فريق إدارة المواد الخطرة بأبوظبي يبحث رؤية الإمارة نحو بيئة آمنة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد فريق عمل إدارة المواد الخطرة في إمارة أبوظبي، أمس، اجتماعه الـ 81، استعرض خلاله الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية، وناقش الجهود التي تبذلها الجهات الأعضاء في الفريق، نحو مجتمع وبيئة آمنة من مخاطر المواد الخطرة، وحماية المجتمع والممتلكات والبيئة من آثار المواد الخطرة.

ترأست هيئة البيئة – أبوظبي، الاجتماع الذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي، بحضور كافة أعضاء فريق العمل، الذي يضم 28 جهة، تمثل جميع الجهات الحكومية المحلية المعنية، وبعض الجهات الاتحادية.

وتضمن الاجتماع عرضاً تقديمياً من القيادة العامة لشرطة أبوظبي، لأهم إنجازات اللجنة الفنية الدائمة لترخيص الأسلحة والمتفجرات والمواد الخطرة، والتي يترأسها العميد حميد سعيد العفريت نائب مدير قطاع شؤون الأمن والمنافذ بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، والتي تأتي متكاملة مع إنجازات فريق العمل، لفرض الرقابة على المواد الخطرة، لتوفير أقصى درجة من الحماية للمجتمع والبيئة، من الأخطار التي تسببها هذه المواد.

أهم الإنجازات

واستعرض الاجتماع أهم إنجازات فريق العمل، حول إعداد الدليل الإرشادي الموحد، الذي يتضمن الإجراءات الواجب تنفيذها من الجهات المعنية، في ما يخص التعامل مع المواد والنفايات الخطرة

وخلال الاجتماع، تم استعراض مخرجات دراسة إمكانية تطبيق نظام التفتيش الذاتي على مستودعات المواد الخطرة، من قبل جميع الجهات المعنية في الإمارة، والتي تم تنفيذها من قبل هيئة أبوظبي الرقمية، وبالتعاون مع فريق العمل.

وقالت الدكتورة شيخة سالم الظاهري، الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي، رئيس فريق عمل إدارة المواد الخطرة في الإمارة: «منذ إنشائه في عام 2015، سعى الفريق لتطبيق أفضل الممارسات، للمساهمة بشكل كبير في إدارة ومراقبة المواد الخطرة، وسرعة الاستجابة للطوارئ ».

طباعة Email