00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حمدان بن محمد والشيوخ يهنئون بالإنجاز.. الإمارات تفوز برئاسة «الإنتربول»

ت + ت - الحجم الطبيعي

فازت الإمارات أمس برئاسة المنظمة الدولية للشرطة الجنائية «الإنتربول» لمدة 4 سنوات ، ويعتبر الفوز بهذا المنصب إنجازاً للدولة وتكريماً لجهودها ودعمها الدائم للمنظمات الدولية.

وأعلنت المنظمة الدولية للشرطة الجنائية «الإنتربول» عن فوز مرشح الإمارات اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية برئاستها لمدة 4 سنوات. جاء ذلك في تغريدة عبر حساب المنظمة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر». وهنّأ سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، اللواء الدكتور أحمد الريسي، عبر حسابه في «إنستغرام»: «مبروك مرشح الإمارات برئاسة الإنتربول اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي».

 

وقال سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، في تدوينة عبر «تويتر»: «نبارك للإمارات ونهنئ قيادتنا الرشيدة بانتخاب اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيساً للإنتربول لمدة 4 سنوات، إنجاز مستحق يرسخ ثقة العالم بالإمارات وتقدير خاص لابن الإمارات الريسى. نهج بلادنا المتزن والمعتدل والمرن أكسبها احترام العالم».

 


وقال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، في تدوين عبر «تويتر»: «أجمل التبريكات لدولة الإمارات بانتخاب أحمد ناصر الريسي رئيساً للإنتربول لمدة 4 سنوات. مصداقية الإمارات، وحضورها الإيجابي الفاعل على الساحة الدولية، ورؤية قيادتها، وعزيمة أبنائها، تضافرت معاً لتحقق هذا الإنجاز التاريخي على مشارف الاحتفال باليوم الوطني والانطلاق إلى الخمسين عاماً المقبلة».

 


بدوره، قال الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في تدوين عبر حسابه في «تويتر»: «ثقة العالم بالإمارات، هي ثمرة القيادة الحكيمة لسيدي الشيخ خليفة بن زايد، يعاضده أخواه سيدي الشيخ محمد بن راشد وسيدي الشيخ محمد بن زايد، لتحقق الإمارات إنجازاً جديداً بفوزها برئاسة المنظمة الدولية للشرطة الجنائية الإنتربول. شكراً لقيادتنا على ثقة العالم بالإمارات».

 

مكافحة


من جهته، أكد سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس نادي الوحدة الرياضي الثقافي أن انتخاب اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية رئيس مجلس إدارة نادي بني ياس، رئيساً لمنظمة الشرطة الجنائية الدولية «الإنتربول» هو تأكيد دولي يكرس ويعزز حضور دولة الإمارات شريكاً عالمياً في مكافحة الإرهاب والجرائم الدولية.

وأشار سموه إلى أن انتخاب أحمد الريسي رئيساً للمنظمة، يأتي نتيجةً لدعم القيادة الرشيدة وتسخيرها كافة الإمكانيات لتطوير المنظومة الشرطية ومكافحة الجريمة، وتكريم مستحق يجسد مدى التقدير الذي تحظى به دولة الإمارات ومنظومتها الشرطية والأمنية، وانعكاس لوصول الدولة إلى المراكز الأولى عالمياً في مؤشرات الأمن والأمان وكفاءة أجهزتها وكوادرها الأمنية.

 

وقال معالي الدكتور أنور محمد قرقاش، المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة، في تدوين عبر حسابه في «تويتر»: «نبارك للإمارات وللواء أحمد الريسي انتخابه رئيساً للإنتربول، الفوز شهادة بإنجازات وكفاءة بلادنا في مجال إنفاذ القانون وترسيخ الأمن ضمن المعايير الدولية وتقديراً للسجل الشخصي المشرف للريسي، حملة التشويه والتزييف المنظمة والمكثفة تحطمت على صخرة الحقيقة فالواقع لا تحجبه الأكاذيب».
 

طباعة Email