00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مركز جامع الشيخ زايد الكبير يحتفي بالمناسبة

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفى مركز جامع الشيخ زايد الكبير، باليوم الدولي للتسامح؛ تعزيزاً لدوره الرافد لرسالة دولة الإمارات العربية المتحدة، الهادفة لإرساء مفاهيم التعايش والتسامح، والمنبثقة من إرث الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وبهذه المناسبة جسد المركز دور الجامع كمنبر لبثّ مفاهيم التّواصل الحضاري ومدّ جسور التّقارب الثّقافي، من خلال عدد من الأنشطة والبرامج التي تزامنت مع «اليوم الدولي للتسامح»، إذ عزز المركز مفهوم التقارب الثقافي بإتاحة الفرصة لمرتادي الجامع من مختلف الثقافات والفئات لتطعيم وسم ببطاقات كُتبت عليها كلمة التسامح بمختلف لغات العالم، ما أضفى روح التقارب بينهم وأثرى تجربتهم في رحاب الجامع، بمفاهيم الأخوة الإنسانية.

إلى جانب ذلك نظم المركز معرض «شواهد التسامح»؛ الذي يعرض مجموعة من الصور التي تعكس التسامح في رحاب الجامع والتي تشمل صوراً لزيارات استقبلها الجامع في إطار ترسيخ معاني التواصل الحضاري ومد جسور التقارب مع مختلف ثقافات العالم.

كما قدم أخصائيو الجولات الثقافية في المركز صور التسامح ومفاهيمه الحية في رحاب الجامع، والتي يعمل على إرسائها ضمن منظومة التعايش التي تنتهجها الدولة، من خلال جولات ثقافية قُدمت باللغتين العربية والإنجليزية لمرتادي الجامع من مختلف الثقافات.

طباعة Email