00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مسابقة «ديكاثلون الطاقة الشمسية» تعيد تشكيل هوية المنازل في المنطقة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تقدم الفرق المشاركة في الدورة الثانية من المسابقة العالمية للجامعات لتصميم المنازل المعتمدة على الطاقة الشمسية (ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط)، تصاميم لمنازل مبتكرة تعيد تشكيل هوية المنازل في منطقة الشرق الأوسط، لتصبح منازل مستدامة وذكية تلبي متطلبات الحياة العصرية، وتتيح في الوقت ذاته حلول الطاقة البديلة والتنعم بأسلوب حياة صحي ومستدام، مع قابلية التكيف مع مختلف التغيرات.

فيما يخوض طلاب الفرق الجامعية منافسة النقل المستدام التي تعد إحدى المنافسات العشر التي تشتمل عليها المسابقة التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وتنظمها هيئة كهرباء ومياه دبي، في إطار الشراكة بين المجلس الأعلى للطاقة في دبي والهيئة مع وزارة الطاقة الأمريكية.

مقومات

ولفت معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، إلى أن مسابقة «ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط» تدعم مقومات دبي للوصول إلى المراتب الأولى عالمياً، ومحافظتها على مركز ريادي عالمي في مجال الاستدامة والتنافسية والاقتصاد الأخضر، انسجاماً مع «خطة دبي الحضرية 2040» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي ترسم خريطة متكاملة للتنمية العمرانية محورها الرئيس التنمية المستدامة لتكون دبي المدينة الأفضل للحياة في العالم.

ويسعى فريق «جو سمارت» من جامعة البحرين، المشارك في المسابقة، إلى تطوير تصاميم إنشاء المنازل وهيكلتها في الشرق الأوسط، وذلك عن طريق استخدام نظام التهوية والإضاءة الطبيعية لتحقيق الاستدامة بطريقة عصرية، حيث يتمثل الهدف الأساسي في تشييد منزل ذكي وتقليدي في آن واحد، ويوفر مساحات مرنة تمنح الخصوصية لسكانه وتتسم بقابليتها للتكيف بحسب احتياجاتهم من خلال إزالة أكبر عدد من الجدران الصلبة.

أجواء حماسية

إلى ذلك، وضمن أجواء حماسية حافلة بالتنافس الإيجابي والتشويق، خاض طلاب الفرق الجامعية المشاركة في الدورة الثانية من المسابقة العالمية للجامعات لتصميم الأبنية المعتمدة على الطاقة الشمسية (ديكاثلون الطاقة الشمسية الشرق الأوسط)، منافسة النقل المستدام التي تعد إحدى المنافسات العشر التي تشتمل عليها المسابقة.

وتهدف المنافسة إلى تقييم سلوكيات القيادة الذكية وكفاءة الطاقة أثناء قيادة المركبات الكهربائية التي تقدمها الهيئة بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات في دبي ضمن أسطول تاكسي دبي.

وقاد الطلاب المشاركون مركباتهم الكهربائية من قرية ديكاثلون في مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية التي تستضيف المسابقة، إلى تسع مناطق في دبي وهي:

مجمع حمدان الرياضي، موقف سيارات منطقة التنقل في إكسبو 2020 دبي، موقف سيارات منطقة الفرص في إكسبو 2020 دبي، موقف سيارات منطقة الاستدامة في إكسبو 2020 دبي، القرية العالمية، حديقة الزهور في دبي (ميراكل جاردن)، المدينة المستدامة، المدينة الترفيهية «أي إم جي - عالم من المغامرات»، ومنتجع باب الشمس.

وقال المهندس وليد بن سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في هيئة كهرباء ومياه دبي: «تتعاون الهيئة مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة لتشجيع استخدام وسائل النقل المستدامة المتمثلة بالمركبات الكهربائية والهجينة.

وذلك في إطار مساعيها لتقديم حلول مبتكرة وصديقة للبيئة للمساهمة في الحد من الانبعاثات الكربونية في قطاع النقل والمواصلات، وتسريع الانتقال إلى الحياد الكربوني، وترسيخ مكانة دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة، إلى جانب دعم شعار إكسبو 2020 دبي «تواصل العقول.. وصنع المستقبل» وموضوعات إكسبو 2020 دبي: «الاستدامة» و«التنقل» و«الفرص».

طباعة Email