00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إعلان تشكيل فريق الشريان الحيوي

طرق دبي و"أمن المواصلات" توقعان مذكرة تفاهم لتأمين الحماية والسلامة لقطاع النقل والمواصلات

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، ومعالي مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، وسعادة اللواء عوض حاضر المهيري نائب مدير الإدارة العامة لأمن الدولة بدبي، توقيع مذكرة تفاهم لتأمين الحماية والسلامة لقطاع النقل والمواصلات ومستخدميها ومنشآتها، وإعلان تشكيل فريق الشريان الحيوي، لوضع الخطة الاستراتيجية لتأمين قطاع النقل والمواصلات.

وقع المذكرة عن الهيئة السيد عبد المحسن إبراهيم يونس المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات، وعن شرطة دبي العميد عبيد سعيد الحثبور مدير إدارة أمن المواصلات.

ويأتي توقيع المذكرة انطلاقاً من حرص الجانبين على توحيد الجهود لتأمين الحماية والسلامة لقطاع النقل والمواصلات ومستخدميه ومنشآته الخاصة به في إمارة دبي، وتطوير الإجراءات المتبعة بصورة مستمرة، وتحسين فعالية التعاون والتنسيق بين الجانبين، لضمان سلامة وأمن وانسيابية حركة تنقل الركاب بكفاءة داخل إمارة دبي، وتبادل المعلومات بشأن الأخطار التي قد يتعرض لها قطاع النقل والمواصلات ومستخدموه ومنشآته، وتعزيز العمل المشترك لتحسين أداء العمليات وتبسيط الإجراءات، والتنسيق وإجراء التدريبات الضرورية للتعامل مع حالات الطوارئ والأزمات، وكذلك دعم قنوات الاتصال والتواصل بين الطرفين لتحقيق الصالح العام المشترك، وتفعيل التنسيـق وسرعة تبادل المعلومات بين غرفتي العمليات، وضمان تطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال أمن المواصلات.

تأمين قطاع النقل 

وبموجب مذكرة التفاهم توفر إدارة أمن المواصلات أقصى درجات الأمن والسلامة لقطاع النقل والمواصلات ومستخدميه ومنشآته، مع تطبيق أفضل الممارسات العالمية وأحدث التقنيات لأمن قطاع النقل والمواصلات، وتحديد وتحليل الأخطار التي قد يتعرض لها القطاع، وتقديم الدعم الأمني الضروري في حال حدوث أي خطر، وتوفير الحماية والسلامة للقطاع، ووضع الخطط وتوفير الاحتياجات الضرورية لمواجهة الحوادث والكوارث والتهديدات المحتملة، إلى جانب وضع المعايير والمواصفات الخاصة بأمن قطاع النقل والمواصلات، وضمان تطبيقها وتحديثها بشكل دوري، واقتراح المتطلبات الأمنية التي يجب توفرها في مرافق المشاريع المستقبلية، واستقطاب أفضل الكفاءات الوطنية وتأهيلها، وإجراء التدريبات والتمارين المشتركة الضرورية، والتنسيق مع الجهات الحكومية المحلية والاتحادية والأجنبية والهيئات الدولية.

فيما تزود هيئة الطرق والمواصلات بموجب المذكرة، شرطة دبي بكل المتطلبات والاحتياجات التي تساعد شرطة دبي على تأدية مهامها، بما في ذلك توفير الربط بالأنظمة الإلكترونية والذكية المتوفرة، وتزويدهم بالخطط المستقبلية المتعلقة بوسائل النقل والمرافق والمنشآت والهيئات التابعة لها، والمخطط لإنشائها مستقبلا بهدف توفير خطط تأمين وحماية مناسبه.

الشريان الحيوي

وأعُلن خلال توقيع مذكرة التفاهم تشكيل لجان أمنية مشتركة بين الجانبين، تشمل: لجنة تأمين الشريان الحيوي لقطاع النقل والمواصلات، وتتولى الإشراف على وضع الخطة الاستراتيجية، وتبادل المعلومات بشأن الأخطار التي قد يتعرض لها القطاع ومستخدموه ومنشآته، واعتماد القرارات النهائية في المشاريع والخطط الامنية التي سيجري العمل بها، فيما تتولى اللجنة التنفيذية لتأمين الشريان الحيوي، وضع الحلول المناسبة للمعوقات والتحديات في تأمين الحماية والسلامة لقطاع النقل والمواصلات.

كما تشمل اللجان أربع لجان فرعية هي: لجنة الاستراتيجية والتقييم لقطاع النقل والمواصلات، ولجنة العمليات والتدريب الأمني، ولجنة التعامل مع الأوضاع الأمنية الطارئة، ولجنة المشاريع المستقبلية للقطاع.

تنسيق وتعاون

وأشاد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، بتوقيع مذكرة التفاهم التي تعزز التنسيق والتعاون بين الجانبين، كما تعد امتدادا لمذكرة التفاهم التي وقعها الجانبان لتأمين قطاع المواصلات العامة الذي يعد مرفقا حيوياً يستخدمه مئات الآلاف من السكان يومياً، مؤكداً أن التواصل المستمر بين الجانبين ساهم في توفير أعلى مستويات الأمن والسلامة لمستخدمي وسائل المواصلات، وتأمين وحماية المرافق والمنشآت.

وأضاف: نحرص على تدريب وتأهيل الكوادر البشرية على أعلى مستوى للتعامل مع جميع حالات الطوارئ، إضافة إلى توفير التجهيزات الحديثة لتأمين قطاع النقل.

من جانبه أعرب معالي مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، عن شكره وتقديره للقيادة العامة لشرطة دبي، وعلى رأسها معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، ومعالي الفريق عبد الله خليفه المري القائد العام لشرطة دبي، ومعالي الفريق طلال حميد بالهول الفلاسي مدير الإدارة العامة لأمن الدولة بدبي، على دعمهم وتعاونهم الكبيرين مع جهود هيئة الطرق والمواصلات في مجال تأمين وسلامة وسائل النقل الجماعي، الذي انعكس إيجاباً على مستخدمي وسائل المواصلات.

وقال الطاير: إن منظومة النقل الجماعي في دبي التي تتكامل عناصرها مع بعضها، باتت تشكل العمود الفقري لحركة تنقل السكان في مختلف مناطق إمارة دبي، وتحرص الهيئة على سلامة الركاب وراحتهم، في كل الأوقات، وتعمل على تعزيز مستويات الخدمة وفق أعلى المعايير العالمية.
ومن جانبه أشاد سعادة اللواء عوض حاضر المهيري، نائب مدير عام جهاز أمن الدولة بدبي، بعلاقة الشراكة والاستراتيجيات الأمنية بين إدارة أمن المواصلات بدبي وهيئة الطرق والمواصلات كونها خطوة إضافية في تعزيز العلاقات المؤسسية بما يضفي بعدًا أمنيًا واستراتيجيًا لخططها المستقبلية، والتي من شأنها تعزيز الاستدامة التنموية في منظومة النقل والمواصلات، وأضاف سعادته بأن المذكرة تسهم في توحيد الجهود وتوجيه الممكنات المشتركة للارتقاء بالعمل الأمني والخدمي في الإمارة.  

وفي الختام أثنى سعادته على الدعم المتواصل من هيئة الطرق والمواصلات والتي تسهم في تعزيز الأمن والسلامة لوسائل النقل والمواصلات ومستخدميه ومنشآته بما يخدم جميع شرائح المجتمع في إمارة دبي.

طباعة Email