00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تحت رعاية حمدان بن محمد

«كهرباء دبي» تكرّم الفرق الفائزة في «ديكاثلون الطاقة الشمسية»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، كرّم معالي سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي والعضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، الفرق الفائزة في الدورة الثانية من المسابقة العالمية لتصميم المنازل المعتمدة على الطاقة الشمسية (ديكاثلون الطاقة الشمسية-الشرق الأوسط)، التي نظمتها هيئة كهرباء ومياه دبي في إطار الشراكة بين المجلس الأعلى للطاقة في دبي وهيئة كهرباء ومياه دبي مع وزارة الطاقة الأمريكية.

حصد المركز الأول فريق جامعة جنوب الصين للتكنولوجيا، بينما فاز بالمركز الثاني فريق «الشارقة» من جامعة الشارقة، وجاء في المركز الثالث فريق «جو سمارت» من جامعة البحرين.

شارك في حفل التكريم أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة في دبي، وميجان جريجونيس القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية في دبي، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي ورؤساء الجامعات وأساتذة وطلاب الجامعات ولفيف من المسؤولين من القطاعين الحكومي والخاص.

مراكز

وتفقد معالي سعيد الطاير وعدد من المسؤولين المنازل الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى في الدورة الثانية من المسابقة التي شاركت فيها 8 فرق تمثل 12 جامعة من مختلف دول العالم، وسط إشادة واسعة بالنماذج المستدامة والأفكار المبتكرة للفرق المشاركة.

وأشار معالي سعيد الطاير إلى أن الهيئة نظمت الدورتين الأولى والثانية من مسابقة «ديكاثلون الطاقة الشمسية-الشرق الأوسط»، انسجاماً مع رؤية القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لإشراك الشباب في عملية التنمية المستدامة وتشجيعهم على الابتكار وإتاحة الفرصة لهم لإطلاق قدراتهم الإبداعية.

وأضاف معالي الطاير: «برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، نجحت دبي في تنظيم نسختين مبتكرتين لهذه المسابقة العالمية المرموقة، وذلك للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، في إطار الشراكة بين المجلس الأعلى للطاقة في دبي وهيئة كهرباء ومياه دبي مع وزارة الطاقة الأمريكية.

وشاركت في الدورة الثانية من المسابقة الرائدة، ثمانية فرق من 12 جامعة حول العالم، لتصميم وبناء وتشغيل نماذج ذكية لمنازل مستدامة تعتمد على الطاقة الشمسية وتراعي الظروف المناخية للمنطقة».

وتابع معاليه: «جمعت الدورتان الأولى والثانية من مسابقة ديكاثلون الطاقة الشمسية الشرق الأوسط أكثر من 1000 طالب وأكاديمي من مختلف جامعات العالم في مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، هذا الصرح العالمي الذي يعد أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم، ويدعم جهودنا لتحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 ومبادرة الحياد الكربوني لإمارة دبي لتوفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول العام 2050.

ويعكس نجاح دورتي المسابقة بجوائز إجمالية تزيد على 20 مليون درهم، مكانة الإمارات كمنصة محفزة للابتكار وبيئة حاضنة للمبدعين. وقد شكلت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، لهذه المسابقة حافزاً كبيراً لهؤلاء الشباب الذين قدموا ابتكارات نوعية في منازل ذكية ومستدامة».

حلول

وأضاف معالي الطاير: «تبشر هذه الابتكارات بعقول نيرة قادرة على تطوير حلول عملية تسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ودعم الجهود العالمية للحد من الاحتباس الحراري، وسيكون هؤلاء الشباب سفراء التغير المناخي انطلاقاً من دولة الإمارات التي تعد من الدول الرائدة في الالتزام بالعمل المناخي لحماية كوكب الأرض، وتبذل جهوداً حثيثة في استدامة المناخ، وتقديراً لهذه الجهود، تم اختيارها لاستضافة الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP 28) في عام 2023».

احتضنت الدورة الثانية من مسابقة ديكاثلون الطاقة الشمسية الشرق الأوسط، ثمانية فرق من 12 جامعة حول العالم وهي: فريق «كي يو» من جامعة خليفة في دولة الإمارات، وفريق «الشارقة» من جامعة الشارقة، وفريق «ديزرت فينيكس» من كل من جامعة لويفيل في الولايات المتحدة، وكليات التقنية العليا في دولة الإمارات، والجامعة الأمريكية في دبي والجامعة الأمريكية في الشارقة.

وفريق «هارموني» من الجامعة البريطانية في دبي، وفريق «إستيم» من جامعة «هاريوت وات» في المملكة المتحدة، وجامعة «هاريوت وات» في دبي، وفريق «توازن» من أكاديمية مانيبال للتعليم العالي – دبي، وفريق «جو سمارت» من جامعة البحرين، وفريق جامعة جنوب الصين للتكنولوجيا.

تشجيع

تهدف مسابقة «ديكاثلون الطاقة الشمسية»، إلى تشجيع الفرق الجامعية على تصميم وبناء وتشغيل نماذج مستدامة لمنازل تعمل بالطاقة الشمسية، تتميز بالكفاءة من حيث التكلفة واستهلاك الطاقة، مع التركيز على الحفاظ على البيئة ومراعاة الظروف المناخية للمنطقة، وتنافست الفرق في 10 مجالات مختلفة تشمل: الهندسة المعمارية، والهندسة والبناء، وإدارة الطاقة، وكفاءة الطاقة، ومعايير الراحة، وكفاءة أداء الأجهزة المنزلية، والنقل المستدام، والاستدامة، والاتصال، والابتكار.

وستفتح قرية ديكاثلون في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية أبوابها للجمهور مرة أخرى في الفترة من 5 إلى 11 ديسمبر 2021، للاطلاع على البيوت التي شاركت بها الفرق الجامعية في المسابقة.

طباعة Email