00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تتيح الكثير من الميزات وفرص التعلم وتبادل المعرفة مع الجهات الأخرى

إطلاق المنصة الرقمية لبرنامج دبي للتميز الحكومي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي عبدالله محمد البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، رئيس برنامج دبي للتميز الحكومي، أهمية الرقمنة والأتمتة في مواكبة متطلبات الثورة الصناعية الرابعة، انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وعملاً بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الرامية إلى تعزيز مفاهيم التكنولوجيا الحديثة، واستثمارها في مختلف ميادين العمل، لمواكبة ركب التقدّم والتطوّر، الذي يقود العالم باتجاه عصر الذكاء الاصطناعي ومساعي إمارة دبي في هذا الخصوص.

جاء ذلك خلال إعلان معاليه عن إطلاق المنصة الرقمية لبرنامج دبي للتميز الحكومي، وتنظيم الندوة الأولى بالتعاون مع جامعة أشريدج، ضمن فعاليات الإعلان عن المنصة الرقمية، حيث تمّ تنظيم ندوة معرفية عن بعد؛ بعنوان «التمكين والتفويض»، بمشاركة أكثر من 400 مشارك من موظفي حكومة دبي، حيث تعتبر المنصة أحدث أدوات «دبي للتميز الحكومي» للاستثمار وتبادل المعرفة.

وقال معالي البسطي بهذه المناسبة: يأتي إطلاق المنصة الرقمية في إطار جهود البرنامج لتطوير آليات عمله، والانتقال نحو الرقمنة في مختلف أنشطته وفعالياته، حيث تتيح المنصة للجهات الحكومية في دبي ولموظفيها الكثير من الميزات وفرص التعلم والاستفادة من آراء الخبراء وتبادل المعرفة مع الجهات الأخرى.

ريادة

وخلال الكلمة الافتتاحية لندوة «التمكين والتفويض» رحب الدكتور هزاع النعيمي المنسق العام لبرنامج دبي للتميز الحكومي بالمشاركين، وأكد أن التعاون مع جامعة أشريدج العريقة لعقد سلسلة من الندوات المعرفية «عن بُعد» هو أمر في غاية الأهمية، كونها من المؤسسات التعليمية الرائدة في مجال تدريب وتأهيل القادة والموظفين، مشيراً إلى أن هذا التعاون يأتي في إطار حرص برنامج دبي للتميز الحكومي على بناء قدرات موظفي حكومة دبي، والارتقاء بها بما يتناسب مع التطورات العالمية في مجالات الإدارة والتميز والابتكار الحكومي.

وأضاف: تمّ إطلاق المنصة الرقمية الجديدة لبرنامج دبي للتميز الحكومي كأحد التحسينات الجذرية، التي أدخلها البرنامج خلال العامين الماضيين على آليات عمله والتوجه نحو الأتمتة والرقمنة لجميع أنشطته ومبادراته، لتعكس بداية جديدة لنقل وتبادل المعرفة لمرحلة ما بعد «كوفيد 19»، وتحقق المنصة إحدى الوظائف الرئيسة لبرنامج دبي للتميز الحكومي، الذي يعمل كمركز عالمي للمعرفة والابتكار، حيث يتم تنفيذ سلسلة من الأنشطة المعرفية التي تهدف إلى بناء المعرفة ونقلها ومشاركتها من الجهات الحكومية وإليها وفي ما بينها.

استفادة

ويمكن للجهات الحكومية والموظفين الحكوميين الاستفادة من المنصة في جوانب عديدة، حيث تساعد في بناء القدرات الفردية، والتعلم المؤسسي من أفضل الممارسات، وتنفيذ المبادرات القائمة على المعرفة، والعديد من الجوانب الأخرى، التي تتيحها الأدوات التي توفرها المنصة مثل: أدوات العصف الذهني وأدوات الاستبيانات الإحصائية، كما تتيح المنصة لكل مؤسسة وكل فرد تخصيص تجربة التعلم الخاصة بهم، لتناسب احتياجاتهم ومتطلباتهم.

ابتكار

وتناولت ندوة «تمكين وتفويض الموظفين» موضوع منح ميزات الاستقلالية للموظفين، بهدف أداء أدوارهم وتحمل المسؤولية للقيام بالمهام، حيث تطرّق المتحدث الدكتور آدام كينجل، وهو أحد الخبراء العالميين في مجال تأهيل القادة إلى كيفية تطبيق التمكين والتفويض بشكل فعّال، من خلال اهتمام القادة ببناء الثقة والتنمية البشرية، بحيث تصبح عملية التمكين جزءاً من الأسلوب العملي للقيادة، مما يشجع على تحفيز الموظفين، ويعزز ولاءهم الوظيفي وقدرتهم على الابتكار.

وتم إطلاق المرحلة الأولى من المنصة الرقمية لبرنامج دبي للتميز الحكومي، والتي تجسد تطور البرنامج ورقمنة أنشطته وفعالياته المعرفية، مشتملة على عدة جوانب، وتقدم شرحاً تفصيلياً لمتطلبات ومعايير منظومة التميز الحكومي، بهدف الاطلاع على تجارب وإنجازات الجهات الحكومية وفرق العمل والمشاريع والمبادرات والموظفين، الذين فازوا بجوائز فئات برنامج دبي للتميز الحكومي، ونقل المعرفة وأفضل الممارسات العالمية للجهات الحكومية.

طباعة Email