غنام المزروعي: «نافس» يعزز مشاركة الكوادر الوطنية في بناء المستقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد غنام المزروعي الأمين العام لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، أن برنامج «نافس»، يعزز مشاركة الكوادر الوطنية في بناء المستقبل، وتلعب المنصة الإلكترونية دوراً كبيراً وحيوياً في جذب الكفاءات المواطنة، وأصحاب المواهب، وفتح قنوات التواصل بينهم وبين مؤسسات القطاع الخاص العاملة في الدولة، بحيث يستكشف الباحثون عن عمل، فرص الوظائف التي يرغبون فيها في القطاع الخاص، ما يسهم في زيادة مشاركة المواطنين، كقوى عاملة في هذا القطاع.

وقال في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات: إن منصة «نافس» الإلكترونية، تحظى باهتمام كبير من قبل المواطنين الباحثين عن عمل، والمهنيين والمؤسسات، على حد سواء، كونها منصة مفتوحة أمامهم، للتعرف إلى المزايا والفرص المتاحة، ودمجهم في خطط التنمية الاقتصادية، وتعزيز مساهمة الجميع في تطوير القطاع الاقتصادي.

وأوضح أن برنامج «نافس»، يهدف إلى زيادة القدرة التنافسية للقوى العاملة الإماراتية، وإرساء الأسس لتمكين المواطنين من شغل 75 ألف وظيفة في القطاع الخاص، خلال السنوات الـ 5 المقبلة، بمعدل 15 ألف وظيفة سنوياً، مشيراً إلى أن البرنامج، الذي يمتد لـ 5 سنوات، يتبنى نهجاً شاملاً، لتسهيل توظيف المواطنين الإماراتيين في القطاع الخاص، من خلال التنفيذ المرحلي لـ 11 مبادرة، تغطي جميع جوانب رحلة التوظيف للباحث عن العمل.

دقائق

وأضاف: إن منصة نافس الإلكترونية، تتيح التسجيل خلال دقائق، وذلك عبر استخدام الهوية الرقمية، للتمكن من التقديم والاستفادة من مبادرات «نافس»، حيث تضم المنصة العديد من المبادرات والخدمات التي تقدّمها للمواطنين، وهي: «برنامج دعم رواتب المواطنين»، و«برنامج مزايا»، و«برنامج علاوات أبناء العاملين في القطاع الخاص»، و«برنامج الدعم المؤقّت»، و«برنامج اشتراك» الخاص بالتقاعد، و«فرص عمل»، و«برنامج الإرشاد المهني»، و«تطوير كوادر قطاع التمريض»، و«مستهدفات وظائف المواطنين في القطاع الخاص»، و«برنامج خبرة»، و«برنامج كفاءات».

وأوضح أن منصة «نافس» الإلكترونية، توفر إجابات للأسئلة المفترضة، والمتوقع طرحها من قبل الشباب المواطنين.

برنامج

أكد غنام المزروعي: إن إطلاق برنامج «نافس»، يأتي استجابةً لرؤية قيادتنا الرشيدة، في دعم وتمكين المواطنين، وتعزيز مساهمة القطاع الخاص في توظيفهم، عبر الاستفادة من إمكاناته في تأهيل وتمكين الشباب الباحثين عن عمل، وترسيخ التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص.

طباعة Email