00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حكومة الإمارات تطلق "السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات" لتقديم خدمات رقمية عبر قنوات متعددة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تجسيدا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، بتقديم أفضل الخدمات الحكومية عالمياً، أطلقت حكومة دولة الإمارات "السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات"، الذي يوفر واجهات البرمجيات (APIs) لربط الأنظمة الحكومية مع أنظمة وتطبيقات القطاع الخاص بصورة مؤتمته تسهل عملية تطوير التطبيقات وابتكار الحلول والخدمات الرقمية المترابطة ذات القيمة المضافة من قبل المبرمجين والمطورين والمبتكرين في القطاع الخاص، بما في ذلك تصميم الخدمات الحكومية وتقديمها عبر قنواتهم لأتمتة الأعمال وتبسيط الإجراءات وتسهيل حياة الناس، ما يمثل نموذجاً جديداً للتعاون الرقمي بين القطاعين الحكومي والخاص يعزز الفرص الاستثمارية ونمو الاقتصاد الرقمي، من خلال منظومة لتبادل بيانات الخدمات والأنظمة بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص.

ودشنت حكومة دولة الإمارات أول شراكة ضمن السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات، ضمت الهيئة الاتحادية للضرائب، وهيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، وشركة "أمازون"، والتي يتم بموجبها ربط خدمات الهيئة الاتحادية للضرائب مع أنظمة الشركة بما يسهم في أتمتة العمليات وتسريع عملية تسجيل الموردين على موقع "أمازون" في دولة الامارات.

وتم إطلاق السوق بالتعاون بين برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة وهيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، في إطار مبادرات الحكومة لتسريع التحول الرقمي في الدولة، بحضور معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للتطوير الحكومي والمستقبل، وسعادة اللواء د. أحمد ناصر الريسي المفتش العام لوزارة الداخلية، وسعادة خالد علي البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب، وسعادة ماجد المسمار مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، وسعادة اللواء سهيل الخييلي مدير عام الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ، وسعادة محمد بن طليعة رئيس الخدمات الحكومية في حكومة دولة الإمارات، وسعادة الدكتور ياسر النقبي مساعد المدير العام للقيادات والقدرات الحكومية في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء، وسعادة حنان أهلي مدير المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء بالإنابة، ورونالدو مشحور نائب رئيس شركة أمازون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأكدت معالي عهود الرومي أن السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات يترجم دور الحكومة كمنصة لتحفيز التعاون والشراكات مع القطاع الخاص في ابتكار وتقديم خدمات حكومية رقمية متطورة وسريعة، ويعكس توجهات الحكومة في تسريع التحول الرقمي في الخدمات وتحقيق التكامل والترابط في الأنظمة لتوفير تجربة متعامل سلسة وفعالة وسريعة وفي كل وقت ومكان.

وقالت وزيرة الدولة للتطوير الحكومي والمستقبل إن السوق سيوفر بيئة تمكن المبرمجين ومطوري التطبيقات من الاستفادة من واجهات البرمجيات الحكومية، في ابتكار حلول وخدمات جديدة وإطلاق شركات ناشئة تستفيد من هذه الواجهات في تقديم وتطوير خدمات حكومية رقمية مترابطة وسلسة، داعية الشركات ورواد الأعمال ومطوري التطبيقات والمبرمجين إلى الاستفادة من هذه المبادرة وتوسيعها عبر شراكات جديدة مع الجهات الحكومية بما يعزز التحول الرقمي بالدولة.

وقال سعادة المهندس ماجد سلطان المسمار إن "السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات" يعد خطوة متقدمة على طريق الحياة الرقمية التي تحقق الرفاهية والسعادة للجميع من خلال توفير الخدمات الاستباقية من كل مكان وعلى مدار الساعة وفي بيئة انسيابية تتضافر فيها جهود الجهات الحكومية والخاصة لخدمة المتعاملين ..مشيرا إلى أن التحول الرقمي في عالم اليوم لم يعد مهمة الحكومات وحدها، وإنما ثمرة تعاون وشراكة بين مختلف القطاعات، ومن هنا فإن إطلاق "السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات" يعد محطة مهمة على طريق الحكومة الرقمية الشاملة التي تلبي توقعات المتعاملين الرقميين، ونحن في الهيئة سنعمل على تعزيز هذه الخطوة من خلال دورنا للتمكين في مجال التحول الرقمي، ولن ندخر أي جهد لمساعدة الجهات الحكومية في هذا السياق.

من جهته، أكد سعادة خالد علي البستاني أن إطلاق "السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات" يشكل خطوة مهمة في تعزيز مسيرة التحول الرقمي التي تنتهجها دولة الإمارات بمعدلات متسارعة في جميع القطاعات، حيث تمتلك بنية تحتية رقمية تعد الأكثر تطوراً ليس على المستوى الإقليمي فحسب ولكن على المستوى العالمي، وذلك بفضل رؤية القيادة الرشيدة لاستشراف المستقبل باستراتيجيات ومبادرات تهدف للتطوير المستمر لمنظومة العمل الحكومي لرفع جودة الحياة في بيئة مستدامة، وتطوير الخدمات الحكومية لإسعاد المجتمع والارتقاء بمستوى رفاهية أفراده، كما تهدف إلى تمكين الابتكار وتعزيز القيمة بتوفير الوقت والتكلفة والجهد مع ضمان المعالجة الفورية وزيادة مرونة الاتصال بين البيانات.

وأكد البستاني أن منصة "السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات" عبر واجهة برمجة تطبيقات الخدمات الحكومية "API" ستساهم في تعزيز كفاءة الخدمات المقدمة من الجهات الحكومية، لتحقيق المزيد من السهولة والسرعة والكفاءة في الأداء، مشيراً إلى أن الهيئة الاتحادية للضرائب حرصت منذ تأسيسها على توفير بنية رقمية متطورة، وتقديم جميع خدماتها عبر نظام إلكتروني متكامل بلا تعاملات ورقية للارتقاء المستمر بتجربة عملائها، كما تحرص الهيئة على تعزيز شراكاتها الاستراتيجية مع القطاعين الحكومي والخاص، بما يتواكب مع مبادئ دولة الإمارات العربية المتحدة للخمسين عاماً المقبلة، ومع محددات المنهجية الجديدة للعمل الحكومي.

وأكد سعادة اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي المفتش العام بوزارة الداخلية، رئيس اللجنة العليا لتطوير الأنظمة الإلكترونية القضائية بالوزارة، حرص الوزارة على تطوير وتعزيز العمل الحكومي المشترك الساعي للارتقاء بالخدمات وفق توجهات حكومة الإمارات الساعية لتقديم أفضل الخدمات بصورة تعزز مكانة الدولة وموقعها المتقدم على سلم التنافسية الدولية.

وقال الريسي إن إطلاق السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات، يؤكد أهمية الشراكة والتعاون بين القطاع الحكومي والشركات الابتكارية وتنسيق كافة الجهود الهادفة إلى تبسيط إجراءات الأعمال وتوحيد تجربة المتعاملين كواجهة رقمية متكاملة للخدمات، وأضاف أن هذه المنصة ستعمل على تسهيل إجراءات الأعمال والتجارة الإلكترونية وستكون بمثابة نقلة نوعية نحو بناء جيل جديد من خدمات المستقبل، وستساهم بشكل فعال في تحقيق رؤية الدولة في تقديم أفضل الخدمات الحكومية، وإطلاق المبادرات الخلاقة والمشاريع المبتكرة التي تنسجم مع السياسات والتوجهات والخطط التي تتبناها قيادتنا الرشيدة، مؤكدا حرص وزارة الداخلية على تطوير وتعزيز العمل الحكومي المشترك وتقديم أفضل الخدمات بصورة تعزز جودة الحياة وريادة الدولة.

وأكد سعادة اللواء سهيل الخييلي أن حكومة دولة الإمارات تعمل على تحقيق رؤى القيادة والتوجهات للخمسين عاماً المقبلة، لتصبح الدولة الأفضل في تقديم الخدمات الحكومية وبهدف تحقيق هذه الرؤية تعمل الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ على إطلاق مجموعة من خدماتها الحيوية عبر "منصة السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات"، مثل خدمات بطاقة الهوية الإماراتية لكافة أنواع المتعاملين من مواطنين ومقيمين، إضافة الى خدمات جواز السفر للمواطنين، وذلك لإتاحة الفرصة للمبرمجين والشركات الخاصة لتقديم هذه الخدمات عبر منصاتها وذلك لتسهيل إجراءاتها وتقديم تجربة خدمات حكومية سلسة.

وقال إن الهيئة أجرت دراسة استطلاعات رأي المتعاملين بالتعاون مع مختلف الشركاء الاستراتيجيين، بهدف رسم مسار وتصميم الخدمات لتلبي احتياجات وتفضيلات المتعاملين إضافة إلى الحرص على تقديم الخدمة الحكومية وفق أعلى المعايير العالمية.

وأكد سعادة محمد بن طليعة رئيس الخدمات الحكومية في حكومة دولة الإمارات، أن إطلاق السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات، في مبادرة مشتركة بين برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة، وهيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، يجسد توجيهاًت قيادة دولة الإمارات بالتركيز على تسريع التحول الرقمي للحكومة، عبر تطوير الجيل الجديد من الخدمات الحكومية الرقمية المستقبلية.

وقال ابن طليعة إن إطلاق السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات، يمثل مبادرة هادفة لتعزيز التعاون والشراكات بين الجهات الحكومية، وبين الحكومة والقطاع الخاص، لتقديم خدمات رقمية مترابطة سهلة وسريعة ومتوفرة للمتعامل على مدار الساعة، وتسهيل توفير البيانات والمعلومات رقميا بشكل آمن وموثوق، ويترجم توجهات حكومة دولة الإمارات بالتركيز على بناء الشراكات الفاعلة مع المجتمع والقطاع الخاص والمبتكرين لتوفير خدمات متطورة.

وأضاف أن "السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات" سيسهل تحقيق التكامل والترابط بين الجهات الحكومية والخاصة، وسيعمل على توفير واجهة البرمجيات الحكومية "APIs" للشركات ومطوري التطبيقات والمبرمجين والمبتكرين، لتحفيزهم على مشاركة الحكومة في ابتكار خدمات متطورة تمثل الجيل الجديد من الخدمات الحكومية الرقمية، بما يسهم في تعزيز كفاءة العمل الحكومي وتقديم خدمات فعالة تسهل رحلة المتعامل وتسرع إنجاز معاملته وتمكنه من الحصول عليها في أي وقت أو مكان.

وأشاد محمد بن طليعة بدور هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، والهيئة الاتحادية للضرائب وشركة "أمازون" ومبادرتهم لإطلاق أولى الشراكات في إطار السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات، داعياً كافة الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص للاستفادة من الفرص التي يتيحها السوق في تطوير خدمات رقمية جديدة تعزز بيئة الأعمال وترتقي بتجارب المتعاملين.

من جهته، قال رونالدو مشحور نائب رئيس شركة أمازون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا : نحن فخورون بكوننا الشركة الأولى في دولة الإمارات التي يتكامل نطاق عملها مع منصة "السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات"، التي تعد تطبيقاً حكومياً رائداً يرسّخ مكانة حكومة دولة الإمارات في طليعة الابتكار الحكومي والقيادة الفكرية على مستوى العالم"، مضيفاً أن هذا التعاون يهدف إلى تمكين الشركات والبائعين من خلال تسهيل الإجراءات التجارية والحكومية، وتسريع مسيرة التحول الرقمي في مختلف القطاعات، وقطاع التجارة الإلكترونية على وجه الخصوص عبر إضافة خاصية تدعم أتمتة عمليات الانضمام إلى متجر (Amazon.ae) .. وتطرح أمازون هذه الإضافة الجديدة إلى محفظة الأدوات والخدمات والبرامج الخاصة برواد الأعمال والمطورين ومنشئي المحتوى ومزودي خدمات التوصيل وتكنولوجيا المعلومات.

وتشكّل الشراكة مع "أمازون"، أولى ثمار نجاح السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات، وتمثل نقطة انطلاق تفتح المجال أمام إطلاق شراكات جديدة، وتتيح هذه الشراكة أتمتة إجراءات الأعمال وتسهيل تجربة البائعين عبر موقع "أمازون" في دولة الإمارات، بما يعزز مزاولة أعمال التجارة الالكترونية في الدولة، ويسهم في مواكبة مستجدات الاقتصاد الرقمي بالشراكة والتكامل بين الجهات الحكومية، ورواد القطاع الخاص.

جدير بالذكر، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، اعتمد استراتيجية الإمارات للخدمات الحكومية خلال اجتماع لمجلس الوزراء في مارس 2021، وتتضمن مبادرات تركز على تقديم خدمات رقمية متقدمة عبر منصة موحدة للارتقاء بتجربة المتعامل وتصل إليه في أي مكان وعلى مدار الساعة، وتتبنى توسيع الشراكات مع مختلف فئات المجتمع.

طباعة Email