6000 خبير يشاركون في مؤتمر الإمارات التاسع للأورام

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنظم شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أكبر شبكة للرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤتمر الإمارات الـ 9 للأورام افتراضياً، خلال شهر نوفمبر الجاري، بهدف تعزيز تبادل المعرفة بين الخبراء في مجال علم الأورام، وتسليط الضوء على أهمية التكنولوجيا في توفير رعاية عالية الجودة للمرضى.

ويعد المؤتمر أحد أكبر المؤتمرات المتعلقة بالصحة في المنطقة، حيث يتوقع أن يشارك فيه نحو 6000 خبير ومندوب في علم الأورام من جميع أنحاء العالم، ويستعرض أحدث التطورات في إدارة مختلف أنواع أمراض السرطان، بالإضافة إلى النماذج الأكثر فعالية لتطبيق التحديثات في الممارسة السريرية، ومناقشة الموضوعات العلمية المختارة، والاطلاع على آخر التطورات في علم الأورام في المنطقة، وأهم الأبحاث والاستراتيجيات في رعاية الأورام في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويعقد المؤتمر افتراضياً على مدار 4 أيام في عطلتين أسبوعيتين متتاليتين يومي 12 و13 ويومي 19 و20 من شهر نوفمبر الجاري، ويقدم محتوى علمياً رفيع المستوى، مع العديد من المحاضرات الرئيسية والندوات الموازية والعروض التقديمية الشفوية والملصقات التي تدور حول الابتكار في علاج مرضى السرطان ورعايتهم.

وقال سعيد جابر الكويتي، المدير التنفيذي لمستشفى توام: تماشياً مع التزامنا الراسخ بتقديم أفضل مستوى من الرعاية لمرضى السرطان، نفخر باستضافة أحد أكبر وأهم المؤتمرات الطبية حول الأورام على مستوى المنطقة في مستشفى توام، إذ يسهم المؤتمر في جمع الخبراء العالميين وتبادل المعارف وتحفيز الحوار العلمي الهادف حول أحد أبرز التحديات الطبية، مع التركيز على أفضل الممارسات المتبعة في رعاية مرضى السرطان وسبل مواجهة الصعوبات الكثيرة الناتجة عن هذا المرض في مجتمعاتنا.

وأضاف: إنه من خلال قيادة «صحة» ومستشفى توام لبرنامج المؤتمر، سيشكل منصة بارزة لتسليط الضوء على المساهمات المبتكرة والإنجازات التي ما زالت أبوظبي تقدمها لقطاع العلوم الطبية بهدف اعتماد أرقى الممارسات وتوفير أفضل العلاجات وأكثرها فاعلية في رعاية المرضى.

ومن جانبه قال الدكتور خالد سعيد بلعراج، رئيس مركز الأورام في مستشفى توام: إن تنظيم هذا المؤتمر يأتي تماشياً مع رؤية شركة «صحة» المتمثلة في رفع جودة الرعاية الصحية، وتزويد المرضى بخيارات علاج ذات مستوى عالمي، إذ يشارك فيه أفضل الخبراء الدوليين في مجال السرطان لمشاركة تجاربهم ونتائج أبحاثهم ودراساتهم مع الخبراء المحليين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف: أن الخبراء المتميزين كرسوا حياتهم لإيجاد حلول لمكافحة السرطان، وسوف تستفيد الدولة من تجاربهم بشكل كبير في المعركة ضد السرطان، حيث يمثل المؤتمر فرصة لرفع معايير الممارسة الطبية والنظر في سبل تقديم رعاية أفضل لمرضى السرطان.

وسيشارك في مؤتمر الإمارات الـ 9 للأورام شخصيات بارزة من مؤسسات طبية مشهود لها دولياً تسلط الضوء على الرعاية الحديثة الشاملة للسرطان في عصر الجائحة وآخر التطورات في مجال الرعاية الصحية.

وسيقدم الخبراء من الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى نخبة من المتحدثين المحليين البارزين، مجموعة من الجلسات العلمية التي تركز على العلاج المناعي الدقيق لسرطان الرأس والرقبة، ومتابعة جودة رعاية مرضى السرطان، والعلاج الإشعاعي للجزيئات لعلاج السرطان، والتطبيق الدولي لمبادرة ممارسة الأورام عالية الجودة، وعلم الوراثة ذات الأهمية غير المعروفة في سرطان الثدي، وإدارة العقدة الإبطية في سرطان الثدي بعد العلاج الكيميائي، ومنظور جراحي على نقائل القولون والمستقيم الكبدية، والعلاج الكيميائي عالي الحرارة داخل الصفاق في الأورام الخبيثة المعوية، ونهج الرعاية الملطفة، والرعاية بعد زرع الخلايا المكونة للدم الخيفي عند الأطفال، والرعاية الجيدة للسرطان، والتركيز على البقاء على قيد الحياة عند الناجين من السرطان، وأهمية أبحاث السرطان وغيرها من الموضوعات المتعلقة بأمراض السرطان وعلاجاتها.

ويعد المؤتمر حدثاً علمياً بارزاً وهو معتمد من مجلس الاعتماد الأوروبي للتعليم الطبي المستمر «EACCME»، ويعزز التعلم النشط، كما سيحصل جميع المشاركين الذين يسجلون ويشاركون بشكل مباشر في جلسات المؤتمر على شهادة حضور معتمدة.

طباعة Email