00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الشارقة تقيم فعاليات وحفلات موسيقية وأمسيات شعرية احتفاء باليوبيل الذهبي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحتضن الشارقة عدداً من الفعاليات المتنوعة والحفلات الموسيقية والأمسيات الشعرية، احتفالاً باليوم الوطني الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة، وستقام الحفلات والفعاليات في مختلف أرجاء الإمارة ليعم الفرح والسرور بهذه المناسبة العظيمة على قلوبنا جميعاً. 

وفي هذا الإطار، افتتحت «لجنة إمارة الشارقة لاحتفالات اليوم الوطني» أول من أمس، في مدرّج خورفكان فعاليات الإمارة، وسط مزيج من مشاعر الفرح والفخر والاعتزاز الوطني، وإقبال جماهيري كبير من كل الفئات ومن مختلف مدن الإمارة.

حضور مميز 

وشهد الحفل الشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب صاحب السمو الحاكم بمدينة خورفكان، وبحضور كل من: خالد جاسم المدفع رئيس لجنة إمارة الشارقة لاحتفالات اليوم الوطني، وطارق سعيد علاي نائب رئيس اللجنة، وراشد خميس النقبي رئيس المجلس البلدي في خورفكان، وعلياء السويدي، رئيس اللجنة الإعلامية في لجنة إمارة الشارقة لاحتفالات اليوم الوطني، وغيرهم.

«يوبيل الفخر»

ويسرد أوبريت «يوبيل الفخر»، بمشاركة نخبة من الفنانين الإماراتيين ذكريات المجد والريادة التي انطلق بريقها في الثاني من ديسمبر عام 1971. 

وبدأ الأوبريت بمشهد أدائي لوالد يعرف ابنته بمعنى اليوبيل الذهبي، وما يحمله من معانٍ، ثم انطلقت حناجر الفنانين فايز السعيد وفيصل الجاسم ووليد الجاسم بأداء الأشعار التي نظمتها بنت خورفكان، الشاعرة مريم النقبي، حيث تعانقت الكلمة الهادفة مع جماليات الألحان والأداء الصوتي. 

لوحات فنية عالمية

وانطلاقاً من قيم التعايش التي جعلت من الإمارات وطناً ثانياً لأكثر من 200 جنسية عالمية، شاركت في احتفالات اليوم الوطني الخمسين الافتتاحية مجموعة من الفرق الشعبية مثلت عدداً من البلدان العربية والأجنبية، حيث قدمت فرقة لبنانية لوحة فنية من الفلكلور الشعبي اللبناني، وأدت فرقة من روسيا رقصة شعبية من التراث الروسي، كما أدت «فرقة الشمائل» العراقية واحداً من أجمل عروضها الغنائية. 

رؤى حكيمة

وبدأت فعاليات الاحتفال بالسلام الوطني الإماراتي، وكلمة لخالد المدفع، قال فيها: «نستذكر في هذه المناسبة جهود القائد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه الشيوخ، الذين تمتعوا برؤية حكيمة بعيدة المدى، أثمرت عن قيام دولة الإمارات العربية المتحدة، التي يتفيأ أبناؤها بخيراتها، وتسعد كل من وطئ أرضها بإنجازاتها وخيرها».

وفي ختام الحفل، كرم الشيخ سعيد بن صقر القاسمي، يرافقه راشد خميس النقبي وخالد المدفع مجموعة الشركاء والداعمين الذين أسهمت جهودهم في نجاح احتفالات اليوم الوطني في خورفكان.

حسين الجسمي

كما سيحيي الفنان الإماراتي النجم حسين الجسمي، حفلاً غنائياً على مسرح المجاز بالشارقة، 3 ديسمبر، بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني الـ 50 لدولة الإمارات العربية المتحدة، بمشاركة النجوم الشباب، فيصل الجاسم، ومحمد المنهالي والماس، الذين يقدمون مجموعة مختارة من أفضل أغانيهم احتفالاً بهذه المناسبة.

أمسية حافلة

وسيعيش جمهور مسرح المجاز أجواء أمسية غنائية حافلة بالطرب والفرح، في ذكرى قيام الاتحاد ومسيرة 50 عاماً من الإنجازات النوعية، التي نقلت الإمارات ومجتمعها إلى مصاف الدول التي يُحتذى بتجربتها التنموية عالمياً.

بيت الشعر

بدوره، أقام بيت الشعر في دائرة الثقافة بالشارقة، أول من أمس، أمسية شعرية، شارك فيها كل من عبد الله الهدية من دولة الإمارات، ورعد أمان من اليمن، ومناهل فتحي من السودان، وبحضور الشاعر محمد البريكي مدير البيت وعدد من محبي الشعر والثقافة، وقدمتها الشاعرة الإماراتية نجاة الظاهري.

حضر الوطن في قصائد الشاعر عبد الله الهدية ولاءً ومحبة وعطاءً، فقد افتتح القراءات بقصيدة «كوكب التاريخ» فهطلت حروفه دهشة وعذوبة ومنها:

هطلتُ من غيمة الأشعار منهمرا

حرفي النسيم وبوحي يعزف المطرا

وجئت أمشي على إيقاع قافيتي 

وبيت شعري يثير اللحن والوترا

وبثّت الشاعرة مناهل فتحي شجوها للأرض وللناس، حاملة شوقاً يسابق الجسد، وقلباً يغزل على رمالها قصيدة الحب، فقرأت:

يا للبلاد التي شقّت بهامتها

درباً إلى المجد، يا حظ الذي صعدا

حيوا معي طيبها في الناس إن لها

فضلا عليهم ولا أحصي له عددا

هذي الإمارات نبض القلب وردته

قلبي بها منذ أن لامستها اتحدا

وألقى الشاعر رعد أمان، قصيدة «خمسينية الإعجاز»، وفيها يبحر في الإنجازات التي رصدها بعينه التي تتابع، وبفكره الإعلامي، وبلغته المنسابة ماءً في جداول الجمال وهو يقول:

خـمسونَ هذي أم مئاتٌ من سنينْ؟

أم ألـفُ عـامٍ فـي الـحقيقةِ والـيقينْ؟

خـمـسـونَ بــالأعـوامِ تُـحـسـبُ إنـمـا

بـمـهـابةِ الإنــجـازِ تُـعـيي الـحـاسبينْ

وفي ختام الأمسية، كرّم محمد البريكي الشعراء ومقدم الأمسية.

طباعة Email