00
إكسبو 2020 دبي اليوم

برعاية منصور بن زايد

«أسبوع أبوظبي للزراعة والأمن الغذائي» يناقش تعزيز قدرات إنتاج الغذاء المستدام وتقليل الهدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، انطلقت أمس الفعاليات الرسمية للنسخة الأولى من «أسبوع أبوظبي للزراعة والأمن الغذائي» في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ومعرض «فيف الشرق الأوسط وإفريقيا للإنتاج الحيواني»، والخاصّ بتنمية الثروة الحيوانية وإنتاج الألبان والدواجن وبيض المائدة، بمشاركة محلية ودولية واسعة، ويسلط الضوء على تعزيز قدرات إنتاج الغذاء المستدام وتقليل الهدر.

وأكدت معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة أن دولة الإمارات بفضل الرؤية الاستشرافية للقيادة الرشيدة كانت سباقة في وضع استراتيجيات فعالة لتعزيز قدرات إنتاج الغذاء بشكل مستدام، والتوسع في تبني نظم الزراعة الحديثة، وتحف-يز القطاع الخاص وجهات التمويل ورواد الأعمال على الاستثمار في النظم الحديثة.

4 مليارات

وأشارت معاليها إلى أن الإمارات ستعمل على زيادة استثماراتها في مجال الزراعة الذكية مناخياً بقيمة مليار دولار من إجمالي 4 مليارات دولار تستهدفها المبادرة لخلق حركة استثمارية عالمية، لافتة إلى أن أسبوع أبوظبي للزراعة والأمن الغذائي يوفر منصة لاستقطاب وجذب المزيد من الابتكارات والحلول التقنية لتعزيز أمننا الغذائي وتعزيز مكانة الدولة كمركز عالمي للابتكار.

من جانبه، أكد سعيد البحري العامري مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية أن تنظيم أسبوع أبوظبي للزراعة والأمن الغذائي، واستضافة كوكبة من الخبراء والأكاديميين والتنفيذيين المعنيين بقضايا الاستدامة الزراعية والغذائية حول العالم، يؤكد مكانة أبوظبي بوصفها المدينة الأكثر حيوية وديناميكية في المنطقة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

كما يؤكد عمق الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والتي تضع رفاهية الإنسان وجودة الحياة في صدارة الأولويات الحكومية.

وتحدث الدكتور خيدو مارتين لاندير نائب وزير الزراعة والطبيعة وجودة الغذاء في مملكة هولندا عن أهمية العناية بالإنتاج المحلي الزراعي، مشيراً إلى أن أسبوع أبوظبي للزراعة والأمن الغذائي يشكل منصة عالمية رائدة لتعزيز التعاون في مجال الابتكار الزراعي.

وأكد الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني في رأس الخيمة رئيس شركة ون هايف المختصة في إنتاج وتطوير نحل العسل، أن النهوض بتربية النحل وإنتاج العسل يحقق أهدفاً بيئية واقتصادية حيث إن النحل مسؤول عن تلقيح نحو 71 نوعاً من المحاصيل الزراعية.

وأوضح خلال كلمته في افتتاح الأسبوع أن سوق إنتاج العسل ينمو بصورة متسارعة حيث يتوقع أن ينمو بنسبة 4.8% ليصل إلى حوالي 10 مليارات دولار بحلول عام 2026، محذراً من خطورة انتشار ظاهرة غش العسل والتي تؤثر سلباً على هذا القطاع الحيوي والمهم للأمن الغذائي.

80 مزرعة

من جهة أخرى، كشفت شركة سلال، المتخصصة في مجال المنتجات الغذائية الطازجة والتكنولوجيا الزراعية في إمارة أبوظبي، مؤخراً عن استثمار لتطوير 80 مزرعة محلية في إمارة أبوظبي، بهدف زيادة حجم الإنتاج المحلي الزراعي ورفع مستوى جودته.

فضلاً عن تعزيز تبني التكنولوجيا المتقدمة في المزارع المحلية، وترسيخ الممارسات الزراعية المستدامة، إلى جانب تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للتكنولوجيا الزراعية. وجاء الإعلان على هامش فعاليات «أسبوع أبوظبي للزراعة والأمن الغذائي»، الذي تشارك سلال فيه بصفتها الراعي المشارك للحدث.

وستبدأ عملية تطوير المزارع على مرحلتين خلال عامي 2021 و2022، حيث تضمنت المرحلة الأولى تطوير 40 مزرعة وذلك منذ مطلع عام 2021، لتكون هذه المزارع نموذجاً يعكس قدرات حلول التكنولوجيا الزراعية في الإمارات. وقال المهندس جمال سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي للشركة: «تأتي هذه المبادرة بالتزامن مع اقتراب احتفالات الإمارات بالذكرى الخمسين لتأسيسها.

والتي نتعهد فيها بالمساهمة في مواصلة تعزيز القطاع الزراعي في الدولة من خلال اعتماد أحدث حلول التكنولوجيا الزراعية المستدامة، ورفع قدرات المزارعين المحليين لتنمية مهاراتهم وزيادة مواردهم، بما يتماشى مع المبدأ السابع لـ«مبادئ الخمسين».

900

أوضح المهندس جمال سالم الظاهري الرئيس التنفيذي لشركة «سلال» أن الشركة تعاقدت مع أكثر من 900 مزارع في إمارة أبوظبي بزيادة 60% مقارنة بالموسـم السـابق، مما أسھم في زيادة كمية المحاصيل الزراعية المحلية بنسبة تصل إلى 35% خلال الموسم الزراعي الحالي.

كما أطلقت الشركة علامتها التجارية الجديدة «سلال فرش» تحت شعار «زرعت في الإمارات بكل فخر» لتوفر من خلالها 60 صنفاً من المنتجات الزراعية المحلیة الطازجة للمستهلكين في غضون 24 ساعة من حصادها.

طباعة Email