00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«أكاديمية أنور قرقاش» تختتم الدورة 47 من المنتدى الدولي للتدريب الدبلوماسي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية، أخيراً الدورة 47 من المنتدى الدولي للتدريب الدبلوماسي، بمشاركة ما يزيد على 35 أكاديمية ومؤسسة تعليمية متخصصة في تدريب وإعداد دبلوماسيي وقادة المستقبل من مختلف قارات العالم.

وافتتح معالي الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، وزير دولة؛ فعاليات المنتدى الذي نظم في مقر الأكاديمية بأبوظبي، وأشار إلى أن ما حققته القيادة الرشيدة للدولة من إنجازات متميزة على مدار العقود الماضية كان نتاج العمل المتواصل والمثابرة لبناء الثقة والقدرة على ممارسة الدبلوماسية السلمية التي تسعى إلى التعاون لتحقيق المنفعة المشتركة والاحترام المتبادل، مؤكداً أن ذلك أمر لا غنى عنه في العمل الدبلوماسي.

وأضاف معاليه: نشهد اليوم إنجازاً جديداً في مسيرة أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية وللدبلوماسية الإماراتية بشكل عام، إذ استطاعت الأكاديمية أن تعزز مكانتها ليس معهداً أو مؤسسة تعليمية فحسب، بل أصبحت مركزاً فكرياً ينبض بالحياة، وهو المكان الذي يلتقي فيه أفضل المفكرين لمناقشة مستقبل العمل الدبلوماسي والارتقاء به.

ومن جانبه قال السفير إيميل بريكس مدير الأكاديمية الدبلوماسية في فيينا، الرئيس المشارك للمنتدى الدولي للتدريب الدبلوماسي: إنه لشرف كبير أن أكون في أبوظبي للمشاركة في المنتدى الدولي للتدريب الدبلوماسي 2021. وأود أن أهنئ أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية وطاقمها الإداري والأكاديمي على الاستضافة الرائعة والتنظيم الناجح للمنتدى أول مرة في دولة الإمارات.

وأضاف: جلب المنتدى بنسخة هذا العام ممثلين عن أكاديميات التدريب الدبلوماسي وخبراء في مجال دبلوماسية القرن الحادي والعشرين، إذ أتيح لهم المجال لمناقشة التحديات الديناميكية والمعقدة التي تواجه عالمنا والإنسانية ككل. وتتوسع شبكة المنتدى الدولي للتدريب الدبلوماسي منذ تأسيسه، إذ يضم مؤسسات تدريبية متخصصة في هذا المجال من 57 دولة، وهو الأمر الذي يؤكد أهمية الدبلوماسية وضرورتها للتعامل مع القضايا العالمية.

وشملت قائمة المواضيع التي ناقشها المنتدى بنسخته 47 أبرز توجهات دبلوماسية القرن الـ21، بدءاً من مستقبل الدبلوماسية في عالم ما بعد جائحة «كوفيد – 19»، والدبلوماسية الرقمية، وتمكين المرأة في القطاع الدبلوماسي.

وفي هذا الصدد، قال برناردينو ليون، المدير العام لأكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية: يشكل الدبلوماسيون ركناً أساسياً في استقرار وأمن المجتمعات وضمان تعاونها المشترك سعياً لتحقيق واقع ومستقبل أفضل للجميع. وبالتالي، فإن تزويد طلبتنا من دبلوماسيي المستقبل مهارات ذات مستوى عالٍ ومستندة إلى العلم والتجربة أمر ضروري للغاية.

جولات

اشتملت أجندة المنتدى تنظيم زيارات وجولات للضيوف المشاركين في عدد من المواقع الثقافية سعياً لتعريفهم بثقافة دولة الإمارات وتاريخها من قرب وبما تحمله الدولة من رسالة للتعاون والتسامح والأخوة الإنسانية للعالم أجمع.

طباعة Email