00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مواطنون: القرار يرتقي بالإنتاجية ويعزز سعادة المجتمع

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أوضح مواطنون أن النظام الجديد لأيام العمل والعطلة الأسبوعية، الذي اتخذته حكومة الإمارات، يحقق مصلحة الوطن والمواطن، ويعزز سعادة المجتمع ويساهم في العمل بشكل أكثر سلاسة وإنتاجية.

وقال ذياب بن غانم المزروعي: «لا شك في أن الإمارات اليوم لها وزن وثقل ومكانة فريدة في الاقتصاد والتجارة وعالم المال والأعمال إقليمياً وعالمياً، فالقرار انسجام للإمارات مع الإيقاع العالمي لحركة مراكز الثقل الاقتصادي وما لها من شركات ومصارف».

من جانبه، قال الإعلامي عبد الرحمن نقي البستكي عضو مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات: «نشكر قيادتنا الحكيمة على هذه المبادرة التي تواكب النظم العالمية للموارد البشرية في تنظيم أيام وساعات العمل وترتيب ساعات الدوام ومراعاة توقيت صلاة الجمعة حفاظاً على هذه الشعيرة المباركة التي تعزز من تماسك المجتمع».

ثقة

كما قال خلفان سعيد الكعبي: «لدينا ثقة بالقرارات التي تتخذها القيادة الحكيمة لدولتنا، وإيمان بأن تلك القرارات تصب في مصلحة الوطن والمواطن، ولولا أنها كذلك لما حظيت باعتماد وموافقة حكومة الدولة».

سلاسة

من جانبها، قالت مريم الشامسي مديرة ثانوية أم الإمارات «متقاعد» وعضو مجلس اتحاد السباحة: إن أي قرار تتخذه حكومة الإمارات يصب في مصلحة كل من على هذه الأرض الطيبة، فالقرار سينعكس بشكل إيجابي عليه كفرد يسعى كل يوم لبناء وطن تخطى مرحلة الخمسين الأولى ودخل في ثانية تتطلب منه العمل بشكل أكثر سلاسة وإنتاجية.

وقالت الدكتورة فاطمة الدربي، خبير دولي للتسامح: إن الالتزام بالقرار أمر بديهي، داعية أن يحمل الخير والمنفعة للدولة والمجتمع، مؤكدة أن كافة القرارات والمبادرات التي تصدر هدفها الأساسي هو الارتقاء بالمجتمع وبمكانة الدولة من خلال التعاطي المباشر مع المتغيرات العالمية.

وقالت الدكتورة أمينة ماجد رئيس جمعية المرأة سند للوطن: تعودنا من القيادة الرشيدة أن قراراتها صائبة، والشواهد في ذلك كثيرة، وكلها تصب في صالح الوطن، مضيفة أن القرار نوعي ويصب في المصلحة العامة، وبالتالي هناك مجال للتواصل الأسري بشكل أكبر بسبب زيادة وقت الإجازة.

بدوره، قال الإعلامي عبدالله بن دفنا: «من شأن الخطوة أن تسهم في تحقيق مصلحة العديد من القطاعات في الدولة، لا سيما الاقتصادية والاجتماعية، ودعم القطاع المالي، وليس هذا فحسب، إذ إن النظام الجديد سيعزز أواصر العلاقات العائلية والمجتمعية».

سعادة

بدوره، قال خالد الحضرمي إن القرار جاء من أجل المصلحة العامة ومصلحة أفراد المجتمع، حيث وفر وقتاً أكثر لأولياء الأمور لقضاء وقت أطول مع الأسرة، الأمر الذي يعزز سعادة الأسرة والمجتمع، كما جاء القرار بناء على دراسة شاملة لوضع نظام العمل العالمي، مشيراً إلى أن أسواق الأسهم والنظام المصرفي الإماراتي مرتبطان مع النظام العمل العالمي مما يحقق المصلحة العامة للدولة.

من جانبه، أشار الدكتور مالك بن شيخان، مستشار تنمية بشرية وتأهيل قيادي وتطوير مؤسسي، إلى أهمية القرار الخاص بتغيير نظام الدوام مع إطلالة العام الجديد، مؤكداً بأنه جاء من أجل مصلحة الدولة وعلى الجميع الاستفادة من القرار بما أتاح من وقت للعاملين في الدولة بهدف تعزيز الروابط الأسرية.

وقال ثاني بن مبارك الظاهري: قرار الدوام الجديد جاء متماشياً مع نظام العمل في الاقتصاد العالمي وعلى جميع أفراد المجتمع التكيف مع النظام الجديد الذي أتاح وقتاً أطول في الإجازة الأسبوعية والاستفادة من هذا الوقت في تعزيز التواصل.

ورأى العقيد متقاعد أحمد سلطان بن يوسف أن النظام الجديد للعمل الأسبوعي يعكس مدى الانتماء والولاء للقيادة الرشيدة التي تربطها بأبناء الوطن علاقة وثيقة مبنية على الثقة والإيمان بكل القرارات التي تصدر باعتبارها تصب في مصلحة المجتمع.

 
طباعة Email