00
إكسبو 2020 دبي اليوم

متسابقة أردنية بجائزة «الشيخة فاطمة» تحفظ نصف القرآن بشهرين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي
عادة ما يستذكر المتسابقون في جوائز دبي الدولية للقرآن قصصاً ومواقف حصلت معهم خلال حفظهم كلام الله، وكانت سبباً في تشجيعهم على الحفظ أو إتمامهم له في أسرع وقت، وإيمان أحمد أبو عليقة ممثلة الأردن في مسابقة جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم، تمكنت من حفظ نصف كتاب الله في عام واحد حينما كانت في عمر 14 عاماً، وأتمت نصفه الثاني في شهرين، بسبب رؤيا في المنام، رأت فيها كذلك أن أخاها سيحفظ القرآن أيضاً، فما هذه الرؤيا؟
 
عن الرؤيا تحدثنا المتسابقة فتقول: رأيت في المنام أني أسمع التوراة غير محرّفة، وأني سأحفظ ما تبقى لي من سور القرآن، ولدى تأويلي ذلك المنام، علمت بأنني سأحفظ القرآن كاملاً ثم القراءات العشر، وهذا ما حصل معي بالفعل، إذ ختمت نصف القرآن في شهرين فقط.
 
وتضيف: رأيت أني أشرح سورة الحج لأخي الصغير، وأحاول ربط آياتها لأسهّل عليه حفظها، وكانت الآيات تتمثّل أمامي مشهداً، فأوّلنا الرؤيا بأنه سيحفظ القرآن، وهذا ما حصل. كما تمكنت المتسابقة عينها من حفظ سورة الأنعام التي كانت تستصعب حفظها في يومين فقط.
قصة حافظة
للمتسابقة الكاميرونية سعدية عمر أبكر، أيضاً قصة مع حفظ كتاب الله، أذ بدأت على يد والدها وهي في سن السابعة، وختمته في 4 سنوات، ولها من الأخوة والأخوات 20، خمسة منهم حافظون، والبقية يواصلون.
 
من جانبها عبّرت المتسابقة آسية أحمد ممثلة نيجيريا عن إعجابها الكبير بهذه المسابقة، وما لقيته من اهتمام، وبجميع المتسابقات الحافظات معها، مشيرة إلى أنها طالبة جامعية في السنة الأولى في تخصص هندسة البرمجيات، وبدأت حفظ القرآن بعمر السابعة وختمته بعد أربع سنوات.
موريتانيا
أما المتسابقة الزينة الشواف من موريتانيا فبدأت حفظ القرآن الكريم في البيت مع والدها المحفظ بسن الحادية عشرة، وختمته في سبع سنوات، وهي أكبر أشقائها الأربعة الذين يحفظون القرآن الكريم كلهم.
بدورها ذكرت الحافظة ندى زينب نغوم ممثلة السنغال، أنها ليست أول من تشارك في هذه المسابقة القرآنية من بيتها فقد شاركت أختها في الدورة الأولى، وكلاهما حفظتا القرآن على يد والدهما الذي يملك مدرسة تحفيظ، يحفّظ فيها أولاده البالغ عددهم 15 ولداً وبنتاً، يحفظ أغلبهم القرآن الكريم.
 
بدأت ندى حفظ القرآن الكريم بسن الخامسة وختمته وهي بسن الحادية عشرة.
 
وذكرت المتسابقة سحر وليد مكداش ممثلة لبنان والبالغة من العمر 17 ربيعاً، والطالبة في السنة الثانوية الثانية في تخصص الأدبي أنها بدأت حفظ القرآن الكريم بسن السابعة وختمته بسن 13، ووالدتي مجازة ومحفظة للقرآن الكريم في أحد مساجد بيروت، ولي 6 من الإخوة اثنان منهم يشارفان على ختم القرآن قريباً.
 
طباعة Email