00
إكسبو 2020 دبي اليوم

27 ملياراً إجمالي تعاقدات «سند» منذ 2018

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف منصور جناحي نائب الرئيس التنفيذي لشركة «سند»، أن قيمة التزامات العقود التي وقعتها الشركة منذ 2018، تزيد على 27 مليار درهم، مع كبار مصنعي الطائرات وشركات الطيران، ويشمل ذلك عقد صيانة لأحد المحركات من شركة «برات آند وتني»، بقيمة مليار درهم، تم توقيعه خلال العام الماضي في ذروة الجائحة.

وأشار في تصريحات صحافية خلال معرض دبي للطيران 2021، إلى أن الشركة نجحت خلال العام الماضي، ورغم جميع التحديات، في مواصلة العمل، ولم تتوقف عملياتها ولو ليوم واحد، واستمرت أيضاً في تأسيس الكفاءات لصيانة المحركات، وبالتالي، حققت إنجازات مهمة في 2020، حيث أسست كفاءة للعمرة الكاملة لمحرك «جينكس» من شركة جنرال إلكتريك، والذي يعتبر من أنجح محركات الطائرات الكبيرة، وبلغ عدد المحركات التي تمت صيانتها من قبل الشركة بحلول العام الماضي، إلى 100 محرك من مختلف الفئات.

وكشف جناحي أن شركة «سند»، ستعلن خلال الأسبوع الجاري في معرض دبي للطيران، عن توقيع 4 عقود، ستعمل 2 منها على ترسيخ مكانة سند في الأسواق الإقليمية، لتوسيع النشاط في المنطقة، والعقد الثالث مرتبط بالتقنيات، ويأتي تأكيداً لأهمية التكنولوجيا في عمليات الشركة، لتحسين الكفاءة التشغيلية، أما العقد الرابع، فهو صفقة تمويل عبارة عن تسهيل ائتماني، يعكس المكانة المتينة التي تتمتع بها «سند» من قبل القطاع المصرفي، بالرغم من الظروف الراهنة التي فرضتها الجائحة على القطاع عالمياً.

أداء

ويرمز مصطلح الكفاءة في عالم صيانة المحركات، إلى قدرة الشركة على القيام بعمليات صيانة للمحرك، تتوافق مع معايير الشركة المصنعة، وتعتمد من قبلها، ويتطلب ذلك تدقيقاً من الجهة المصنعة، ومن قبل هيئة الطيران المدني، وتأهيل وتدريب، وغيرها من المعايير.

ولفت جناحي إلى أن «سند» تستعد حالياً لمرحلة ما بعد الجائحة، في ظل توقعات عودة الانتعاش لقطاع الطيران عالمياً، خلال الفترة المقبلة، مع الأخذ بعين الاعتبار، أن سوق الطيران في الشرق الأوسط، يسجل ثاني أكبر نسبة نمو بعد الأسواق الآسيوية.

نشاط

وأوضح أن الشركة تستعد لإضافة محرك جديد إلى محفظة صيانة المحركات، وذلك من خلال تأسيس كفاءة لمحرك «لغ»، وهو من أنجح محركات في المجال المدني، وبذلك تكون أول منشأة في الشرق الأوسط وجنوب آسيا، تحصل على اعتماد صيانة هذا المحرك.

وأكد جناحي أن نجاح «سند» في مجال تصدير المعرفة، يتجسد في أن 90% من إيراداتها، تأتي من الأسواق الخارجية، حيث نجحت في الانطلاق من المحلية إلى العالمية، إذ تتعامل مع عملاء في كل قارات العالم، ولديها عقود طويلة الأمد من كبار المصنعين للمحركات في العالم، وفي مقدمهم «رولز رويس» و«جنرال إلكتريك» و«برات آند يتني» و«سي إف إم»، بالإضافة إلى 18 شركة طيران عالمية.

طباعة Email