00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فعاليات: الخطوة ترتقي بمرونة قطاع الأعمال إلى مستويات جديدة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مسؤولون وفعاليات اقتصادية أن «إذن الدخول السياحي» لمدة 5 سنوات، يرتقي بمرونة قطاع الأعمال إلى مستويات جديدة من شأنها تطوير المنظومة الاقتصادية والاجتماعية والتنافسية، وتأكيد مكانة الدولة ودبي بين الوجهات السياحية الرئيسية على مستوى العالم.

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، إن الخطوة الجديدة هي صورة أخرى من صور حرص دبي على الكيفية التي تبتكر فيها سبل زيادة تنافسيتها. وأشار بن شعفار إلى أن واحدة من مميزات دبي تكمن في تعاملها مع الاستحقاقات الراهنة والمستقبلية، فمع استضافة «إكسبو 2020 دبي»، الحدث الأكبر عالمياً والأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، والاحتفالات باليوبيل الذهبي، واستضافة المدينة قائمة طويلة من المهرجانات والأحداث والفعاليات المتنوعة خلال المرحة المقبلة، تباشر دبي تلبية تلك الاستحقاقات لجهة تمكين الأفراد والشركات من التواجد المرن والمشاركة الفاعلة من التأشيرة السياحية الجديدة.

أداة نوعية

وقال رجل الأعمال الدكتور أحمد بالحصا، رئيس بالحصا القابضة، إن إصدار «إذن دخول سياحي» لـ5 سنوات لصالح قطاع الأعمال يعد أداة متفردة من أدوات تطوير المنظومة الاقتصادية والاجتماعية والتنافسية وترسيخ مكانة الإمارات ودبي على خارطة الوجهات السياحية الدولية عالمياً.

وأوضح أن الإجراءات الأخيرة المتعلقة بالنقلة النوعية التي شهدها نظام التأشيرات على اختلاف أنواعها إنما يجسد حرص قيادتنا الرشيدة على تبني وتفعيل إجراءات تزيد من جاذبية الدولة ودبي على مختلف الصعد، وتحديداً مجالات العيش والسياحة والعمل، وهي من جهة أخرى تتيح الفرص النوعية الداعمة للتطور والنمو والازدهار، سواء لقطاعاتها الداخلية أو لشركائها من مؤسسات وشركات عالمية من مختلف الأحجام والتخصصات. وأكد أن التطورات الجديدة على صعيد نوع وزمن الأذونات ثمرة اهتمام دبي بمتطلبات شركائها واجتهادها في تلبية تطلعاتهم.وجهة مفضلة

وقال رجل الأعمال أحمد العبد الله، إن دبي لا تتأخر في تطوير سمعتها كوجهة مفضلة أمام أصحاب المشاريع والأفكار المميزة والأفراد من أصحاب المواهب والقدرات الإبداعية في العديد من المجالات النوعية، موضحاً أن القرار الجديد يفتح آفاقاً كبيرة أمام الشركات التي تتطلع إلى تطوير أعمالها ونشاطها التجاري في المدينة.

ولفت إلى أن إذن دخول العمل عن بعد، والتقاعد في دبي، والإقامة الذهبية، وآخرها أمس «إذن الدخول السياحي» لمدة 5 سنوات وغيرها، إنما توفر تنوعاً لتمكين الأفراد والشركات بأن يصبحوا جزءاً من البيئة المثالية للزيارة وللعيش والعمل في واحدة من أكثر الوجهات العالمية تميّزاً على صعيدي السياحة والأعمال.

طباعة Email