تفاهم بين «حمدان الطبية» و«الإمارات لأمراض القلب الخلقية»

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، مذكرة تفاهم مع جمعية الإمارات لأمراض القلب الخلقية، تهدف إلى دعم وتعزيز جهود الجائزة وأهدافها الرامية لدعم جهود الدولة في إحداث تغيير إيجابي ومستدام في القطاع الصحي بالدولة. وقع المذكرة كل من عبد الله بن سوقات، المدير التنفيذي للجائزة، وحورية أحمد الأحمد رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لأمراض القلب الخلقية.

وتنص المذكرة على تعزيز مجالات التعاون المشترك بين جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، وجمعية الإمارات لأمراض القلب الخلقية، للمساهمة في نشر الوعي الصحي عن أمراض القلب الخلقية بين أسر مرضى القلب الخلقي وجميع أفراد المجتمع، بما يتماشى ويتوافق مع الخطط الصحية في الدولة، ودعم الرعاية الصحية لهذه الفئة من المرضى، ووضع قيم ومبادئ صحة الإنسان والعمل الجماعي كأولوية.

وقال عبد الله بن سوقات: إن الجائزة حرصت منذ إطلاقها وبتوجيهات من المغفور له بإذن الله الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على تعزيز سبل التعاون مع كافة المؤسسات الوطنية والتنسيق بين مختلف مكونات المنظومة الصحية من مؤسسات حكومية وغير حكومية من أجل الارتقاء بالبحث العلمي والقطاع الصحي بالدولة.

ومن جانبها قالت حورية أحمد الأحمد: إن توقيع مذكرة التعاون مع جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية تأتي ضمن الشراكات التكاملية التي تقوم بها جمعية الإمارات لأمراض القلب الخلقية للتعاون في مختلف المجالات المتعلقة بالإثراء المعرفي عن أمراض القلب الخلقية والأشخاص المصابين بأمراض القلب الخلقية وأسرهم، وتحقيقاً للأهداف المشتركة في نشر الوعي المجتمعي والمساهمة في تقديم برامج تثقيفية مميزة بما يخدم الأفراد المصابين بأمراض القلب الخلقية وأسرهم.

طباعة Email