وزارة الدفاع وجمعية المخترعين توقعان مذكرة تفاهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت وزارة الدفاع وجمعية المخترعين الإماراتية مذكرة تفاهم بشأن تطوير أوجه التعاون بين الجانبين في مجال الابتكارات.

 وتتيح المذكرة فرصة لتبادل الخبرات ونقل المعرفة بين أعضاء الجمعية ومنتسبي وزارة الدفاع من خلال تأسيس علاقة شراكة وتعاون دائمة ومتطورة تعود بالمنفعة في مجالات الابتكار ونشر ثقافة الإبداع والتشجيع على طرح أفكار مبتكرة بصورة فردية أو جماعية، وإتاحة الاستفادة القصوى من الإمكانيات المتوفرة لكل طرف بما يسهم في تكامل رؤى وخطط تطوير وبناء القدرات للموهوبين والمبدعين، سعياً إلى تنمية رأس المال البشري وكسب الرهان لتحقيق التفوق لدولة الإمارات العربية المتحدة.

 وقع المذكرة من جانب وزارة الدفاع اللواء ركن عبدالرحمن سبت مبارك المري مساعد رئيس الأركان للقدرات المشتركة بوزارة الدفاع، ومن جانب جمعية المخترعين الإماراتية المخترع الإماراتي أحمد مجان رئيس مجلس إدارة الجمعية.

 وأكد مساعد رئيس الأركان للقدرات المشتركة بهذه المناسبة حرص وزارة الدفاع على نشر الوعي بين منتسبيها حول أهمية التميز والابتكارات، وذلك تماشياً مع سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الابتكار وقال: «يأتي التعاون مع جمعية المخترعين الإماراتية الوطنية ترجمة لذلك التوجه».

 من جانبه قال المخترع الإماراتي أحمد مجان رئيس مجلس إدارة الجمعية، إن الجمعية منذ تأسيسها وهي تسهم في لم شمل المخترعين وتوفير البيئة الداعمة لابتكاراتهم، وحصلت أخيراً على عضوية الاتحاد الدولي للمخترعين إلى جانب اعتمادها يوماً للمخترع الإماراتي.

 وأشاد بجهود وزارة الدفاع ومعاهدها ووحداتها المختلفة في دعم روح الاختراع والابتكار لدى منتسبيها إلى جانب برامج الاختراع وتطوير الأعمال.

طباعة Email