00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سموه يترأس اجتماع اللجنة التنفيذية للصندوق

عبدالله بن زايد: إنجازات «أبوظبي للتنمية» تحافظ على صدارة الإمارات بالعمل التنموي

عبدالله بن زايد مترئساً الاجتماع عن بُعد | وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت اللجنة التنفيذية لصندوق أبوظبي للتنمية اجتماعها الأول لعام 2021 برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، نائب رئيس مجلس إدارة الصندوق رئيس اللجنة التنفيذية.

حضر الاجتماع - الذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد - أعضاء اللجنة التنفيذية، ومعالي أحمد بن علي الصايغ وزير دولة، وفارس محمد المزروعي المستشار في وزارة شؤون الرئاسة، واليازية علي صالح الكويتي، ومحمد سيف السويدي مدير عام الصندوق.

وتمت خلال الاجتماع مناقشة عدد من الموضوعات المدرجة ضمن جدول الأعمال واستعراض طلبات التمويل الخاصة بالمشاريع التنموية في مختلف الدول النامية واتخاذ القرارات المناسبة بشأنها.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال الاجتماع الحرص على تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمواصلة الصندوق العمل على أهدافه السامية من خلال مساندة الدول النامية وتمكينها من تحقيق أهدافها الإنمائية بما يساهم في نمو اقتصادها وازدهار مجتمعاتها.

وثمن سموه الإنجازات النوعية للصندوق والتي من شأنها الحفاظ على صدارة دولة الإمارات بالمراكز الأولى في مجال العمل التنموي وتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة على المستويين المحلي والعالمي.

من جانبه توجه محمد سيف السويدي بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس إدارة الصندوق رئيس اللجنة التنفيذية، وجميع الأعضاء، على جهودهم الداعمة لمسيرة عمل الصندوق ومتابعتهم المستمرة لتنفيذ أهدافه وخططه المستقبلية.

وأكد أن الإنجازات التي حققها الصندوق خلال الخمسين عاما الماضية ساهمت في تحقيق النهضة الشاملة لـ 103 دول في مختلف قارات العالم وعززت من نمو اقتصادات الدول النامية وعملت على تحسين جودة معيشة السكان.. مشيراً إلى أن إجمالي التمويلات التنموية واستثمارات الصندوق منذ تأسيسه بلغ أكثر من 150 مليار درهم.

وأضاف: «أن صندوق أبوظبي للتنمية سيواصل مسيرة التنمية والتقدم استعداداً لمرحلة تنموية رائدة للخمسين عاماً القادمة مستنداً بذلك إلى توجيهات القيادة الرشيدة ورؤيتها الطموحة، وسيعمل على تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة وبناء مستقبل زاهر لمجتمعات العالم، كما سيستمر في دعم البرامج واطلاق المبادرات الاستثنائية وعقد الشراكات الاستراتيجية مع المنظمات الدولية والمؤسسات الوطنية التي من شأنها تنويع ورفد الاقتصاد الوطني».

طباعة Email