00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الأول من نوعه عالمياً ضمن كافة قطاعات المرأة وفئاتها العمرية

الشيخة هند: ميثاق الشرف النسائي رسالة وفاء ومحبة لـ«أم الإمارات»

ت + ت - الحجم الطبيعي

توجّهت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيسة جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة بدبي، بأصدق التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة، وإلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، بمناسبة الاحتفال بعيد الاتحاد الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكدةً سموها أن الدعم الذي حظيت به المرأة من القيادة الرشيدة ومن سمو «أم الإمارات» وفر لها كل سبل النجاح وعزز دورها كشريك رئيسي للرجل في مسيرة التنمية ضمن مختلف المجالات على مدى العقود الخمسة الماضية.

مناسبة

جاء ذلك بمناسبة إطلاق جمعية النهضة النسائية بدبي أول ميثاق نسائي من نوعه في العالم عن المرأة من مختلف الفئات العمرية وكافة القطاعات النسائية، ورفعه إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في لمسة محبة ووفاء وامتنان لسموها من المرأة في المجتمع الإماراتي، «مواطنة ومقيمة»، تقديراً وعرفاناً لرعاية ودعم سموها للمرأة داخل الدولة وخارجها، وجهودها المستمرة لتمكينها على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والمهنية، وهي الجهود التي لاقت تقدير المجتمع العالمي والمنظمات الدولية، التي منحت سموها أرقى الأوسمة والجوائز.

وقد أقامت جمعية النهضة النسائية بدبي - فرع الخوانيج، احتفالاً بمقر «إكسبو 2020 دبي» تحت رعاية سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم في إطار احتفالات الدولة باليوبيل الذهبي لتأسيسها، أطلقت الجمعية خلاله أول ميثاق شرف نسائي إلى قمة القيادة النسائية في الدولة، وأهدته إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك.

احتفال

وبهذه المناسبة قالت سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم: «ونحن نحتفل باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات نتذكر معاً مؤسس صرح الاتحاد حكيم العرب زايد الخير، طيّب الله ثراه، والآباء المؤسسين، تغمدهم الله بواسع رحمته.. ونقف بكل الفخر والاعتزاز أمام هذه المناسبة الغالية التي توافق انطلاق مسيرة العطاء والبناء، وتتواصل اليوم بكل طموح وعزيمة لبلوغ أرقى مراتب التميز بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، نحو مزيد من التطور والازدهار، تأسيساً على ما بلغته الإمارات من مكانة عالمية مرموقة، بنجاحات وإنجازات رائدة في مختلف المجالات ومن بينها تلك المتحققة في مجال دعم وتمكين المرأة».

ميثاق

وأضافت سموها: «من دواعي سروري أن نتوج هذه المناسبة التاريخية بإطلاق أول ميثاق شرف نسائي في العالم، وإهدائه إلى «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، بتفاعل كبير من جميع القطاعات النسائية والأسرية في الدولة ومن الأخوات المواطنات والمقيمات من كافة الدول الشقيقة والصديقة».

وتابعت سموها: «إن إطلاق ورفع الميثاق النسائي الإماراتي إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك هو لمسة وفاء خالصة وتحيه تقدير وإعزاز لمساندتها الدائمة للمرأة الإماراتية والعربية، وتصدّر سموها القيادات النسائية الإماراتية والعربية والعالمية، داعمةً جهود مسيرة المرأة خلال 50 عاماً.

إنها رسالة وفاء تحمل الكثير من معاني التقدير والمحبة وتعبّر عن مدى الفخر والاعتزاز من المرأة ومن كافة القيادات النسائية بـ«أم الإمارات» تزامناً مع اليوبيل الذهبي لدولة العطاء.. واستشرافاً للخمسين عاماً القادمة.. رسالة من كافة الشرائح العمرية النسائية نقول فيها للعالم أجمع إن بنات زايد يسرن على خطى مؤسس إمارات الخير وعلى درب القيادة الرشيدة للإمارات الحبيبة».

مكاسب

وأضافت سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم قائلة: «إن ميثاق الشرف النسائي يأتي كلمسة وفاء وثناء لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، لا سيما وأن المرأة الإماراتية بمثابرة وجهود سموها، نالت العديد من المكاسب التي سبقت بها نظيراتها في الكثير من بلدان العالم.

وقد حظي التقدم الذي حققته المرأة في الإمارات باهتمام وتقدير عالميين، كما تخطت هذه الإنجازات النطاق المحلي إلى المستوى العالمي في العديد من المجالات.. ويبقى ميثاق الشرف النسائي الإماراتي رداً للجميل وتأكيداً على رسوخ قيم الولاء والانتماء».

طباعة Email