00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«ستراتا» تطلق 4 خطوط إنتاج

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف إسماعيل علي عبد الله الرئيس التنفيذي لشركة ستراتا للتصنيع، الشركة المتخصصة في عمليات التصنيع المتقدمة والمملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار، عن خطط الشركة لإطلاق 4 خطوط إنتاج جديدة لإنتاج أجزاء الطائرات خلال 2021، وبذلك يرتفع إجمالي خطوط الإنتاج في «ستراتا» إلى 24 خطاً، مشيراً إلى أن الشركة تعمل على خطوط إنتاج جديدة وخصوصاً المتعلقة بطائرات رجال الأعمال.

وأشار عبد الله في تصريحات صحافية خلال معرض دبي للطيران إلى أن «ستراتا» تورد أجزاء لعدد من الطائرات بما يشمل طائرات إيرباص إيه 330، وطائرات إيرباص إيه 900-350، إلى جانب 1000-350، الرفارف الداخلية لأجنحة طائرات إيرباص إيه 900-350، وطائرات إيرباص إيه 380، فضلاً عن طائرات أيه تي آر 72/‏‏42، وطائرة بوينغ 777، وطائرة بوينغ 787، وطائرات شركة بيلاتوس المحدودة للطائرات. موضحاً أن 8% من الطائرات عريضة البدن في أجواء العالم تحلق بأجزاء مصنعة في شركة ستراتا.

ولفت عبد الله إلى أن ستراتا وقعت مذكرة تفاهم مشتركة مع مركز محمد بن راشد للفضاء من أجل التعاون لتطوير قدرات التصنيع المحلية للقمر الاصطناعي المدني MBZ-Sat، مؤكداً رغبة الشركة في توسيع هذه الشراكة الاستراتيجية، ونتطلع إلى عقود أخرى في إطار هذه الشراكة خلال الفترة المقبلة.

وأوضح أن الشركة حققت مبيعات بقيمة 80 مليون دولار خلال العام الجاري بنمو ملحوظة مقارنة بـ 2020.

وأعلنت ستراتا خلال معرض الطيران عن تحقيق إنجاز جديد يتمثل بتسليم الشحنة رقم 100 من الأسطح الخارجية لبطن طائرات بي سي - 24 إلى شركة بيلاتوس السويسرية.

وتحمل جميع هذه الشحنات علامة «صنع بفخر في الإمارات»، كما تتم عملية التصنيع تحت إشراف طاقم عمل شركة ستراتا، حيث تشكل الكوادر الوطنية نسبة 70% على خط إنتاج بطن طائرة بي سي 24.

وقال إسماعيل علي عبد الله، الرئيس التنفيذي لشركة ستراتا: «يؤكد تسليم هذه الشحنة المكانة الرائدة للإمارات في قطاع الطيران العالمي، ويتماشى مع سعي الدولة إلى تعزيز جهود التنويع الاقتصادي، وتوفير فرص عمل مستدامة للكوادر الوطنية، بالإضافة إلى ترسيخ دعائم الاقتصاد القائم على المعرفة.».

إن هذا الإنجاز دليل واضح على الشراكة طويلة المدى مع بيلاتوس ويعبر عن المضي قدماً في تعزيز مكانة ستراتا كمورد استراتيجي لبلاتوس.

طباعة Email