انطلاق مؤتمر أمراض الكلى بدورته العشرين في دبي اليوم

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنطلق فعاليات مؤتمر المستجدات في أمراض الكلى ومتلازمة الأيض وزراعة الكلى في دورته العشرين، اليوم، بتنظيم مستشفى الفقيه الجامعي في دبي بالتعاون مع جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم وجمعية الإمارات الطبية شعبة الكلى، بمشاركة 500 من الأطباء والتمريض والصيادلة في جميع التخصصات الطبية.

ويحاضر في المؤتمر مجموعة من المختصين العالميين والإقليميين والأطباء من دولة الإمارات والسعودية ومصر واسبانيا وجامعة هارفارد وجامعة جونز هوبكنز بأمريكا، بهدف استعراض التطورات الأخيرة التي شهدتها المجالات الرئيسية لأمراض الكلى، وطرح أحدث التوصيات والتطورات والابتكارات ذات الصلة بأمراض الكلى، لاتخاذ القرارات الصحيحة وتوفير مستوى أفضل من الرعاية.

وأوضح الدكتور عبدالباسط العيسوى رئيس المؤتمر استشاري الأمراض الباطنية والكلى بمستشفى الفقيه الجامعى بدبي، أن المؤتمر، يتم تنظيمه عن بُعد عبر الاونلاين، ويركز على زيادة التوعية بالتبرع بالكلى سواء من الأقارب الأحياء أو من حديثي الوفاة، وكذلك على الفحص الجيني للكشف المبكر عن أمراض الكلى، وأمراض الكلى الناتج عن الإصابة بفيروس كوفيد19، والجديد في علاج أمراض السكري التي توفر الحماية لمرضى الكلى والقلب والكبد والنقرص، بالإضافة لأمراض السكري.

 

طرق

وأشار إلى أن المؤتمر يبحث طرق علاج القصور الكلوي الناتج عن مرض السكري، والجديد في خلل الأملاح الناتجة عن السكري، وكذلك الجديد في مرشحات الغسيل الكلوي، وعلاج مضاعفات أمراض الأيض والتي تشكل مجموعة من المشكلات الصحية المرتبطة بدهون في البطن، والدهون الثلاثية العالية، ومشاكل الكوليسترول، وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة السكر في الدم، حيث يكون الشخص معرضاً لفرص الإصابة بأمراض القلب والسكري والسكتة الدماغية.

وأكد العيسوي، على دور القيادة الرشيدة في دولة الإمارات ودعمها المستمر للمؤتمرات الطبية والعلمية للارتقاء بالمنظومة الطبية والبحث العلمي على كافة المستويات المحلية والعالمية، والتي تساهم في تحسين جودة الخدمات الطبية والصحية المقدمة بمستشفيات دولة الإمارات.

طباعة Email