استقبل نايف الحجرف واستعرضا جهود تعزيز مسيرة العمل الخليجي

عبدالله بن زايد يبحث التعاون مع وزيري خارجية عمان وموريتانيا

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي وزير خارجية سلطنة عُمان الشقيقة.

جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الأخوية والتاريخية الراسخة بين دولة الإمارات وسلطنة عُمان وسبل تعزيز أطر التعاون المشترك في المجالات كافة بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين الشقيقين ويعود بالخير على شعبيهما. كما استعرض سموه ووزير خارجية سلطنة عُمان عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك والمستجدات الإقليمية والدولية.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في اللقاء عمق العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات وسلطنة عُمان وقيادتهما والحرص على تعزيز وتنمية آفاق التعاون المشترك في المجالات كافة.

وعبر سموه عن تمنياته لسلطنة عُمان الشقيقة دوام التقدم والازدهار تحت قيادة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد، سلطان عُمان الشقيقة. من جانبه، أكد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي العلاقات الأخوية الراسخة التي تجمع بين البلدين، متوجهاً بالتهنئة إلى سموه بمناسبة اختيار دولة الإمارات لاستضافة مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «كوب 28» عام 2023.

لقاء

إلى ذلك، استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وتم خلال اللقاء - الذي عقد في دبي - بحث مسيرة العمل الخليجي المشترك وجهود تعزيزها وتنميتها بما يلبي تطلعات قادة دول المجلس ويعود بالخير والرخاء على شعوبها.كما تناول الجانبان عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بالدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، مشيداً بالجهود التي يبذلها لتعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك. من جانبه، توجه الدكتور الحجرف بالتهنئة إلى سموه بمناسبة اختيار دولة الإمارات لاستضافة مؤتمر المناخ «COP28» عام 2023.

تنسيق

كما استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، إسماعيل ولد الشيخ أحمد وزير خارجية موريتانيا. وجرى في اللقاء - الذي عقد في دبي - بحث العلاقات الثنائية وأوجه التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين إضافة إلى استعراض عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بوزير الخارجية الموريتاني، مؤكداً العلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين الشقيقين والحرص على تعزيزها وتنميتها في مختلف المجالات.

من جانبه، عبر إسماعيل ولد الشيخ أحمد عن تطلع بلاده إلى تعزيز التعاون المشترك مع دولة الإمارات في المجالات كافة، متوجهاً بالتهنئة إلى الإمارات بمناسبة اختيارها لاستضافة مؤتمر «COP28» عام 2023.

طباعة Email