00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الطاقة والبنية التحتية» تكثف جهودها الرقابية على الغاز المسال

ت + ت - الحجم الطبيعي

كثفت وزارة الطاقة والبنية التحتية، عمليات الرقابة والتفتيش على الغاز المسال القادم إلى الدولة عبر المنافذ الحدودية وذلك بالتعاون مع شركائها، بهدف التأكد من توافر معايير جودة الغاز المسال ومطابقته للمواصفات القياسية الإلزامية بالنظام الإماراتي، ورفع مستوى وعي الشركات باللوائح والقوانين والتشريعات والمخالفات المنظمة لذلك.

جاء الإعلان عن ذلك خلال زيارة نظمتها وزارة الطاقة والبنية التحتية، برئاسة المهندس شريف العلماء وكيل الوزارة لشؤون الطاقة والبترول، ومحمد إبراهيم الرئيسي مدير شؤون المنافذ والنقاط الحدودية رئيس اللجنة التنظيمية للمنافذ والنقاط الحدودية بإمارة الشارقة، في منفذ خطم ملاحة الحدودي بإمارة الشارقة، حضره عدد من ممثلي وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، والإدارة العامة للدفاع المدني في الشارقة، ودائرة التنمية الاقتصادية في الإمارة، والهيئة الاتحادية للجمارك، إضافة إلى ممثلين عن شركة أدنوك للتوزيع، وشركة بترول الإمارات الوطنية (اينوك)، ومؤسسة الإمارات العامة للبترول (إمارات).

وعن أهمية الحملة، قال وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لشؤون الطاقة والبترول: «نستهدف من خلال جهودنا المشتركة وتعاوننا مع مختلف شركائنا ذوي العلاقة أمن وسلامة المجتمع وتنافسية شركاتنا الوطنية في مجال الغاز المسال، ابتداءً من الاستيراد والنقل والتخزين من ثم التوزيع والاستخدام الأمثل، وأن حملتنا تكتسب أهميتها نظراً لما يمثله عدم مطابقة الغاز المسال للمواصفات والمقاييس الإماراتية من خطر». 

طباعة Email