عبد العزيز النعيمي: استضافة «COP28» يرسخ دور الإمارات العالمي في الخمسينية الجديدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية بعجمان أن اختيار دولة الإمارات لاستضافة مؤتمر مناخ «COP28» في عام 2023 في أول عامين من بعد الخمسين الماضية على نشأتها، سيحقق الأهداف المرجوة منه ويرسخ دور الإمارات العالمي في الخمسينية الجديدة، وسيحظى باهتمام دولي ورعاية من دولة تعشق الإتقان في كل شيء.

 وقال الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي: دولة الإمارات ما أن تنتهي من نجاح حتى تصنع الآخر، فالنجاحات المتتالية والمتزامنة مع الأحداث العالمية والتفاعل الإيجابي مع كل ما حولنا هو سمة فريدة تتميز بها دولتنا المحبة للخير والتآزر مع كل الدول الشقيقة والصديقة والعالم، ويمتد هذا التعاون تجاه العمل المناخي العالمي أساس البقاء على قيد الحياة والحصول على الأوكسجين النقي ومصدر الغذاء المستدام.

 وأضاف إن المؤتمر يعد بمثابة الإنقاذ العاجل لاستغاثة الطبيعة من انبعاثات الكربون والتلوث البيئي والاحتباس الحراري، وقد أولى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، اهتماماً كبيراً بقضايا البيئة والمناخ، وأنجز الكثير من المشاريع التنموية الصديقة للبيئة، ولدولة الإمارات في كنف دعمه السخي دور كبير في الحفاظ على البيئة ورعاية المشاريع البيئية الضخمة وإحداث التغييرات الإيجابية على المناخ.

 وأكد رئيس دائرة التنمية السياحية بعجمان أن دولة الإمارات تعتبر التنمية المستدامة جزءاً أساسياً من مسيرتها، لذا سعت جادة لاستضافة هذا المؤتمر، برؤية بعيدة المدى لمخاطبة إشكاليات المناخ، والسعي قدماً لمواكبة النقص المتسارع في كل إمدادات الطبيعة من مياه عذبة ومستدامة وموارد غذائية وإيجاد حلول للقطاعات المنتجة للكربون وملوثات البيئة.

 ورفع الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى شعب الإمارات الكريم، بمناسبة اختيار الإمارات لاستضافة مؤتمر مناخ «COP28» عام 2023 للمساهمة بفاعلية في حماية كوكبنا من المخاطر والأزمات البيئية وتوفير كل الإمكانات للوصول للحلول الناجعة لتعزيز حماية البيئة بتعاون كل الدول.

طباعة Email