00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فيصل البناي: «إيدج» تطور 40 منتجاً في 3 مجالات

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف فيصل البناي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة «إيدج» للصناعات الدفاعية أن المجموعة تحرص على تنمية الكوادر الإماراتية في القطاع، مشيراً إلى أن المواطنين يشكلون 45% من إجمالي فريق المهندسين بالمجموعة، علماً بأن ثلثهم من الإناث، وأكد تواصل الجهود في تعيين وتأهيل المواطنين في مختلف العمليات خلال الفترة المقبلة.

وفي تصريحات صحفية على هامش معرض دبي للطيران 2021 أوضح البناي أن تصدير التقنيات والمنتجات إلى العالم يشكل محوراً من محاور اقتصاد المعرفة، لافتاً إلى أن «إيدج» في هذا الإطار قد قامت ببيع أكثر من 20 معاملة للأسواق الخارجية، بما يشمل الذخائر والمدرعات ومعدات حرب إلكترونية، كما تعمل على تطوير 40 منتجاً جديداً، ضمن 3 مجالات رئيسة تشمل الأسلحة الذكية والحروب الإلكترونية والمنصات المسيرة.

تحول تدريجي

وتوقع أن تعزز الإمارات من مكانتها العالمية في تصدير هذه التقنيات خلال العامين المقبلين، حيث ستتحول الدولة بشكل تدريجي مستقبلاً من مستورد للمنتجات الدفاعية والعسكرية لتبرز كلاعب مهم في الاستثمار والتعاون والبيع.

ونوّه فيصل البناي بأن جهود وإنجازات «إيدج» تسهم في دعم مسيرة التنويع الاقتصادي بالاعتماد على اقتصاد المعرفة، حيث تواصل المجموعة التزامها بتأمين القدرات الدفاعية للدولة في المرتبة الأول، بالتزامن مع المساهمة بفعالية في بناء وتطوير اقتصاد المعرفة عبر جذب نخبة العقول المتخصصة، إذ يضم فريق عمل المجموعة ما يقارب 13 ألف موظف.

ولفت إلى أن المنافسة العالمية في قطاع الصناعات الدفاعية تتمحور حول الجودة والمواصفات والأسعار، مؤكداً أن تفوق وتنافسية الصناعة الإماراتية تتجسد في فوز المجموعة بعقود في مجالات الحرب الإلكترونية والطائرات المسيرة، حيث تفتخر «إيدج» بإنجازاتها وسمعتها والقيمة، التي تقدمها للقوات المسلحة الإماراتية والقوات الأمنية وهيئات تطبيق القانون والشراكات التي تبنيها مع شركات الأمن والدفاع حول العالم، وأضاف: في ظل قاعدة العملاء القوية للمجموعة في الإمارات، تستفيد «إيدج» من موقعها الرائد لتسويق منتجاتها وخدماتها للقوات المسلحة في المنطقة والعالم بفضل تنافسيتها وقدراتها.

سابقة أولى

وأشار الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة «إيدج» للصناعات الدفاعية إلى أن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام الذي يتخصص في تحليل البيانات المتعلقة بالإنفاق العسكري وتجارة الأسلحة وغيرها من المسائل المتعلقة بالسلام والأمن قد قام مؤخراً بتصنيف «إيدج» مؤخراً ضمن أفضل 25 مورداً عسكرياً في العالم، مما يعتبر سابقة هي الأولى من نوعها بالنسبة لتصنيف شركة من الشرق الأوسط ضمن أكبر مصنعي المعدات الأصلية الدفاعية وموردي المنتجات الأمنية، مؤكداً أن هذا الإنجاز يعكس رؤية القيادة الرشيدة وإنجازاتنا المجموعة.

تقدم جماعي

وأوضح البناي أن توحيد جميع الهيئات الدفاعية السيادية تحت مظلة مجموعة «إيدج» عزز قدرة المجموعة على التعاون مع الشركات التابعة والتركيز على الأبحاث والتطوير التعاونية، وتحديث قدراتها بشكل أكبر وتحقيق تقدم جماعي بسرعة وكفاءة لتلبية متطلبات العملاء والأسواق الرئيسة.

وتوقع أن تشهد الفترة المقبلة دمجاً لابتكارات السوق التجارية بالقدرات العسكرية لتكون في طليعة التقنيات المتطورة، ولتتمكن من توفير المنتجات والخدمات بسرعة، مع الاستمرار في تعزيز حضورها العالمي على صعيد التصدير.

ولفت إلى أن المجموعة نجحت خلال 24 شهراً في تطوير 20 منتجاً يتركز معظمها في مجال الطائرات المسيرة، ما يعد إنجازاً كبيراً خاصة في ظل إثبات الكفاءة العالية لهذه المنتجات، والذي يتجسد في اعتمادها وشرائها من قبل القوات المسلحة الإماراتية، التي تتمتع بخبرة واسعة في في هذا المجال.

طباعة Email