00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«محمد بن راشد للإدارة الحكومية» تناقش «صنع السياسات»

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية محاضرة متخصصة حول الإدارة العامة والسياسة العامة تحت عنوان «صنع السياسات القائمة على النتائج من أجل التنمية»، وذلك بحضور عدد من صناع السياسات وأكاديميين، وباحثين وأصحاب المصلحة.

وشارك في المحاضرة التي تضمنت 3 أجزاء، عدد من أبرز المتحدثين الدوليين، وهم: ماثيو جولدي سكوت، أخصائي سياسات ومستشار حكومي وباحث، وتشارلز شولز، خبير في مراقبة وتقييم التنمية الدولية والمساعدات الإنسانية، وماتيج دامبورسكي، أخصائي البيانات والسياسات. وتضمنت المحاضرة، كذلك جلسة نقاشية شارك فيها المحاضرون الثلاثة، وأدارتها الدكتورة راكيل وارنر، الأستاذ المشارك في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية.

وهدفت المحاضرة إلى تثقيف المشاركين بسبل صياغة السياسات الفعالة، وكيفية استخدام آليات الرصد والتقييم بطريقة هادفة، إلى جانب تقديم فهم أوضح حول أساليب قيادة الابتكار لعملية صنع السياسات القائمة على النتائج.

التزام

وقال الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: تلتزم كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية بتعزيز المعرفة والوعي بمجال الإدارة وصناعة السياسات كوسيلة لإنشاء جيل من قادة المستقبل من ذوي الخبرة في مجالاتهم، بحيث يصبحون مؤهلين على أكمل وجه لمواجهة تحديات الحاضر والمستقبل، وتمكينهم من قيادة التنمية المستدامة والتقدم في أداء الجهات الحكومية والخاصة التي ينتمون إليها. وأضاف المري: إن صنع السياسات هو علم معقد يتطلب مجموعة من المهارات، ويشمل العديد من المتغيرات التي تلعب دوراً جوهرياً في هذه العملية.

ومن جهتها قالت الدكتورة راكيل وارنر: إن المحاضرة تعد نشاطاً مهماً لجميع المعنيين بمسألة صياغة الحكومات للسياسات، حيث أتاحت للمشاركين الوصول إلى فهم أكبر للأدوات المستخدمة في صنع القرار، بالإضافة إلى مناقشة سبل تقييم السياسات بشكل فعال لتحديد تأثيرها.

تطوير

وخلال الجزء الأول من المحاضرة، ناقش ماثيو غولدي سكوت بشكل مفصل محور «صياغة سياسات فعالة» واستكشاف الاعتبارات العملية، التي تدعم التطوير الفعال للسياسات.

وقدم تشارلز شولز في الجزء الثاني من المحاضرة نظرة على محور «المراقبة والتقييم الهادفين لعملية صناعة السياسات»، وسبل استكشاف طرق لقياس تأثير وجودة التنمية والاستثمارات الاجتماعية.

وفي الجزء الثالث والأخير من المحاضرة، سلط ماتيج دامبورسكي الضوء على محور «الابتكارات في صنع السياسات القائمة على البيانات»، حيث ناقش عدداً من الابتكارات التي ظهرت في السنوات الأخيرة والتي تسارعت بسبب جائحة (COVID-19).

طباعة Email