00
إكسبو 2020 دبي اليوم

علاج جيني لعلاج مرض السمكية الجلدي

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف استشاري ورئيس شعبة الأمراض الجلدية في جمعية الإمارات الطبية الدكتور أنور الحمادي عن إدخال 3 أدوية جديدة لعلاج مرض الإكزيما الشديدة بالدولة، فضلاً عن ظهور علاجات جديدة لبعض الأمراض الجينية أبرزها علاج مرض "السمكية".

وأوضح الحمادي خلال المؤتمر السنوي الخامس للأمراض الجلدية الذي بدأ فعالياته أمس، أنه تم الكشف عن علاجات جديدة لأمراض جينية نادرة، أبرزها علاج مرض "السمكية" وأمراض أخرى، جميعها في المراحل الأخيرة من التجارب السريرية، متوقعاً أن ترى النور وتصبح متاحة لجميع المرضى قريباً.

وذكر الحمادي أن المؤتمر كشف عن إدخال ثلاثة أدوية بيولوجية جديدة لعلاج مرض الإكزيما الشديدة بالدولة، ليصل العدد الإجمالي للأدوية المعالجة لهذا المرض 4 أدوية، جميعها تم اعتمادها بالدولة، الأمر الذي يعد ثورة في علاج هذا النوع من الأمراض.

وحسب الحمادي فإن الإكزيما مرض جلدي يظهر على شكل بقع حمراء على الوجه، ويسبب تشققات في البشرة، ينتج عنها نزيف، وتجعل البشرة أشبه بالأرض القاحلة.

ولفت إلى أن الإكزيما تعد واحداً من أكثر الأمراض الجلدية انتشاراً في دولة الإمارات العربية المتحدة، لكن أعراضه وسبل إدارته ما زالت محاطة بالعديد من المفاهيم الخاطئة، الأمر الذي قد يؤدي إلى ترسيخ الوصمة الاجتماعية الناجمة عنه ويعود بالكثير من الآثار السلبية على المصابين به، ونرى في تعزيز الوعي بالأكزيما خطوة أولى نحو تزويد المرضى بالمعلومات اللازمة لضمان إدارة مرضهم بأمان وفعالية

وأشار الحمادي إلى أن المؤتمر كشف أيضاَ عن طريقة جديدة لعلاج تساقط الشعر الوراثي، من خلال حقنة، وذلك لأول مرة، ذات أثر فعال في علاج المرض.

ولفت إلى أن المؤتمر يعقد بحضور نخبة من الأطباء والمختصين، في ظل تعافي الدولة والعالم من تداعيات جائحة كورونا.

ويشارك في المؤتمر الذي يعقد في فندق انتركونتيننتال دبي 200 شخصية طبية متخصصة في مجال الأمراض الجلدية من 30 دولة مختلفة حول العالم.

 

طباعة Email