثة من أجل تحقيق إنجازات المستقبل.

وشاهد سموه والضيف اليمني مجموعة من المعروضات الأثرية والمخطوطات القديمة التي تعكس تاريخ اليمن وحضارتها الضاربة بجذورها في عمق التاريخ، ومن أهم تلك المعروضات كتاب العلامة صفي الدين أحمد بن عبد الله السّلمي الوصابي، وهو مخطوطة يمنية أصلية وتعد من أندر الكتب، لتصميمه الفريد حيث يمكن قراءة مضمونه من جهة اليمين إلى اليسار والعكس ومن أعلى إلى أسفل والعكس، ويضم الكتاب ستة علوم هي: النحو، والصرف، والعروض، والمنطق، والفقه، والتجويد.

حضر اللقاء والجولة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وعدد من الوزراء والمسؤولين.

 

طباعة Email