00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بتوجيهات محمد بن زايد

الهلال الأحمر يفتتح مجمعين سكنيين بمرافقهما الخدمية في إقليم زنجبار

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتحت " هيئة الهلال الأحمر الإماراتي " مشروع مجمع أبوظبي السكني و مشروع مجمع دبي السكني في منطقة نانجوي و جزيرة بمبا التابعتين لإقليم زنجبار في جمهورية تنزانيا الاتحادية بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة و متابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

يضم المشروعان 60 مسكنا مزودة بمرافقها الصحية و التعليمية و الاجتماعية إلى جانب خدمات المياه و الكهرباء وإصحاح البيئة يستفيد منها أكثر من 220 ألف شخص من سكان المناطق المحيطة.

و قد أجرى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، اتصالا هاتفيا بوفد الهلال الأحمر الإماراتي الموجود حاليا في جمهورية تنزانيا الاتحادية لافتتاح المشروعين و اطمأن سموه على الأوضاع الإنسانية في إقليم زنجبار بصورة عامة واطلع على مشاريع الهيئة التنموية التي تم افتتاحها خلال زيارة الوفد الحالية.

و وجه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، الوفد بتعزيز استجابة الهيئة الإنسانية والتنموية في زنجبار، وتقديم كل ما من شأنه أن يساهم في رفع المعاناة وتحسين الحياة هناك.

و قال سموه إن هذه المشاريع تأتي امتدادا للجهود الإنسانية و التنموية التي تضطلع بها دولة الامارات وقيادتها الرشيدة على الساحة الإنسانية في جمهورية تنزانيا الاتحادية بصورة عامة وإقليم زنجبار بصفة خاصة، انطلاقا من التزامها الصادق تجاه الشرائح المستهدفة هناك.

و أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن دولة الامارات لن تدخر وسعا في سبيل تلبية الاحتياجات التنموية في زنجبار وتحسين جودة الخدمات الضرورية في النواحي الصحية والتعليمية والاجتماعية خاصة في المناطق التي تحتاج لهذا النوع من المبادرات الحيوية.. مشددا على أن مبادرات الهيئة في هذا الصدد تعزز نهج الدولة و استراتيجيتها في استدامة العطاء من خلال تبني المشاريع التي تحقق نهضة شاملة في المجتمعات الضعيفة والأقل حظا من خدمات التنمية والإعمار.

حضر حفل الافتتاح الدكتور حسين علي مويني رئيس إقليم زنجبار في جمهورية تنزانيا الاتحادية و سعادة خليفة عبد الرحمن محمد عبدالرحمن المرزوقي سفير الدولة لدى جمهورية تنزانيا الاتحادية وسعادة عبد الله الجنيبي نائب الأمين العام لقطاع التسويق وتنمية الموارد رئيس وفد هيئة الهلال الأحمر وأعضاء الوفد و المسؤولون في الحكومة التنزانية.

و شهد الافتتاح الذي تضمن العديد من الفقرات الفنية والموسيقية حضور شعبي كبير من قبل أهالي المنطقة و المستفيدين من المشروع.

و أشاد الدكتور حسين علي مويني رئيس إقليم زنجبار بالدور الريادي و الإنساني الكبير الذي تقوم به دولة الامارات ومدها ليد العون والمساعدة للمحتاجين في جميع أنحاء العالم.

و أعرب مويني عقب جولة قام بها في مشروع مجمع أبوظبي السكني في منطقة نانجوي الزنجبارية عن تقدير بلاده و شكرها لما تقدمه دولة الامارات للشعب التنزاني من خدمات انسانية ومشروعات حيوية في مختلف مناطقها و الذي كان له الأثر الكبير في تخفيف معاناة الفئات المستفيدة.

و قال إن الامارات في عامها الخمسين تثبت مجددا أنها كانت وستبقي عونا للمحتاج و يدا بيضاء تنشر الخير والمحبة في أرجاء المعمورة وتقدم بالشكر الجزيل إلى دولة الامارات حكومة وشعبا و إلى الهلال الاحمر الإماراتي على الجهود الكبيرة و الخدمات الإنسانية والتنموية التي يقوم بها في سبيل تقديم يد العون و المساعدة للفئات المحتاجة في عموم تنزانيا..

موضحا أن ذلك يعد نموذجا ساطعا لكل من يريد أن يحذو حذو الهلال الأحمر الإماراتي في سعيه نحو تيسير حياة المحتاجين.

من جانبه قال سعادة خليفة عبد الرحمن المرزوقي إن دولة الامارات ومنذ قيامها تبذل قصارى جهدها لمساندة الدول الشقيقة والصديقة دون أى اعتبار لدين أو عرق أو لغة إيمانا منها بأهمية العمل الإنساني في المجتمعات المحتاجة.. موضحا أن ذلك يعد أحد أولويات استراتيجية دولة الامارات في علاقاتها مع الدول و تأكيدا على واجبها الانساني تجاه المجتمعات المحتاجة و حرصا من قيادتها الرشيدة على الوقوف مع كل محتاج.

وأكد سعادة الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي في تصريح له بهذه المناسبة أن المشاريع التنموية التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر على الساحتين الإقليمية والدولية، بتوجيهات القيادة الرشيدة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، تعزز نهج الإمارات في الحد من تداعيات الكوارث والأزمات الطبيعية على حياة الشعوب الشقيقة والصديقة، وتسهم في دعم جهود التنمية والإعمار في المناطق المتضررة وتعمل على عودة الحياة إلى طبيعتها في تلك المناطق، وتمكين سكانها من استعادة نشاطهم وحيويتهم من جديد.

وأضاف أمين عام الهلال الأحمر :" عملت الهيئة خلال الفترة الماضية على تكثيف برامجها الإنسانية والتنموية ضمن استراتيجية متكاملة تهدف إلى إقامة المشاريع التي تحقق الاستدامة في العطاء و تفي بأغراض التنمية البشرية والاجتماعية من خلال دعم القطاعات الحيوية خاصة الإسكان والصحة والتعليم وخدمات المياه وإصحاح البيئة وغيرها من الجوانب الأخرى التي يحتاجها السكان في المناطق الأكثر احتياجا في الدول الشقيقة والصديقة".

من ناحيته قال سعادة حمود عبد الله الجنيبي نائب الأمين العام لقطاع التسويق وتنمية الموارد في هيئة الهلال الأحمر إن المشروع الذي تم افتتاحه اليوم يدخل ضمن نطاق مبادرات الهيئة التنموية والإنسانية في جمهورية تنزانيا الاتحادية.

و أوضح الجنيبي أن هيئة الهلال الأحمر في دولة الإمارات تحرص على تقديم جميع أشكال العمل الانساني والاغاثي في أنحاء العالم مشيرا إلى أن ذلك يأتي في إطار نهج الهيئة الثابت القائم على تقديم المساعدات الانسانية لكل محتاج و تلبية جميع متطلبات الشعوب المحتاجة.

يذكر أن المشروعين اللذين تم افتتاحهما اليوم في زنجبار تضمنا 60 وحدة سكنية كل وحدة مكونة من ثلاث غرف وصالة و مطبخ و حمامات إضافة إلى مركزين صحيين للأمومة والطفولة و عيادتي أسنان و عيادات خارجية و مدرستين نموذجيتين كل مدرسة مكونة من 7 فصول و مختبر ومبنى للإدارة ومرافق أخرى إضافة إلى مسجدين للرجال والنساء يتسعان لـ 700 مصل مع مرافقهما الخدمية علاوة على أن كل مجمع يضم أيضا 4 خزانات مياه تحتوي على 80,000 لتر من المياه وتم تزويد المشروعين بشبكة صرف صحي متكاملة و ربطهما بشبكة الكهرباء المحلية.

ويحتوي كل مجمع أيضا على 15 محلا تجاريا تم توزيعها لتشكل دعما و مصدر دخل للأسر المحتاجة.

طباعة Email