00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«صحة» تؤكد أهمية الرضاعة الطبيعية للأمهات والأطفال

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» أهمية الرضاعة الطبيعية للأمهات والأطفال الرضّع على حد سواء، مشيرة إلى أن حليب الأم يستمر في توفير العناصر الغذائية المهمة للرضع طالما استمروا في الرضاعة الطبيعية، وأن الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية حتى عمر الثانية وما فوق هم أقل عرضة لزيادة الوزن، وأكثر قدرة على محاربة العدوى والأمراض ويمكنهم من بناء نظام مناعي أقوى.

جاء ذلك بمناسبة فعاليات الأسبوع الوطني السنوي للتوعية بأهمية الرضاعة الطبيعية، إذ نظمت شركة «صحة» وعلى مدار أسبوع كامل أنشطة وفعاليات، سلّطت من خلالها الضوء على أهمية الرضاعة الطبيعية، وقدّم مستشفى الكورنيش ومستشفى الظفرة التابعين لصحة الدعم والمساندة للأمهات أثناء رحلة الرضاعة الطبيعية.

وقال الدكتور بول بوسيو المدير الطبي التنفيذي والرئيس التنفيذي بالإنابة في مستشفى الكورنيش إحدى منشآت شركة «صحة»: إن «صحة» تحرص على رفع مستوى الوعي بين الأمهات حول فوائد الرضاعة الطبيعية وتشجيعهنّ على مباشرة إرضاع أطفالهن، خلال الساعات الأولى بعد الولادة والاستمرار في الاعتماد على الرضاعة حصراً خلال الأشهر الستة الأولى من عمر الرضيع.

وأضاف: إن لدى مستشفى الكورنيش فريقاً من استشاريات الرضاعة اللائي يمتلكن خبرات عميقة، وتلقين تدريباً مهنياً عالياً من أجل دعم الأمهات ومساعدتهن على تخطي أي مشاكل أو صعوبات خلال رحلة الرضاعة الطبيعية، مع العلم أن نسبة 90% من الأمهات اللواتي وضعن أطفالهن في مستشفى الكورنيش عام 2021 أرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية حصراً حتى لحظة مغادرتهن المستشفى.

خدمات 

وأوضح أن شركة «صحة» تقدم مجموعة شاملة من خدمات التوليد وطبّ النساء ورعاية حديثي الولادة سواء للمرضى الداخليين أو الخارجيين، وفقاً لأعلى المعايير الدولية للرعاية الصحية، وتسعى إلى تلبية الاحتياجات الفريدة لكل سيدة في رحلتها قبل الولادة وبعدها، وتضع النساء والأطفال في صميم كل عمل تقوم به.

وقالت الدكتورة سليمة واني استشاري أمراض النساء والتوليد ورئيس الشؤون الأكاديمية في مستشفى الكورنيش: من أهداف حملة الأسبوع الوطني للرضاعة الطبيعية رفع مستوى الوعي حول فوائد الرضاعة العديدة للأمهات، فهي تساعد الأم وطفلها على إنتاج هرمون الأوكسيتوسين، وهو هرمون مسؤول عن خفض مستوى التوتر والقلق، ويجعل الأم تشعر أكثر بالدفء والترابط.

وبالإضافة إلى ذلك تشير الأبحاث إلى أن الرضاعة الطبيعية قد تقلل من خطر إصابة الأم بسرطان الثدي والمبيض والسكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية.

بدوره قال الدكتور إبراهيم حطب، المدير التنفيذي للتمريض بمستشفيات الظفرة: تلقت فرقنا المختصة في مستشفيات الظفرة تدريباً مهنياً عالياً، لفهم أهمية الرضاعة الطبيعية وتوعية الأمهات وتشجيعهن على اختيارها، وبالتالي تقدم مستشفياتنا خدمات أمومة متميزة تركز على صحة الأم والطفل على حد سواء، ومن خلال توعية الأمهات بالفوائد الكثيرة للرضاعة الطبيعية، لمسنا نتائج أفضل لكل من الأمهات والأطفال.

طباعة Email