تخريج 13 من القيادات الشابة بـ«مالية دبي» في«رُوَّاد المستقبل»

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية أمس حفل تخريج الدفعة الأولى من برنامج «رواد المستقبل»، التي تضمّ 13 من القيادات الإماراتية الشابّة في دائرة المالية بحكومة دبي.

وحضر حفل التخريج كل من عبدالرحمن صالح آل صالح، المدير العام لدائرة المالية في حكومة دبي، والدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، ومسؤولون من الجانبين.

ويُركّز برنامج الدبلوم المهني في إعداد القيادات الشبابية، الذي يقام تحت شعار «رُوّاد المستقبل»، على تطوير الكفاءات المواطنة في دائرة المالية، مستهدفاً تأهيل نخبة من القيادات لتولي الوظائف القيادية المستقبلية بالدائرة، بما يساهم في تحقيق أهدافها وتوجهاتها الاستراتيجية.

تهنئة

وهنّأ معالي عبدالرحمن صالح آل صالح، المدير العام لدائرة المالية في حكومة دبي خريجي الدائرة، الذين أنهوا جميعهم متطلبات التخرّج في البرنامج بنجاح، معرباً عن فخر دائرة المالية بهم وعن الأمل أن يشكّلوا نواة انطلاق قويّة نحو مستقبل أكثر ازدهاراً في قطاع المالية الحكومية.

وقال: «لطالما حرصنا على استلهام رؤية قادتنا في الإعداد للمستقبل، وما احتفالنا اليوم بتخريج نُخبة من موظفينا المشاركين في برنامج رواد المستقبل إلاّ ترجمة للرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الهادفة إلى إعداد القيادات الإماراتية المواطنة، وتطويرها، واستثمار طاقاتها في مختلف المجالات، وهي القيادات التي وضعها سموه نصب عينيه ومركز اهتمامه».

وتقدّم معاليه بالشكر إلى كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية والقائمين على برامجها التدريبية، مؤكّداً أن تنفيذ هذا البرنامج يعكس أهمية الشراكة بين الجهات الحكومية ومضافرة الجهود في ما بينها. وأعرب عن أمله استمرار التعاون البنّاء مع الكلية، نظراً لما وصفه بـ«الدور الحيوي الذي تلعبه في دعم مسيرة التقدم والتطور التي تشهدها دبي ودولة الإمارات على الصُعُد كافة».

حرص

بدوره أفاد الدكتور علي سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: «نحرص في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية على تقديم برامج مصممة خصيصاً لتلبية متطلبات رؤية حكومتنا في مجال تأهيل وتدريب الكوادر البشرية لحكومة دبي، انطلاقاً من إدراكنا أهمية الاستثمار في الطاقات الوطنية، وتعزيز مهاراتها لمواجهة التحديات المستمرة في العمل الحكومي على أفضل وجه، وضمان استمرار ريادة المسؤولين في هذه الجهات لتولي الوظائف القيادية بمختلف الأقسام والإدارات».

وأضاف: «شكل برنامج رواد المستقبل محطة مهمة في سلسلة برامج الكلية التي تتعاون من خلالها مع مختلف الجهات الحكومية بإمارة دبي لوضع الحلول الناجحة لتحديات المستقبل، وتقديم رؤى خلاقة تضمن الارتقاء بآليات العمل الحكومي والوصول به إلى أفضل مستويات الجودة».

طباعة Email