00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خبراء روس: نجاح جديد في رصيد إنجازات الإمارات العالمية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد خبراء روس أن فوز الإمارات باستضافة الدورة 28 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «COP28» عام إقرار دولي بدورها المحوري في المشاركة في توحيد الجهود الدولية للتصدي لمهمة إنقاذ الكوكب من أخطار تزايد الانبعاثات والحد من تداعيات الاحتباس الحراري وهو نجاح جديد في قائمة الإنجازات العالمية التي تحققها، والتي تعكس مكانتها المرموقة على الساحة الدولية.   ( موسكو - فهيم الصوراني)

وأعرب الخبير في الشؤون الدولية سيرغي بيرسانوف، عن قناعته بأن الدعم الدولي الذي حظيت به الإمارات لتنظيم هذا الحدث العالمي، يأتي في ظروف مفصلية بسبب جائحة كورونا (كوفيد 19) التي ساهمت بدورها في رفع منسوب التحديات أمام المجتمع الدولي، وضرورة الإسراع في وضع خطط جديدة لخفض الانبعاثات.

وقال: «إنه في ضوء الدراسات التي تشير إلى أن إشكالية تقليل غازات الاحتباس الحراري الناجم عن النشاط البشري لم تتوقف رغم التعهدات الدولية، فإنه من شأن احتضان الإمارات هذا الحدث العالمي التأكيد كذلك على تثبيت التعهدات الدولية وخفض الدول انبعاثاتها من ثاني أكسيد الكربون والغازات الدفيئة الأخرى».

ولفت في هذا السياق إلى أن الإمارات تعد من الدول الرائدة في استخدام الطاقة المتجددة وسيلة أساسية لتقليل الانبعاثات الكربونية والحد من تداعيات الاحتباس الحراري، إلى جانب امتلاكها استراتيجيتها الخاصة في خفض كمية الغازات الضارة في الجو، والتي ترتكز على مشاريع الطاقة البديلة، لخلق انسجام بين الاحتياجات الاقتصادية والمحافظة على البيئة.

مدعاة للفخر 

أما الباحث في الاقتصاد الدولي، دميتري كيم، فوصف الحدث بأنه يشكل مدعاة للفخر، ونجاحاً جديداً في قائمة الإنجازات العالمية التي تحققها الإمارات، والتي تعكس مكانتها المرموقة على الساحة الدولية، والاحترام والثقة اللذين تتمتع بهما من قبل المجتمع الدولي.

ووصف كيم فوز الإمارات بالحدث المهم والمفصلي، ولا سيما أنه يأتي بعد أقل من شهر على فوزها بعضوية مجلس حقوق الإنسان، يؤكد يقين المجتمع الدولي بقدرة الإمارات على تقديم الاقتراحات والحلول لجميع التحديات التي يشترك فيها العالم.

وأضاف إن فوز الإمارات يشكل نتيجة منطقية لسياسة الدولة في الاهتمام بالحفاظ على البيئة، فضلاً عن دورها الطليعي في تقديم المبادرات المرتكزة على الابتكار الزراعي للمناخ، إلى جانب مشاريع الطاقة المتجددة والنظيفة التي تهدف إلى خلق فرص جديدة للنمو المستدام في القطاعين الاقتصادي والاجتماعي.

 

طباعة Email