محمد بن عمير: توسيع رقعة الخدمات وتطويرها لسرعة الإنجاز

111562 فحص مواد بناء في مختبر بلدية عجمان خلال 9 أشهر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أجرى مختبر مواد البناء التابع لدائرة البلدية والتخطيط في عجمان 111562 فحصاً لمواد البناء المتنوعة خلال الـ9 أشهر الماضية، الخاصة بعمل المشاريع العمرانية التي يجري تنفيذها في الإمارة بهدف تحقيق الجودة والسلامة في كل المشاريع وضبط المواد المستخدمة في عمليات البناء وبيان مدى مطابقتها للمواصفات القياسية المطلوبة وتحقيقاً للمصداقية وتوفيراً للاطمئنان لدى المتعاملين قبل وأثناء وبعد إنشاء المشاريع العقارية ومشاريع البنية التحتية، وتعمل دائرة البلدية والتخطيط لتوسع أعمال المختبر وتطوير الخدمات المقدمة للمتعاملين عن طريق الخدمات الذكية كسباً للوقت وسرعة إنجاز المعاملات.


تعزيز الجودة

وقال الدكتور مهندس محمد بن عمير المهيري المدير التنفيذي لقطاع تطوير البنية التحتية في دائرة البلدية والتخطيط لـ «البيان»، يعمل مختبر مواد البناء بهدف مواكبة النهضة العمرانية التي تشهدها الإمارة، مشيراً إلى أهمية المختبر لضبط جودة المواد المستخدمة في مشاريع البناء، لضمان استدامتها أو لمطابقتها للمواصفات والمقاييس المطلوبة ولضمان حق أصحاب المشاريع العقارية في استلام مشاريعهم بجودة عالية.

كما يسهم المختبر عبر الخدمات التي يقدمها في تحقيق السلامة في المشاريع العمرانية وتعزيز جودة وديمومة المنشآت والبنية التحتية، لافتاً إلى أن المختبر أجرى عدد 111562 فحصاً لمواد البناء المختلفة خلال الـ9 أشهر الماضية، كما تم أخذ 89,276 عينة من مواد البناء ضمن المشاريع العمرانية قيد التنفيذ، وبلغ إجمالي التقارير التي أصدرها المختبر خلال الفترة نفسها  36,444 تقريراً.


طلبات

وبلغ عدد الطلبات المستلمة خلال الـ9 أشهر الماضية 30,749 طلباً إجمالي منها 2061 طلباً تم إدخالها عن طريق برنامج عمار الإلكتروني بعد التحول الإلكتروني الذي بدأ العمل به في منتصف شهر سبتمبر الماضي في سبيل تطوير الخدمات وسرعة إنجاز المعاملات.

وذكر أن المختبر يقوم بتقديم خدماته لجميع المشاريع العمرانية، وللقطاعين العام والخاص، في مجال اختبارات المواد الهندسية، ودراسات التربة، كما يقوم بدور أساسي من الناحية الفنية واعتماد الجهات الموردة للخرسانة الجاهزة وفي تقديم الاستشارات الهندسية المختلفة، ومتابعة نشاط وأعمال مصانع الخرسانة ومصانع الطابوق والبلاط بأنواعه وموردي حديد التسليح.

طباعة Email